الخميس 17 أغسطس 2017 م - ٢٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / “التنمية الاجتماعية” تواصل سعيها لتطوير برامج رعاية الأحداث الجانحين

“التنمية الاجتماعية” تواصل سعيها لتطوير برامج رعاية الأحداث الجانحين

341 طفلاً لدى الأسر الحاضنة .. وضبط 191 متسولاً

تعتبر ظاهرة جنوح الأحدث من الظواهر الاجتماعية السلبية التي تعاني منها المجتمعات نتيجة للمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وتسعى وزارة التنمية الاجتماعية لتطوير برامج رعاية الأحداث الجانحين ، وأنشئت في هذا الصدد دائرة معنية بهذه الفئة تتبعها دار إصلاح الأحداث الجانحين ودار توجيه للأحداث المعرضين للجنوح، إلى جانب تقديم خدمات الرعاية اللاحقة للأحداث المفرج عنهم من خلال برامج الإرشاد والتوجيه والمتابعة.
وقد وصلت عدد حالات الأحداث خلال الفترة من الأول من شهر أكتوبر 2014 ولغاية 31 من شهر ديسمبر لعام 2014م إلى 101 حالة، وذلك وفقا للنشرة الاحصائية لوزارة التنمية الاجتماعية للربع الرابع من العام المنصرم (شهور أكتوبر ونوفمبر وديسمبر)، وبتوزيع العدد الاجمالي لهذه الحالات يتضح أن شمال الباطنة تأتي في صدارة محافظات السلطنة بعدد 33 حالة ( 26 ذكرا و7 أنثى) و(27 عمانياً و5 غير عماني)، تليها محافظة شمال الشرقية بـ”13″ حالة جميعها من الذكور العمانيين، بعدها تأتي محافظة مسقط بواقع 12 حالة (10 ذكور و2 أنثى) و(9 عمانيين و3 غير عماني)، تعقبها محافظة ظفار بنصيب 10 حالات من الذكور العمانيين، ثم محافظة جنوب الباطنة وعدد حالاتها 9 حالات من الذكور العمانيين، بعدها تأتي محافظة البريمي بـ”8″ حالات من العمانيين (7 ذكور و1 أنثى)، وتعقبها محافظة الداخلية بنصيب 6 حالات من الذكور العمانيين، ثم تأتي مناصفة كل من محافظة جنوب الشرقية بـ”4″ حالات من الذكور العمانيين، ومحافظة جنوب الظاهرة بـ “4″ حالات من الذكور العمانيين، وأقلها محافظة مسندم بعدد 2 حالة من الذكور العمانيين.
* واقع المسنين
وبشأن دار الرعاية الاجتماعية بالرستاق والمعنية بإيواء الأشخاص والمسنين والعجزة ممن لا يوجد لديهم معيل من أقاربهم يقوم برعايتهم وتلبية احتياجاتهم الحياتية والاجتماعية فيبلغ عدد المسنين المقيمين فيه وفقا للنشرة الاحصائية 23 حالة ( 19 ذكراً و4 أنثى) ، حيث تحتل محافظة جنوب الباطنة المرتبة الأول بعدد 9 حالات (8 ذكور و1 أنثى) ، تليها بالتساوي كل من محافظة مسقط بـ “4″ حالات من الذكور، ومحافظة الداخلية بـ “4″ حالات (2 ذكر و2 أنثى)، ومحافظة شمال الباطنة بـ “4″ حالات (3 ذكور و1 أنثى)، وآخرها محافظة جنوب الشرقية 2 حالة من الذكور.
