الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / التهاني والتبريكات بالعودة الميمومنة لقائدنا المفدى قابوس المعظم

التهاني والتبريكات بالعودة الميمومنة لقائدنا المفدى قابوس المعظم

عادت إلينا أرواحنا وانشرحت أفئدتنا

متابعة ـ خالد الجلنداني ـ وبدر الزدجالي ـ وزينب الزدجالية :
فرحة غامرة وسعادة بالغة عاشتها عمان الحبيبة و(الوسط الرياضى) من أقصاها إلى أقصاها بعد العودة الميمونة للقائد المفدى مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس ـ حفظه الله ورعاه ـ مشافى معافى الى ارض السلطنة عقب رحلة علاج ناجحة ..وكم كانت تلك اللحظة الرائعة جياشة بالفرح والسرور والغبطة فقد عاد الاب القائد الى ابناءه لتتجسد كل معانى الحب والوفاء والولاء لبانى نهضة عمان الحديثة .. ومهما قيل وقال فى حب القائد المفدى فإن الكلمات تعجز عن وصف الحدث الكبير بعودة المقام السامى الميمونة الى ارض الوطن ..حفظ الله القائد المفدى وأبقاه الله زخرا لعماننا الحبيبة .

سعد المرضوف :
لحظة تاريخية خالدة… جسدت الحب والولاء لباني عمان
بمناسبة العودة المباركة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ــ حفظه الله ورعاه ــ صرح معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشوؤن الرياضية قائلا: إنها لفرحة عارمة عمت عمان كلها بعودة جلالته المباركة سالما منعما بالصحة والعافية، محفوفا برعاية وعناية المولى عزوجل.
وأضاف معاليه أن الكلمات تعجز أن تعبر عن الفرحة التي ملئت قلوبنا جميعا لحظة وصول جلالته أرض الوطن، فهي لحظة تاريخية خالدة استبشرت النفوس بها الخير والاطمئنان وجسدت الحب والولاء لباني عمان وقائد مسيرتها المظفرة. فالعهد الزاهر الميمون التي تعيشه عمان تحقق بفضل القيادة الحكيمة والمستنيرة لجلالة السلطان المعظم الذى بنى دولة عصرية مكتملة البنيان؛ جعلت من الإنسان العماني هدفها ومحورها الأول في التنمية والتقدم والازدهار. وقال معاليه إن الحاضر المجيد الذي تعيشه عمان ومستقبلها المشرق هو بفضل الفكر العظيم لجلالة السلطان المعظم الذي أعطى لعمان مجدا جديدا تفتخر به على مر الأزمان.
وقال معاليه إن من يشاهد ما تحقق من إنجازات في قطاع الرياضة والشباب ليدرك حجم الاهتمام الكبير والرعاية السامية الكريمة التي أولاها جلالته لهذا القطاع منذ بداية النهضة المباركة، حيث سُخرت كل الإمكانيات للنهوض به وتطويره ــ والذي بفضل الله ــ حقق الأهداف المرجوة منه فكانت الإنجازات شاهدة وحاضرة وعلى كافة المستويات الإقليمية والدولية.
ورفع معالي الشيخ شكره وحمده لله تعالى على عظيم فضله لعودة مولانا صاحب الجلالة ــ أعزه الله ــ إلى أرض الوطن، داعيا المولى عزوجل أن يحفظه بلطف عنايته وكريم رعايته ويديم عليه وافر الصحة والعافية، مجددا العهد والولاء والسير تحت قيادته الحكيمة لعزة ورفعة عمان .

