الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

ما جيتك كلام

لا تروح وأنت في قلبك هيام
الغلا والحب كل منا يبيه
والكفيف اللي امتلت عينه ظلام
وش يسوي لا فقد مسكة يديه!!
ايه أحبك وش علي من الملام!!
واقفٍ ما بين اجي أو ما اجيه
مابي بلياك حرية وسلام
ازدحم بي شعور واتركني ب ( ليه!! )
وان خذانا الليل رتبني غرام
بسهر عيوني على ما اشتهيه
جيتك ب احساس ما جيتك كلام
يوم صار العشق كلن معتليه!!
ويوم قلت الأحترام الأحترام
ضاعت حقوقي بعد ما ضعت فيه
صادق اللي قال فالميت حرام
طعنتك! والجرح ماله من شبيه!!
اعطني حريتي ودي أنام!!
العشق ملعون يلعن والديه!!

أحمد المعمري

عمري ابتدى

يا دقايق تمري و أشعر اني شريــد
مكتفي مــن هواءك ودي ازفر مــدى
افتــح الصبح بابــ … بأغنية للمجيـد
واسمع الاغنيه من وقع رد الصــدى
البس البــرد معطف لـن دربي جليـد
لين م اوصل مكاااني ما معايه حداا
عل ان الدروب تجيـــب شيءٍ جديـد
غير طحن الاماني و التعب و الردى
ذاخرٍ عمر عمــري للقريــب البعيــد
خايـف الانتظار يروووح فينـي سدى
والوقـت خيل تركض وسط قطعة حديد
ليــن من جيب يومك ما تطيّـــح غــدا
يا ( أنـا ) و ابتسم لك يالصديق الجديد
و الله ما اتعبت عمري بس هو ابتدى !!

هيثم البلوشي

اشتقت لك

امسيت لكن هي بتمساية الخير
من واحدٍ شهرين لي فاقدنه
والناس قبلي قالوا كثير وكثير
البعد نار وعكسه القرب جنه
صويحبي والعذر عن كل تصغير
انته طفل قلبي ولا يوز عننه
وينك يمر القلب طيفك ولا غير
طايل غيابك ياهوى البال كنه؟!
اشتقت لك شوق الضحى للمناشير
واشتقت لك شوق المرض للمكنه
لا تحسب اني يشغلني قوارير
عن حب مثلك دام بي شيء مننه
انته جروحي في بعادك طوابير
وانته عيوني من فقيدتك شننه
لنك نواخذ وامنياتي بحاااحير
والعشق للعشاق بحر ابسفننه
ليتك على الهاتف توافي باخابير
لو ما برقمك تتصل دق رنه

عبدالله بن سعود الحكماني

شمس الاُمنيات

من فتيل الشمس صبحٍ يِشْتعل
يِشْبهك لـمّـا تـشـبْ الاُمـنـيـات
حِين شفت الليـل بطْرافه ذبـل
ماذِكرت -إلاّ- جبينك والحياة!
كنت مثل الحلم لامنّه.. رحـل
تاركٍ ليله وسط عيني يِبات
كان همّك هَـمْ، وغيابك جبـل
كاسرٍ ظهري واكابر بالثبات!
أنْتظر والشوق لـلِّـقـيـا عَجـل
يحْتريك بْروح تسْألك النجاة
الحياه دروب واحلام وأمـل
وانْت حلمٍ يِختصر كِل الجهات
اشرق بْعيني -أمانة- واكْتمـل
في دِجى صدرٍ غدا عقبك شتات
شوف وجه الصبح في وجهي ذبل
يعْتريني الضيـق والظلمى عباة!
لا تـخـلّـيـني بـلا نـاس وشـمـل
ياغـنـا عـمـري ترى مالي غناة
من فتيـل (الحُب) دنيـا تِشْتعـل
وانْت.لي دنيا بكتْهـا الاُمنيات
شبْ نار الشوق واشْعلني وصل
صعب اعيشك روح..وغيابك ممات!
كيف اعيشك روح وفْراقك ممات!

سعد السعيدي

يا مقساك !

تجيبك صدفة الحظ لطريقي لكن استغربت
عيوني تطلبك لحظة وصال وقلت لي ما أبغاك
مسا مد الحنين لشوفتك جسر الوصال وغبت
مساء بلل عيوني بالحزن والااااااه يا مقساك
وقف حرف المعاتب والعتاب وطاب منك وطبت
وصولك ما حصل وانته قبالي كيف وانت هناك
لك أشواق السنين الماضيه واليوم عنها تبت
هجير أحس به بين اولك في لهفتي وأقصاك
كثر ما للسهر ليل السمر و اللي عليه احببت
شبابيكك ورودك همس صوتك والحكي بشفاك
كثر ما طال بالي في غيابك ف القصيد أسهبت
كثر ماكنت أعذرك في غيابك وآدمحك وادراك
مساريج الهموم وغيهب ظنوني فداك ان جبت
جراحي يوم تشكي في صباحي والسهر ما جاك
علي ان جابتك سود الليالي والعنا والكبت
علي أني ل اطير في فضاك النايحه و أنساك

عبدالعزيز الرميحي

إلى الأعلى