الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الثروة السمكية.. قطاع واعد وخطة استراتيجية لتطوير الصيد بـ500 مليون ريال
الثروة السمكية.. قطاع واعد وخطة استراتيجية لتطوير الصيد بـ500 مليون ريال

الثروة السمكية.. قطاع واعد وخطة استراتيجية لتطوير الصيد بـ500 مليون ريال

توقعات بانتاج نصف مليون طن في 2020

مسقط ـ العمانية: يعتبر قطاع الثروة السمكية من القطاعات الواعدة التي تعول عليها السلطنة في جهودها لتنويع مصادر الدخل وايجاد فرص عمل للمواطنين وتحقيق قيمة مضافة عالية حيث تم اعتماد مبلغ 500 مليون ريال عماني لدعم الخطة الاستراتيجية لتطوير قطاع الصيد (2013 ـ 2020) التي بدأت في تنفيذها وزارة الزراعة والثروة السمكية.
واعطت الموازنة العامة للدولة للعام الحالي 2015 اولوية للبدء خلال هذا العام في تنفيذ مشروعين مرتبطين بقطاع الثروة السمكية ضمن المشاريع التي ستبدأ الحكومة في تنفيذها وهما مشروع مجمع الصناعات السمكية في الدقم ومشروع تطوير البنية الاساسية لرفع انتاج الاستزراع السمكي.
ويأتي التوقيع على اتفاقية تمويل مشروع بناء ميناء الصيد بالدقم ومنطقة الصناعات السمكية يوم الأربعاء الماضي مع الصندوق السعودي للتنمية بتكلفة أولية تقدر بثلاثة وخمسين مليوناً وسبعمائة الف ريال عماني تأكيدا على توجه الحكومة نحو تعزيز استغلال الموارد الطبيعية للسلطنة خاصة في قطاع الثروة السمكية وتطوير بنيته الاساسية وحرصها على تنفيذ خططها المتعلقة بتنويع مصادر الدخل.
ومن المقرر ان تبلغ استثمارات الحكومة في ميناء الصيد ومنطقة الصناعات السمكية بالدقم 80 مليون ريال عماني لتشمل تلك الاستثمارات اقامة ميناء للصيد هو الاكبر بين موانئ الصيد على السواحل العمانية يضم كاسرا للأمواج بطول 2243 مترا وآخر بطول 1175 مترا ورصيفاً لسفن الصيد الساحلي بطول 850 متراً لتحميل وتنزيل الاسماك وخمسة مراسٍ عائمة لقوارب الصيد الحرفي ورافعة لإصلاح السفن وحوضاً بحرياً تبلغ مساحته مليوني وستمائة الف متر مربع ومساحة لإقامة الأبنية الخدمية الإدارية والفنية المساندة تبلغ 240 الف متر مربع.
وتضم البنية الاساسية لمنطقة الصناعات السمكية الطرق الداخلية والكهرباء والمياه والاتصالات وتجهيز (60 ) قطعة أرض للمستثمرين لإقامة المشاريع المرتبطة بالثروة السمكية لإنتاج الاغذية البحرية ومصانع للمعالجة والتخزين وإنتاج الثلج ومخازن تبريد وإنتاج عبوات التغليف اضافة الى مكاتب إدارية للتسهيل على المستثمرين في تخليص معاملاتهم ومركز تدريب ومختبرات لفحص المواد كضبط الجودة للتأكد من سلامة الانتاج.
وسوف تكون منطقة الصناعات السمكية بالدقم عند دخولها مستقبلا مرحلة التشغيل باستثمارات محلية ودولية من أكبر المناطق في الشرق الأوسط في قطاع الانتاج والتصنيع السمكي حيث تستهدف المنطقة اضافة الى اسطول الصيد المحلي الاسطول الدولي بالمحيط الهندي الذي يمكن ان تقدم له المنطقة خدمات أفضل وتصنيع منتجاته حيث تنفرد المنطقة بموقعها على خطوط التجارة الدولية في المحيط الهندي وقربها من الأسواق العالمية في أوروبا وآسيا وأفريقيا ووجود بنية اساسية تتمثل في ميناء للصيد ومنطقة الدقم الاقتصادية وعلى طريق السكة الحديد التي تربط دول مجلس التعاون الخليجي.
ويبلغ انتاج السلطنة من الاسماك حاليا 210 آلاف طن يتوقع حسب الخطة الاستراتيجية التي بدأت في تنفيذها وزارة الزراعة والثروة السمكية ان يتضاعف تدريجيا ليصل في نهاية عام 2020 الى نصف مليون طن سواء من بحار السلطنة او من الاستزراع السمكي.
ويقوم البنك الدولي حاليا بدراسة تستهدف اجراء نقلة نوعية في القطاع السمكي وذلك بمساهمته في الناتج المحلي الاجمالي وكيفية تعزيز دخل الثروة السمكية في الاقتصاد الوطني وان يكون قطاعا مستداما يحافظ على المخزون من الثروة السمكية بشكل علمي ومدروس ويرفع من القيمة المضافة للقطاع في جميع سلسلة الانتاج وايجاد قطاع لديه تنافسية عالمية.
ويتوقع ان ترتفع مساهمة قطاع الثروة السمكية خلال سنوات تنفيذ الخطة الخمسية التاسعة ( 2016 ـ 2020 ) ما بين 3 إلى 4 بالمائة في نهاية الخطة حيث تعمل وزارة الزراعة والثروة السمكية على زيادة عدد موانئ الصيد خلال السنوات الخمس المقبلة من 19 ميناء قائما حاليا الى 30 ميناء مزودة بكافة الخدمات التي تهيئ لهذا القطاع النمو والاستدامة وانشاء عدد من المعاهد لتدريب الصيادين وقرى الصيادين اضافة إلى وجود مراكز البحوث والتطوير والدعم الارشادي والتسويقي ووسائل التمويل .
ويبلغ عدد العاملين في قطاع الصيد الحرفي والساحلي حاليا 45 الف صياد وعشرة الاف عامل يعملون في القطاعات المساندة كالنقل وتجارة الأسماك.

إلى الأعلى