خالد البوسعيدي :
نشكر الله ونرفع أكفنا بالدعاء أن يحفظ الله قائدنا قابوس المفدى
قال السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم الحمد لله على عودة سيدنا ووالدنا وراعي نهضتنا مولاي السلطان قابوس بن سعيد المعظم الى ارض الوطن مكللا بالصحة والعافية نشكر الله ونرفع اكفنا بالدعاء الى الله العلي القدير ان يحفظه ويمد في عمره انه سميع مجيب باسمى وكل الاسرة الكروية في السلطنة نبارك لعمان عودة جلالته ونسأل الله ان يديم عليه نعمة الصحة والعافية وان يديم الافراح والمسرات على عمان وقائدها المفدى وشعبها الوفي .
واضاف خالد البوسعيدي وبهذه المناسبة الغالية نجدد عهد الولاء والطاعة لجلالته على ان نبقى اوفياء في خدمة وطننا الغالي وسلطاننا على مدى الدهر والأزمان كما لا يفوتني ان اتوجه بالشكر والثناء لجلالة السلطان المعظم اعزه الله على فيض مكارمه وعطاياه على ابنائه نجوم منتخباتنا الوطنية في كافة المناسبات والمحافل المحلية والإقليمية والقارية والدولية وكذلك دعم جلالته الا محدود للاتحاد العُماني لكرة القدم ماديا ومعنويا حفظ الله عمان وقائدها وراعي مسيرتها الظافرة في عز وفخر ورخاء والحمد لله رب العالمين.

طه الكشرى:
هنيئا لك ياعمان بعودة القائد المقدام
قال طه بن سليمان الكشري رئيس الاتحاد العماني للسباحة أمين عام اللجنة الاولمبية العمانية لقد أشرقت الأنوار وازدانت عمان املا وبهجة بالمقدم الميمون لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الى أرض الوطن بصحة وعافية فأبشري ياعمان وهنيئا لك بقائد مقدام حقق لعمان كل الخير والنماء وبعودة جلالته عادت البسمة والفرحة الى وجوه أبناء عمان وفاضت قلوبهم وأفئدتهم حبا وولاء لباني نهضتها المباركة وقائد مسيرتها القاصدة .
واضاف طه الكشري وهو ما تعزز معه الأمل والرجاء والتطلع الى مواصلة مسيرة الخير والبناء في ظل رعاية جلالته الكريمة وبسواعد أبناء عمان الفتية ونحن ماضون تحت قيادته الرشيدة ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يديم على جلالته نعمة الصحة والعافية وأن يبقيه ذخرا لعمان ولأبنائه الأوفياء.

لؤي آل سعيد:
فرحة عامرة بعودة الأب القائد لوطنه عمان
قال الفارس صاحب السمو السيد لؤي بن غالب آل سعيد رئيس اسطبلات آل سعيد بان الفرحة التي تعيشها عمان اليوم وخلال الايام القادمة هي فرحة عودة الاب القائد لوطنه مشافى معافى بعد غياب دام اشهر في رحلة علاج ولله الحمد تكللت بالنجاح بالصحة والعافية بعودة المقام السامي الى وطنه وهي فرحة الشعب باكمله واليوم الجميع يفرح ويعبر عن تلك الفرحة والتي ستستمر لايام طويلة وهذا يعكس مدى الالتحام الكبير بين الاب القائد وشعبه الذي رسخ دعائم هذا الوطن منذ بداية النهضة المبارك والتي نتفاخر بها بين جميع الامم ونتمنى دوام الصحة والعافية لمولانا ـ حفظه الله ورعاه ـ وان ينعمه بالشفاء والعمر المديد .

