الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / مكللا بتمام الصحة والعافية .. جلالة السلطان يعود إلى أرض الوطن
مكللا بتمام الصحة والعافية .. جلالة السلطان يعود إلى أرض الوطن

مكللا بتمام الصحة والعافية .. جلالة السلطان يعود إلى أرض الوطن

قابوس عاد وعمان تلهج بالحمد والدعاء

ـ مسيرات الفرحة والولاء تجوب البلاد

ـ فهد بن محمود: مشاعر التفاني والولاء لا يمكن حصرها في كلمات

مسقط ـ (الوطن) والعمانية:
محفوفا برعاية الله سبحانه وتعالى وتوفيقه عاد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ إلى أرض الوطن العزيز مساء أمس مكللا بفضل الله ومشيئته بتمام الصحة والعافية بعد استكمال جلالته البرنامج الطبي بجمهورية ألمانيا الاتحادية والذي كتب لنتائجه النجاح التام ولله المنة والحمد.
وفور هبوط الطائرة الميمونة نزوى التي أقلت جلالة السلطان المعظم خلال رحلة عودته من جمهورية ألمانيا الاتحادية جابت مسيرات الفرحة والولاء للقائد المفدى أرجاء البلاد لتلهج عمان بدعاء واحد بالحمد والشكر لله العلي القدير بأن رد لنا قائدنا ردا جميلا سائلين الله عز وجل أن ينعم على جلالته بموفور الصحة والعافية.
وأصدر ديوان البلاط السلطاني بيانا فيما يلي نصه …” محفوفا برعاية الله سبحانه وتعالى وتوفيقه عاد حضرة صاحب الجلالة مولانا السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ إلى أرض الوطن العزيز مكللا بفضل الله ومشيئته بتمام الصحة والعافية بعد استكمال جلالته البرنامج الطبي بجمهورية ألمانيا الاتحادية والذي كتب لنتائجه النجاح التام ولله المنة والحمد.
وبهذه المناسبة الغامرة بالسعادة يتشرف ديوان البلاط السلطاني برفع أجل التهاني وأخلص التبريكات إلى مقام جلالته أبقاه الله وإلى أبناء عمان الأوفياء مقرونة بخالص الدعاء للخالق جلت قدرته بأن يحفظ جلالته على الدوام ويبقيه سندا وذخرا وفخرا لعمان ولأبنائها الأخيار ويؤيده بمكين نصره استمرارا لمسيرة النهضة الشاملة التي يشهدها الوطن العزيز في ظل القيادة الحكيمة لجلالته أعزه الله”.
من جانبه قال صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء في بيان له بمناسبة العودة المباركة لحضرة صاحب الجلالة
السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بسلامة الله إلى أرض الوطن .. إنها لفرحة عارمة تعيشها عُمان الخالدة بعد أن منّ المولى سبحانه وتعالى على حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم بالشفاء والعافية والعودة سالما إلى أرض الوطن تحيط به عناية الله ورعايته.
وأكد سموه أن مشاعر التفاني والولاء لعاهل البلاد المفدى لا يمكن حصرها في كلمات لأنها نابعة من قلوب ملؤها الحب الكبير الذي يكنه الجميع لجلالته عرفانا لشخصه الكريم وما حققه لهذا الشعب الأبي من رفعة وعزة وتقدم.
وأضاف سموه إن ما عبر عنه المواطنون من فيض حبهم وتقديرهم يجسد عمق العلاقة التي ترسخت طوال السنين الماضية من عمر مسيرة النهضة المباركة ويعكس التلاحم الذي تشهده عُمان بين قائد ملهم وشعب ذي عزيمة على السير قدما نحو النماء والازدهار لهذا البلد المعطاء.
وقال صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد في بيانه “لقد استجاب المولى عزّ وجلّ للدعوات والابتهالات بأن يحفظ جلالته ويديمه لعُمان الغالية التي شهدت من أقصاها إلى أقصاها مسيرات المواطنين في ملحمة وطنية معبرة شملت كافة الفئات والأعمار رافعة أكف الدعاء بعودة عاهل البلاد المفدى الميمونة لأرض الوطن وقد تحققت بفضل الله وعونه” .
فالحمد لله عز وجل على عودة جلالته ـ أبقاه الله ـ والشكر والتقدير لكافة المسؤولين والأصدقاء على المستويين الإقليمي والدولي لاستفساراتهم المستمرة عن صحة المقام السامي مما يعكس مدى ما يحظى به جلالته من حب وتقدير وإجلال من كافة دول العالم وقادتها لحكمته ودوره ـ أعزه الله ـ في قضايا السلام والاستقرار للشعوب ، ودعمه اللامحدود لكافة الجوانب الإنسانية والعلمية والثقافية في كل أرجاء المعمورة.
وإن مجلس الوزراء إذ يشارك الشعب العماني الفرحة بهذه العودة المباركة للمقام السامي ليدعو المولى العلي القدير أن يديم على جلالته نعمة الصحة والعافية والعمر المديد وان يوفقه ـ حفظ الله ورعاه ـ لمواصلة قيادة المسيرة الخيرة لعمان نحو المزيد من التقدم والرفعة، إنه نعم المولى ونعم النصير.

إلى الأعلى