الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / ارسنال وليفربول فى مواجهة منتظرة ودربي منتظر في روما

ارسنال وليفربول فى مواجهة منتظرة ودربي منتظر في روما

نيقوسيا ـ ا.ف.ب: يستعد ارسنال متصدر الدوري الانكليزي لكرة القدم لخوض مباراتين ناريتين في خمسة ايام، عندما يحل على ليفربول الرابع اليوم في المرحلة الخامسة والعشرين ثم يستضيف مانشستر يونايتد حامل اللقب الاربعاء المقبل.
واستعان ارسنال للعودة الى صدارته بخدمات تشلسي الذي انزل مانشستر سيتي عن المركز الاول بفوزه عليه بعقر داره 1-صفر الاثنين الماضي، فبات الفارق نقطتين بين المدفعجية ومطارديه سيتي وتشلسي.
وقال المدرب الفرنسي ارسين فينغر الذي يبحث عن فوزه الرابع في اخر خمس مباريات في ليفربول: “سيكون شهرا صعبا علينا. عندما تكون في وضع جيد، كلما تقترب من نهاية الموسم ترتفع اهمية المباريات بالنسبة اليك”.
ويستبعد المحللون باستمرار ان يبقى ارسنال متصدرا لعدم امتلاكه القوة الذهنية من اجل حصد اللقب الذي يلهث وراءه منذ تسع سنوات.
وتابع فينغر الذي يأمل استعادة خدمات لاعب وسطه الدولي جاك ويلشير المصاب في كاحله: “لقد حاربنا كثيرا حتى الان كي نكون في هذه المرتبة، فلنستمتع بذلك ونقدم افضل ما نملك. قلت لكم منذ شهر، انه لا يوجد فريق غير معرض للخسارة، فالبرميير ليغ تضم عددا كبيرا من الفرق الجيدة”.
في المقابل، سيشكل هجوم ليفربول ازعاجا كبيرا للمدفعجية، في ظل تألق الاوروغوياني لويس سواريز ودانيال ستاريدج صاحبي 37 هدفا في الدوري في 35 مباراة شاركا فيها.
وبرغم عدم تسجيل سواريز ايا من اهدافه الـ23 في الدوري امام ارسنال او تشلسي او مانشستر سيتي، الا ان مدربه الايرلندي الشمالي براندن رودجرز يعتقد انه سيتألق في افتتاح المرحلة: “يقدم مساهمة كبيرة للفريق لكن المسؤولية ليست ملقاة على عاتقه فقط للتسجيل”.
وبعد انتهاء مباراة القمة، يستقبل تشلسي الذي لم يخسر في اخر تسع مباريات، نيوكاسل الجريح الذي تابع هبوطه الى المركز الثامن.
ويأمل لاعب الوسط المصري محمد صلاح ان يستهل مشواره مع البلوز بعد انتقاله من بازل السويسري مقابل 11 مليون جنيه.
وقال صلاح ان مشواره مع تشلسي سيكون محط توقعات كبرى في بلاده: “هذا حلم بالنسبة للجميع في مصر. ان يشاهدوا لاعبا يحمل الوان تشلسي، مانشستر يونايتد او ريال مدريد، فهذا ليس سهلا لاي لاعب مصري”.
وتابع: “اللعب مع بازل في سويسرا يختلف عن اللعب مع تشلسي. امل ان العب افضل هنا واحقق مسيرة جيدة لي. امل ان افوز بالدوري وفي دوري الابطال. لن يكون الامر سهلا لكن فريقنا جيد. اللعب في هذا الدوري رائع وهو حلم لي”.
اما مانشستر سيتي الذي عانى خسارته الاولى امام تشلسي بعد 8 انتصارات متتالية، فيحل على نوريتش سيتي الخامس عشر.
وبدا ظهير سيتي الارجنتيني بابلو زاباليتا واثقا من نسيان فريقه السقوط الاخير وتكرار فوز الذهاب على نوريتش 7-صفر: “لقد تعلمنا من اخطائنا، لكن كل مباراة الان صعبة”.
وتابع: “يجب ان نبقى هادئين. اعتقد ان المدرب ذكي بما فيه الكفاية للعمل خلال الاسبوع واظهار اخطائنا عبر الفيديو”.
اما مانشستر يونايتد حامل اللقب والذي عاد الى دوامة الخسارات عندما سقط امام ستوك سيتي المتواضع 1-2، فيستقبل فولهام الاخير بعد غد الاحد.
وفي باقي المباريات، يلعب السبت استون فيلا مع وست هام، وساوثهامبتون مع ستوك سيتي، وسندرلاند مع هال سيتي، وكريستال بالاس مع وست بروميتش، وسوانزي مع كارديف، والاحد توتنهام مع ايفرتون.