منذر بن سيف:
يوم عظيم وفجر جديد على عمان وشعبها
قال السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس مجلس ادارة اﻻتحاد العماني للفروسية: بقلوب تملأها الفرحة والسرور والغبطة والحبور أستبشر في هذا اليوم وطننا العزيز من أقصاه الى أقصاه بوصول موﻻنا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ أرض عمان الغالية، بعد فترة من اﻻنتظار بشوق ولهفة لرؤية جلالته – أيده الله – فقدماه المباركة حين وطأت تراب هذا الوطن العزيز أشرق فجر جديد على عمان وشعبها، أرضها وجوها، سماءها وبحرها، فاليوم ليس بيوم عادي إنما هو يوم تاريخي سيكتبه الزمن بمداد من ذهب وهو يوم يذكرنا بيوم النهضة المباركة حين أشرق على عمان في عام 1970م ، ونرفع أكف الدعاء شاكرين لله عز وجل على عظيم فضله وجزيل نعمائه أن أفرحنا برؤية جلالة السلطان ووصوله إلى وطنه الغالي داعين الله عز وجل أن يحفظ جلالته وينعم عليه بالصحة والعافية والعمر المديد انه مجيب الدعاء.
وأضاف السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي: لقد تبوأت الرياضة العمانية بشكل عام ورياضة الفروسية بشكل خاص مراكز عالمية مرموقة في عهد مولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وذلك بفضل الرعاية والعناية والاهتمام من لدن جلالته ـ أعزه الله ـ طوال مسيرة النهضة المباركة وما تحقق من إنجازات متوالية لرياضة الفروسية على المستوى الاقليمي والدولي إلا دليل قاطع على هذا الدعم المتواصل وكان آخرها تتويج فرسان عمان بكأس آسيا في بطولة الهند لالتقاط الاوتاد وسط مشاركة واسعة من دول مختلفة لها باع طويل في هذه الرياضة ، ويشرفنا بهذه المناسبة الغالية على أنفسنا أن نقدم هذا الإنجاز إهداء متواضعا للمقام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ، معاهدين جلالته – أعزه الله – السير خلف لوائه مستنيرين بفكره السامي وتوجيهاته السديدة للوصول بعمان كما أراد لها أن تكون من تقدم وازدهار ورقي.

رشاد الهنائي :
دعم سامٍ متواصل للرياضة العمانية
قال سعادة الشيخ رشاد بن احمد بن محمد بن عمير الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية قائلا : يطيب لنا أن نرفع للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- أسمى آيات التهاني والشكر والعرفان بمناسبة عودته الميمونة وتمتعه بالصحة والعافية مجددين العهد والولاء على السمع والطاعة وسائلين الله العلي القدير أن يحفظ جلالته ويطيل في عمره وينعم عليه بدوام الصحة متمنين للشعب العماني مزيدا من الرقي والتقدم والازدهار في ظل قيادة جلالته الحكيمة .
ولقد شهدت الرياضة العمانية منذ فجر النهضة المباركة اهتماماً كبيراً من قبل الحكومة الرشيدة وما توليه من اهتمام ورعاية ودعم للشباب والرياضة في مختلف اﻷ‌صعدة والمجاﻻ‌ت حيث كان للرياضة والشباب نصيب كبير من النهضة المباركة الذي تفجر عطاء وعملا‌ وفكرا ثاقبا ينشد تطوير مقدرات وعقول الشعب العماني ليواكب النهضة ويحجز لنفسه موقعا متقدما بين اﻷ‌مم والشعوب.
تسعى وزارة الشؤون الرياضية للقيام بالدور الأساسي لإعداد الشباب رياضياً وعلى نحو متكامل مع الهيئات الأخرى في مختلف المجالات حيث تتكامل الأنشطة الثقافية والعلمية الشبابية مع الأنشطة الرياضية من أجل بناء الشخصية المتكاملة للشباب وتنمية مهاراتهم واستيعاب طاقاتهم في أنشطة قادرة على التجاوب مع هواياتهم العديدة والمتنوعة حيث حفلت أعوام النهضة في طياتها بتحقيق العديد من الانجازات الرياضية في مختلف المستويات العالمية
والآسيوية والعربية والخليجية وفي مختلف الرياضات الجماعية والفردية .
دعوني اغتنم هذه الفرصة لأرفع باسم جميع الرياضيين والعاملين في الحقل الرياضي أسمى آيات الولاء والعرفان لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – على دعمه المتواصل الكريم لقطاعي الرياضة والشباب وكل عام ومولاي بألف خير .

