الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / حلقة نقاشية بجامعة السلطان قابوس حول الخدمة الاجتماعية

حلقة نقاشية بجامعة السلطان قابوس حول الخدمة الاجتماعية

أقيمت مساء امس الاول في جامعة السلطان قابوس حلقة نقاشية حول الخدمة الاجتماعية بين الواقع والمأمول نظمتها مجموعة الخدمة الاجتماعية بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية بهدف مناقشة واقع قسم العمل الاجتماعي والصعوبات التي تواجهه ومقترحات لتطويره وذلك بحضور الدكتور سلطان بن محمد الهاشمي أستاذ مساعد ورئيس قسم علم الاجتماع والعمل الاجتماعي بالكلية ومجموعة من أعضاء هيئة التدريس بالقسم ورئيس جمعية الاجتماعيين العمانيين الأستاذ عدنان الفارسي بالإضافة إلى طلاب تخصص العمل الاجتماعي.
بدأت الجلسة بكلمة رئيس القسم مرحباً فيها بالحضور، ثم ألقى تهنئة جمعية الاجتماعيين العمانيين بمناسبة اليوم العالمي للخدمة الاجتماعية، تم في الجلسة النقاشية عرض ورقة عمل بعنوان:”واقع عمل الأخصائي الاجتماعي في سلطنة عمان” قدمتها الطالبة موزة الراجحية تناولت فيها وضع تخصص العمل الاجتماعي في السلطنة ومناقشة أهم المشكلات التي تواجه الطالب منها ضعف الخلفية العلمية لدى خريجي هذا التخصص وأن أغلب المخرجات باحثة عن عمل والسبب كما ذكرته الراجحية كثرة العرض مقابل الطلب في سوق العمل.
كما ناقشت المشكلات التي تواجه الطلاب في مجالات العمل كالمجال الطبي والمجال المدرسي إضافة للمعوقات في القطاع الخاص المتمثلة في غياب دور الأخصائي الاجتماعي في هذا القطاع وإن تم التعيين فهو غالبا بعيد عن التخصص الحقيقي، كما أضافت مقدمة الورقة لوجود قصور في التأهيل الوظيفي في هذا القطاع لهذا التخصص، أما الورقة الثانية فتناولت “الميثاق الأخلاقي للاختصاصي الاجتماعي في السلطنة” بعدما تم تدشينه من قبل جمعية الاجتماعيين العمانية في يناير الماضي قدمها الطالب أحمد العيسائي رئيس مجموعة الخدمة الاجتماعية تناول فيها مواد الميثاق الأخلاقي إذ بلغت “11″ مادة وتم عرض التعهد ونموذج للقسم المهني.
جاء بعد عرض أوراق العمل تعقيب لأساتذة القسم منهم الدكتور مجدي عبد ربه الذي أوضح أن هذه المهنة ركيزتها الأساسية الأخلاق للتعامل مع المجتمع، كما أتيحت فرصة لطلاب التخصص بإدلاء ملاحظاتهم حول المقررات الدراسية والمشكلات التي يوجهونها فيها كاعتماد بعض المقررات على الحفظ بشكل أكبر إضافة لاقتراحهم بزيادة مقررات اللغة الانجليزية أوضح الكادر التدريسي في رده على طلاب التخصص أن الجامعة في صدد تطوير خطة دراسية للابتعاد عن أساليب الحفظ في المقررات.
وفي مداخلة من الأستاذ عدنان ذكر فيها أن اللغة الانجليزية مطلوبة ولكن هذه المهنة تعتمد على شخصية العمل بها وعلى قدراته كما بين رئيس القسم أنه زيادة مقررات باللغة الانجليزية سيكون بمثابة عبئ على الطالب.
اختتمت الجلسة بتكريم المشاركين في تقديم أوراق عمل الجلسة.
تأتي أهمية هذه الجلسة في محاولة لإيجاد العلاقة التواصلية بين طلبة التخصص ورئيس القسم والهيئة التدريسية تحت مظلة الشفافية القائمة بين جميع الأطراف ومحاولة تقريب وجهات النظر وإيصال الملاحظات والاقتراحات من الطلبة إلى رئيس القسم والهيئة التدريسية للخروج بتوصيات تخدم التخصص مستقبلاً.

إلى الأعلى