السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الجيش الليبي يتحدث عن تقدم تجاه طرابلس

الجيش الليبي يتحدث عن تقدم تجاه طرابلس

طرابلس ـ وكالات: قال محمد الحجازي الناطق الرسمي باسم عملية الكرامة التابعة للجيش الليبي ـ المدعومة من مجلس النّواب في طبرق ـ إن قوات الجيش دخلت مدينة العزيزية ( التي تبعد جنوب العاصمة طرابلس حوالى 45 كيلومترا) ومنها إلى كوبري الزهراء، رافضا الإدلاء بأي تفاصيل أخرى لافتا إلى أن كل يوم وكل ساعة هناك تغير في المعركة وأن هناك انسحابات تكتيكية تنظيمية.
وقال الحجازي إن طائرات سلاح الجو أغارت على مجموعات فجر ليبيا الإرهابية – حسب وصفه ـ في أطراف مدينة طرابلس، مشيرا إلى أن تلك التجمعات انسحبت من مدينة طرابلس.
وتابع قائلاً “ميليشيات فجر ليبيا التي كانت تسيطر على العاصمة انسحبت إلى أطراف طرابلس وهي تريد ترتيب صفوفها ولملمت بقاياها، ولكن سلاح الجو كان لها بالمرصاد وتكفل بها وبالنقاط الدفاعية المتأخرة التي تتبعها”.
وذكر بأن هجوم قوات الجيش أسفر عن خسائر فادحة وصلت لـ 12 قتيلاً و38 جريحا إضافة إلى تدمير 8 سيارات مسلحة.
وأعتبر الحجازي أن مدينة مصراتة “مختطفة” من قبل ما يسمى داعش التي تحاصر مدينة مصراتة من الأطراف على شكل قوس.
وفيما يخص الحوار الليبي الذي تقوده الأمم المتحدة في المغرب وصف “الحجازي” طلب الأمم المتحدة إيقاف إطلاق النار “بالغريب” وقال:” نحن نقاتل الإرهاب والتطرف وأن داعش وما يسمى بأنصار الشريعة صنف من قبل الأمم المتحدة بالتنظيمات إرهابية،” مشيرا إلى أن ذلك عبارة عن لعبة سياسية وأن الجيش هو من يقاتل على الأرض ويحمي كرامة وكيان الوطن من التشتت والتشظي وليست الأمم المتحدة من لها القول الفصل، حسب تعبيره.
ورفض الناطق الرسمي باسم عملية الكرامة أن يطلق عليهم مسمى “طرف” وقال: “نحن لسنا طرفا مثل أي ميليشيا وعصابة “، وتابع ” نحن قيادة عامة للجيش الليبي تابعة لمجلس النواب الذي استحدث هذا المنصب بقيادة اللواء “خليفة بالقاسم حفتر” معتبراً أن هذه هي الدولة الحقيقية، حسب قوله.
كما امتعض “الحجازي” من التصريحات التي تتحدث عن اقتراب موعد حسم المعركة في طرابلس وقال: “هذه المعركة لا تحدد لا بوقت ولا بزمن، لأننا نقاتل تنظيمات إرهابية وتنظيمات مصلحيّة تحمل أجندات مناطقية جهوية، وتدمر مؤسسات الدولة، لأن الجيش يتحرك بتكتيك معيّن”.
كما تحدث “الحجازي” عن طبيعة المعركة في مدينة بنغازي، وقال بأنها معركة “صبر وحذر ” فقط ، وتابع قائلاً: ” نحن نقاتل جيوب وعناصر تقاتل في منطقة سوق الحوت ومنطقة الليثي القديم “، موضحاً بأن الجيوب تقوم بتفخيخ المنازل مستخدمة أسلوب الأرض المحروقة كلما خرجت وانسحبت فارة من ضربات الجيش.
وأكدّ الحجازي بأن الجيش سيكون له دور في كل مدن مناطق ليبيا في إشارة لتدخله في المعركة الدائرة مع “داعش” في مدينة سرت وسط البلاد.

إلى الأعلى