خالد الزبير:
عودة المقام السامي عيد وبهجة للوطن وللقطاع الشبابي
عبر الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية عن سعادته بوصول المقام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم حفظه الله ورعاه إلى ارض الوطن بعد رحلة علاج دامت لأشهر تكللت ولله الحمد بالنجاح.. واضاف اننا نبارك لعمان العودة الميمونة لبناني هذا الوطن الكبير صاحب الجلالة حفظه الله واليوم الجميع استبشر خيرا بإعلان وصوله وهو يوم عيد للشعب العماني الذي فرح بالمقدم السامي متمنين موفور الصحة والعافية لباني النهضة المباركة لعمان .. واشار إلى انها فرحة عارمة تعيشها السلطنة وهي تجسد التلاحم الكبير بين الشعب وقائده ونحمد الله عز وجل على هذه النعمة التي انعم علينا بإعادة مولانا إلى ارض الوطن بصحة وعافية ونهنئ انفسنا والشعب العماني بعودة مولانا بعناية الله وحفظه. واضاف ان القطاع الشبابي الرياضي يحمد الله عز وجل على عودة القائد المفدى إلى وطنه لاكمال مسيرة هذا الوطن الذي اصبح موقع احترام وتقدير العالم بأسره لما قدمته السلطنة وبقيادته الحكيمة من اسهامات كبيرة في خدمة السلام والأمن والأمان في المنطقة والجميع يشيد بتلك المواقف الكبيرة التي قدمتها السلطنة طوال السنوات الماضية وهذا يعد مفخرة لأبناء هذا الوطن بهذا القائد الملهم واليوم نلمس ونشاهد العمل الكبير للقطاع الشبابي منذ توليه مقاليد الحكم بما حققه هذا القطاع في مختلف المجالات سواء الرياضية أو الثقافية أو غيرها من القطاعات التي نمت بحكمته وفكره السديد.

سيف الحوسني:
لهفة وشوق لرؤية وجه الأب القائد
بكلمات الفرحة والممزوجة بدموع السعادة بعودة المقام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس ـ حفظه الله ورعاه ـ الى ارض السلطنة بعد فترة علاج تكللت بالنجاح عبر الشيخ سيف بن هلال بن سلطان الحوسني رئيس الاتحاد العماني لالعاب القوى نائب رئيس اللجنة الاولمبية العمانية عن فرحته الكبيرة بعودة مولانا ـ حفظه الله ورعاه ـ من رحلة العلاج بجمهورية المانيا الاتحادية .. وقال عودا حميدا لمولانا حضرة صاحب الجلالة ..ابشري قابوس جاء.. فالتبارك له السماء .. هذه فرحة وطن وفرحة عمان الخير وكنا في انتظار ولهفه وشوق لهذه اللحظة التي يعلن فيها وصول الاب القائد لنرى معه وجه عمان المشرق وجه الاب القائد واليوم الجميع بكى بهذه البشارة الطيبة بعودة مولانا وهي دموع الفرح والشوق لرجل حقق الكثير لهذا الوطن الغالي فالتعيش عمان حرة ابية بعودة قابوس الخير ـ حفظ الله مولانا وانعم عليه ثوب الصحة والعافية.

محمد الفيروز :
حدث استثنائي حمل معاني السعادة والفرح والسرور
قال محمد بن عيسى الفيروز رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الاوتاد : الحمد لله حمداً كثيراً على ما أنعم على عمان وشعبها بعودة فارسها المظفر مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان ـ قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ إلى أرض الوطن في أتم الصحة والعافية ، ولقد كان هذا الحدث استثنائياً بكل ما تحمله الكلمة من معنى فعودة جلالته ـ أبقاه الله ـ حملت معاني السعادة والفرح والسرور في نفوس جميع أبناء الشعب العماني والمقيمين على هذه الارض المعطاء ، ليلعن هذا اليوم يوماً مجيداً من أيام نهضة عمان الظافرة بقيادة جلالته ـ أعزه الله ـ ، وبهذه المناسبة الغالية فاننا نتقدم بالتهنئة القلبية والخالصة للمقام السامي من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد ورؤساء وأعضاء اللجان والموظفين وجميع منتسبي رياضة التقاط الاوتاد في العالم أجمع ، داعين الله جلت قدرته أن ينعم على جلالته بموفور الصحة والعافية والعمر المديد ، معاهدين جلالته على المضي قدماً نحو الارتقاء بمسيرة الفروسية ورياضة التقاط الاوتاد بالسلطنة ونشرها خارجياً عبر اسم عماننا الغالية لتظل السلطنة مناراً لهذه الرياضة العريقة .