ايطاليا
يتعين على روما تقديم اوراق اعتماده امام جاره اللدود لاتسيو في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الايطالي بعد غد الاحد، ليبقى على تماس مع يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر الذي يبتعد عنه بفارق 9 نقاط.
روما الذي تأجلت مباراته الاخيرة في الدوري امام بارما بسبب الامطار، حقق نتيجة ايجابية ضد نابولي 3-2 اول من امس الاربعاء في ذهاب نصف نهائي الكأس باهداف من الهولندي كيفن ستروتمان والعاجي جرفينيو (ثنائية).
واشاد رئيس روما جيمس بالوتا باداء العاجي: “تندهش عندما تراه يلعب، يعدو بسرعة ولا يمكن للخصم اللحاق به”.
وتعود الخسارة الاخيرة لروما الى الاسبوع الاول من السنة امام يوفنتوس بثلاثية مرة، وهو سجل 10 مرات في مبارياته الثلاث الاخيرة في الدوري.
وعلق مدرب الفرنسي رودي غارسيا على اداء لاعبه ستروتمان الذي سجل هدفا رائعا امام نابولي: “يمكنه لعب مباريات مماثلة بثبات. هو لاعب مهم يساعد زملاءه. هو مثل الغسالة الآلية، تعطيه كرة وسخة فيقوم دوما بتنظيفها”.
ويسعى روما الى تعطيل سلسلة لاتسيو الذي لم يخسر في اخر خمس مباريات، وكان قريبا من الحاق الهزيمة الثانية هذا الموسم بيوفنتوس (1-1) في المرحلة قبل الاخيرة.
في المقابل، يخوض يوفنتوس حامل اللقب في اخر موسمين رحلة سهلة على الورق الى فيرونا الثامن عشر.
وقال مدافع فيرونا ميكل انجيلو البرتاتسي: “لا ينبغي ان نخشى احدا، بما في ذلك يوفنتوس”.
واشارت التقارير ان مهاجم السيدة العجوز الجديد دانيال اوسفالدو القادم من ساوثهامبتون الانكليزي سيمنحه مدربه انطونيو كونتي فرصة اللعب.
وسيعود حارس المرمى الدولي جانلويجي بوفون بعد انتهاء ايقافه، لكن يحوم الشك حول مشاركة المدافع اندريا بارزاغلي.
وفي مباراة نارية غدا السبت، يستقبل نابولي الثالث ميلان العاشر والذي لم يخسر منذ حلول المدرب الهولندي كلارنس سيدورف بدلا من ماسيميليانو اليغري.
وتعرض مدرب نابولي الاسباني رافايل بينيتيز لانتقادات كثيرة بعد ابتعاد الفريق الجنوبي عن الصدارة بفارق 15 نقطة عن يوفنتوس، اذ لم يحقق “بارتينوبي” اي فوز في مبارياته الثلاث الاخيرة وتعرض لهزيمة مذلة امام اتالانتا 3-صفر.
وعلق بينيتيز: “الدوري مهم، لكن نحن في نصف نهائي الكأس وسنعمل على التأهل الى النهائي”.
من جهته، قد يغيب عن ميلان البرازيلي كاكا المصاب بزكام، ما سيفتح الباب امام مشاركة المغربي عادل تعرابت او الغاني المخضرم مايكل ايسيان.
وفي باقي المباريات، يلعب السبت اودينيزي مع كييفو، وفيورنتينا مع اتالانتا، والاحد تورينو مع بولونيا، وبارما مع كاتانيا، وسمبدوريا مع كالياري، وليفورنو مع جنوى، وانتر ميلان مع ساسوولو.

إلى الأعلى