الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “إثراء” تستعرض خطة عملها في مجال الترويج وجذب الاستثمارات ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة
“إثراء” تستعرض خطة عملها في مجال الترويج وجذب الاستثمارات ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

“إثراء” تستعرض خطة عملها في مجال الترويج وجذب الاستثمارات ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

خلال اجتماعها الثالث لفريق عمل ترويج الاستثمار

مسقط ـ (الوطن):
عقدت الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات “إثـراء” صباح أمس الاثنين الاجتماع الثالث لفريق عمل ترويج الاستثمار، بحضور أعضاء الفريق الذي يضم ممثلين من القطاع العام والقطاع الخاص بالسلطنة، بالإضافة إلى مشاركة ممثلي مؤسسة “ديلويت” والتي تم مؤخراً التوقيع معها على إتفاقية تحديث خطة ترويج الاستثمار بالسلطنة لجذب المزيد من الاستثمارات خلال المرحلة المقبلة.
وقد استهل الفريق اجتماعه بورقة عمل أعدها الشيخ حسان النبهاني رئيس الفريق تناولت تحليلاً لتقرير التنافسية الصادر مؤخراً عن المنتدى الاقتصادي العالمي ومناقشة بعض المؤشرات التي تم على بنائها تصنيف السلطنة دولياً في مختلف المراكز من أجل بحث إمكانية تعزيز تنافسيتها وبالأخص فيما يخص تحسين المناخ الاستثمار وتحسين أداء السلطنة بوجه عام، كذلك تم استعراض خطة عمل الهيئة لعام 2015م في مجال الترويج لجذب الاستثمارات بناء على الدول والقطاعات المحددة.
وقال فارس بن ناصر الفارسي مدير عام ترويج الاستثمار في “إثراء”: نسعى كفريق يضم ممثلين عن القطاعين العام والخاص إلى الخروج بمجموعة من الأفكار التي تنصب في مصلحة تحسين المناخ الاستثماري بالسلطنة مع الأخذ بالعديد من العناصر التي تدعم هذا الطموح، إذ أن تعزيز القدرة التنافسية للسلطنة وجذب المزيد من الاستثمارات واستمرار عملية تطوير وتوسيع الأعمال التجارية من أهم عوامل تحسين أداء السلطنة مع التركيز على التنويع الاقتصادي والبحث المستمر عن البدائل من أجل الحفاظ على توازن اقتصاد السلطنة،.
وأشار قائلا: إن المرحلة المقبلة تتطلب بذل المزيد من الجهود من خلال العمل يدا بيد مع الجهات الحكومية المعنية وإشراك مجتمع الأعمال العماني في سبيل الوصول إلى مستويات أعلى فيما يخص الاستثمارات مع الأخذ بيد القطاع الخاص وتقديم الدعم المستمر للمؤسسات الصغيرة والمتوسط لتوسيع أعمالها التجارية وبالتالي المساهمة كذلك في إيجاد المزيد من فرص العمل.
حضر الاجتماع الذي ضم عددا من ممثلي الصناديق الاستثمارية بالسلطنة وممثلي بعض الشركات الاستثمارية والبنوك التجارية كل من المهندس حسان بن أحمد النبهاني الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار العماني وعبد العزيز السعدي مدير الاستثمارات بصندوق تقاعد موظفي الخدمة المدنية وهادي بن سعيد الحارثي، خبير مساعد لشؤون الاستثمار بالهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية وعبدالصمد بن حمد المسكري الرئيس التنفيذي لشركة المدينة للاستثمار والشيخ راشد بن سيف السعدي الرئيس التنفيذي للشركة العمانية لتنمية الاستثمارات الوطنية ونصر بن عامر الحوسني الرئيس التنفيذي للمركز المالي العماني وسعد بن موسى الجنيبي الرئيس التنفيذي لبنك قطر الوطني ولؤي بطاينة رئيس إدارة الاستثمار لبنك عمان العربي وخليفة الحاتمي المدير الإقليمي لبنك مسقط.

إلى الأعلى