الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / البرك المائية بوادي بني خالد وجهة سياحية على مدار العام
البرك المائية بوادي بني خالد وجهة سياحية على مدار العام

البرك المائية بوادي بني خالد وجهة سياحية على مدار العام

استقبلت أكثر من 115 ألف سائح في 2014

وادي بنى خالد ـ العمانية: تبعد ولاية وادي بني خالد بمحافظة شمال الشرقية عن محافظة مسقط (220) كيلومتراً، وتحتضن مقومات سياحية طبيعية تجتذب السياح على مدار العام وتمتاز بطقس بارد شتاء ومعتدل صيفا.
وتعتبر البرك المائية بولاية وادي بني خالد الوجهة السياحية على مدار العام إذ تتواجد في قرية مقل السياحية والتي تبعد عن مركز الولاية 8 كيلو مترات معبدة وتصل المركبات بشتى أنواعها الى هذه القرية حيث البرك الرائعة.
وتحتضن هذه القرية البرك المائية التي اتخذت منها شعارا للولاية وتبلغ مساحة هذه البرك أكثر من 6 أمتار وعمقها أكثر من 8 أمتار في بعض الأماكن بينما طولها يمتد لمسافة تزيد على (100) متر.
ويتفرع من هذه البرك عدة أفلاج لتروي عددا من المساحات الزراعية وتمر عبر قنوات خاصة بها تسمى (الساقية) وتصل لمسافة أربعة كيلومترات تقريبا وتزيد هذا المكان جمالا المناظر الخضراء التي بين جنباتها حيث تحيط الأشجار جانبي البرك يتخذ منها السائح ظلا للاسترخاء نظرا لهدوء المكان ونظافته.
وتعتبر البرك المائية المزار السياحي على مدار العام ، حيث ان المياه طوال العام لا تنضب من هذه البرك ، مشكلة أنهارا دائمة الجريان وتتوزع مياهها مكونة عدداً من الأفلاج كفلج الحيلي والفرضة وأبو بعرة ومازالت هذه الافلاج تستخدم لري البساتين الخضراء إلى يومنا هذا.
كما تعد البرك المائية في ولاية وادي بني خالد أحد الأماكن المفضلة للسباحة خاصة للذين يجيدون السباحة في المياه العميقة ومن هواة القفز العالي من أعلى الصخور العالية.
وتمتاز قرية مقل بوجود العديد من الأماكن التي تستحق الزيارة فأي زائر اليها لابد ان يزور المكان السياحي وهو كهف مقل يعتبر من الكهوف النادرة والمشهورة بالسلطنة ويبعد عن الواحات المائية حوالي كيلو متر مشيا على الأقدام.
والزائر لهذا الكهف يمرعبر واحات مائية ومن روعة جمال الطبيعة في تلك الواحات سميت (ببركة عرائس) نظرا لما تعكسه من زرقة السماء في الماء وتمتزج معا ليرسما منظرا رائعا من جمال الطبيعة، وتقع هذه البركة بين الواحات المائية ويبلغ عمقها تقريبا ما بين أربعة إلى ستة أمتار ، بينما عرضها يصل الى اربعة أمتار وطولها يزيد على اثني عشر مترا تقريبا
وبعدها بقليل يصل السائح إلى السلم الذي يقوده إلى الكهف والدخول الى الكهف يكون على ركبتي السائح نظرا لضيق المدخل ولابدّ من استخدام المصابيح اليدوية لعدم وجود أية إضاءة داخل الكهف.
ويحتوي كهف مقل السياحي على العديد من المناظر الطبيعية سواء من النحت الموجود أعلاه مشكلا نحتا صخريا رائعا في الجمال حيث تتحرك الخفافيش بها داخليا وكذلك وجود (المخاضة) التي تستخدم لغسل اليدين أو الاستجمام الطبيعي وهي عبارة عن خرير من المياه العذبة التي تتدفق من الكهف ولا يعرف مصدرها إلى اليوم.
كما توجد في الكهف صخرة على شكل سفينة سميت ( بسفينة نوح ) وهي ذات ملمس انسيابي وحاد من الأطراف وهناك مكان على شكل برج ويسمى حسب المتعارف عليه ( ببرج مراقبة الكهف ) ويتسع لعدد من الأشخاص لا يزيدون على خمسة اشخاص، ويستمر جريان المياه في كهف مقل السياحي على مدار العام.
وفي عصر النهضة المباركة لحضرة صاحب الجلاله السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ حظيت ولاية وادي بني خالد كغيرها من ولايات السلطنة بالرعاية والاهتمام من خلال تقديم الخدمات التي يحتاجها أبناء الولاية من مستشفيات ومدارس وشبكة من الطرق بأطوال مختلفة وأهمها الطريق الذي يربطها بالطريق العام ( بدبد ـ صور) بطول ثمانية عشر كيلومتراً وغيرها من الخدمات التي تقدم لأبناء ولاية.
وقال طلال بن خلفان الشعيبي المكلف بأعمال مدير ادارة السياحية بمحافظة شمال الشرقية ان البرك المائية بقرية مقل بولاية وادي بني خالد تعتبر من أهم الأماكن السياحية بمحافظة شمال الشرقية تحتضن زوارها بشكل دائم على مدار العام.
وأوضح الشعيبي لوكالة الأنباءالعمانية ان هناك ارتفاعا ملحوظاً للحركة السياحية إلى البرك المائية بالولاية، حيث يأتيها الزوار من داخل وخارج السلطنة فقد بلغ عدد السياح خلال عام 2014 ( 115058 ) سائحاً وفي عام 2013 بلغ عدد السياح (110538) سائحاً وتبلغ الذروة السياحية اثناء الإجازات والعطلات الرسمية.
وعن الخدمات السياحية قال طلال الشعيبي يوجد بجانب البرك المائية مسجد ومقهى ودورات مياه ومظلات للسائحين والزائرين للموقع السياحي فضلا عن الخدمات التى تقدمها بلدية وادي بني خالد للزوار.

إلى الأعلى