الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الاحتلال يقمع مسيرات الضفة ونتنياهو يتراجع عن رفض “حل الدولتين”

الاحتلال يقمع مسيرات الضفة ونتنياهو يتراجع عن رفض “حل الدولتين”

القدس المحتلة ـ الوطن :
قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس المسيرات السلمية الأسبوعية للفلسطينيين واعترضتها بالرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع ، فيما نفى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تخليه عن الالتزام بإقامة الدولة الفلسطينية، قائلا إنه مع حل الدولتين الذي يضمن سلاما دائما بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
هذا وأصابت قوات الاحتلال ، الطفل أسامة إياد بريجية (13 عاما) برضوض جراء اعتداء جنود الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في مسيرة المعصرة الأسبوعية بالضرب.
وقال الناطق الإعلامي باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في قرية المعصرة جنوب بيت لحم محمد بريجية في تصريحات صحفية، بأن المسيرة انطلقت من أمام المدخل الرئيسي للقرية، إلا أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أغلقت الطريق أمامها ومنعتها من الوصول إلى مكان إقامة الجدار، واعتدت على المشاركين فيها بالضرب وإطلاق قنابل الصوت صوبهم، ما أدى لإصابة الطفل أسامة بريجية.
وأضاف بريجية إن المشاركين رفعوا صور الناشطة الأميركية راشيل كوري، والرئيس الفنزويلي الراحل هوجو تشافيز، ولافتات منددة بجدار الضم والتوسع والاستيطان.
وفي السياق ، أصيب العشرات من الفلسطينيين ومتضامنين أجانب بالاختناق الشديد إثر استنشاقهم غازا مسيلا للدموع في مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الفصل العنصري. وقام الجنود بإطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية باتجاه المشاركين عند اقترابهم من جدار الفصل العنصري الجديد بالقرب من منطقة أبوليمون، وملاحقة المتظاهرين بين حقول الزيتون. وحتى مداخل القرية، مما أدى الى إصابة العشرات من المواطنين ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب بحالات الاختناق الشديد.
سياسيا ، شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي في سياق حديثه شبكة “إم إس إن بي سي” الأميركية على ضرورة تغيير الظروف الحالية لتحقيق السلام. كما تطرق نتنياهو إلى العلاقات بين واشنطن وتل أبيب. وأشار إلى أن الولايات المتحدة هي أكبر حليف لإسرائيل. وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أكد عشية انطلاق انتخابات الكنيست أنه لن يسمح بإنشاء دولة فلسطينية وهو موجود على رأس السلطة في إسرائيل.

إلى الأعلى