وفيما يتعلق بعدد المسنين الذين قدمت لهم خدمات الرعاية المنزلية حسب الجنس والمحافظة خلال الربع الأخير من العام المنصرم بلغ 806 حالة موزعة على النحو الآتي: محافظة الداخلية بعدد 182 حالة (89 ذكراً و93 أنثى)، ومحافظة الظاهرة 152 حالة (73 ذكراً و79 أنثى)، ومحافظة شمال الباطنة 149 حالة (86 ذكراً و63 أنثى)، ومحافظة جنوب الباطنة 87 حالة (48 ذكراً و39 أنثى)، ومحافظة ظفار 76 حالة (31 ذكراً و45 أنثى)، ومحافظة مسقط 50 حالة (12 ذكراً و38 أنثى)، ومحافظة شمال الشرقية 48 حالة (18 ذكراً و30 أنثى)، ومحافظة البريمي 31 حالة (17 ذكراً و14 أنثى)، ومحافظة جنوب الشرقية 29 حالة (13 ذكراً و16 أنثى)، ومحافظة مسندم بعدد 2 حالة أنثى.
كما تضمنت النشرة الاحصائية للربع الرابع من العام المنصرم عدد الحالات التي قدمت لها الوزارة خدمات الإرشاد والاستشارات الأسرية منها 17 حالة تعاني من مشاكل عائلية، و8 حالات تعاني من مشاكل نفسية، وأيضا 18 حالة تعاني مشاكل اقتصادية، و21 حالة لها مشاكل زوجية، و26 حالة متعددة المشاكل، و20 حالة تعاني من مشاكل أخرى.
وبلغ عدد الأطفال الملتحقين بمركز رعاية الطفولة حتى نهاية الربع الرابع من العام المنصرم 136 حالة (97 ذكراً و39 أنثى)، وبتوزيع الأطفال على المراحل الدراسية والجنس يتضح وجود 20 طفلاً ذكراً ما قبل الدراسة، وفي مرحلة التعليم الأساسي يوجد 20 طفلاً (14 ذكراً و6 أنثى) في الحلقة الأولى، و67 طفلاً (40 ذكراً و27 أنثى) في الحلقة الثانية، و4 أطفال (3 ذكور و1 أنثى) في الحلقة الثالثة، و6 أطفال (3 ذكور و3 أنثى) في مرحلة تأهيل المعاقين، و3 أطفال ذكور في مرحلة التعليم الجامعي، و10 حالات (9 ذكور و1 أنثى) يعملون، و6 حالات (5 ذكور و1 أنثى) باحثون عن عمل.
وحول عدد الأطفال لدى الأسر الحاضنة حسب المحافظة والجنس خلال ذات الفترة فقد بلغوا 341 طفلاً وطفلة أعلاها محافظة مسقط بعدد 202 طفل (89 ذكراً و113 أنثى)، وبعدها محافظة شمال الباطنة بـ “52″ طفلاً (20 ذكراً و32 أنثى)، ومحافظة ظفار بنصيب 35 طفلاً (6 ذكور و29 أنثى)، ومحافظة البريمي بعدد 21 طفلاً (9 ذكور و12 أنثى) ، ثم محافظة جنوب الباطنة بـ “7″ أطفال (3 ذكور و4 أنثى) ، وأيضا محافظة جنوب الشرقية وفيها 7 أطفال (1 ذكر و6 أنثى)، وبعدها محافظة جنوب الظاهرة بواقع 5 أطفال (3 ذكور و2 أنثى)، ومحافظة شمال الشرقية 2 طفل (1 ذكر و1 أنثى).
* حملات التسول
كما تكشف النشرة الاحصائية عدد حملات مكافحة ظاهرة التسول وعدد المضبوطين حسب المحافظة خلال الفترة من (1 اكتوبر 2014 ولغاية 31 ديسمبر 2014م)، وذلك بعدد 662 حملة في مختلف المحافظات، ومن بينها محافظة مسقط بعدد 440 حملة نجم عنها ضبط 138 متسولاً (71 ذكراً و24 أنثى) عمانياً، و(24 ذكراً و19 أنثى) غير عماني، بعدها تأتي محافظة شمال الباطنة بعدد 134 حملة نجم عنها ضبط 35 متسولاً (4 ذكور و2 أنثى) عماني، و(14 ذكراً و15 أنثى) غير عماني، ثم محافظة جنوب الباطنة وفيها نفذت 67 حملة وضبط خلالها 3 متسولين ذكور عمانيين، إلى جانب محافظة الوسطى بواقع حملة واحدة وضبط خلالها متسول واحد ذكر غير عماني.

إلى الأعلى