سلطان الحوسني:
عودة جلالته يوم سعد علينا جميعا
أعرب الشيخ سلطان بن حميد الحوسني رئيس الاتحاد العماني لكرة اليد عن سعادته بنبأ المقدم الميموني بعودة جلالته الى ارض الوطن بعد رحلة العلاج التي تكللت وبحمد من الله بتمام الصحة والعافية على مولانا حفظه الله ورعاه .. وقال عودة جلالته للوطن وابنائه تمثل عودة الروح للجسد وروح عمان وفخرها وعزها والكل كان يترقب هذه العودة الحميدة لتعود الفرحة الى عمان وكل من يقيم على هذه الارض الغالية سواء مواطنون او مقيمون وهذا اليوم نعتبره بمثابة السعد للوطن واليوم عمان جميعها سعيدة وتضج بالافراح والفرحة التي عمت عمان هي رسالة تجسد ملحمة وفاء من الابناء الى الى الاب القائد الذي وعد فانجز وزرع وحصد وارسى اسس راسخة لبناء دولة عصرية حديثة نفاخر بها بين الامم وهي مضرب الامثال بفضل حنكة وقيادة جلالته الحكيمة ونسأل الله العلي القدير أن يحفظ جلالته وينعم عليه بالصحة والسلام والعافية وأن يحفظه ويحفظ عمان من كل مكروه.

خلفان الناعبي:
اختلطت دموع الفرح بمقدمه الميمون
قال سعادة المهندس خلفان بن صالح الناعبي مستشار وزارة الشؤون الرياضية: “في البداية نحمد الله سبحانه وتعالى على ما اسبغ على مولاي صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم من نعمة الصحة والعافية وعلى نعمه التي لا تعد ولا تحصى لبلدنا الحبيبة عمان، فيعجز اللسان أن يعبر بما في القلب من مشاعر الفرح والسرور بعودة سلطان البلاد المفدى ﻷرض السلطنة بصحة وعافية ليعيد للسلطنة ألقها وبريقها ويعيد لها نضارتها ويزيدها رفعة وبهاء وشموخا”، وأضاف سعادة المستشار “منذ أن وطأت قدمه – حفظه الله – أرض السلطنة وعمان من أقصاها إلي أقصاها وكأنها تولد من جديد وجميع العمانيين والمقيمين في بشر وسرور، فاختلطت دموعهم مع فرحتهم بمقدمه الميمون المبارك، فوصوله أعزه الله كان على قلوبنا كهطول الغيث على الأرض العطشى، وخرجت جميع فئات المجتمع أمس وخاصة الشباب استبشارا وفرحا بعودة جلالته حفظه الله، كيف لا وهم من ترعرعوا على رعايته لهم وتربيته وتوجيهاته السديدة، وطوال سنوات النهضة ومنذ 1970 وهو يوصي الحكومة بالشباب خيرا لإيمانه بأنهم عماد الأمة وهم الفئة المنتجة التي على عاتقها يتم البناء ولا يزال حفظه الله يتابع ويوجه ما من شأنه النهوض بالشباب وتطوير قدراتهم وتمكينهم للقيام بواجباتهم، ولربما المتتبع لقطاع الرياضة والشباب وطوال سنوات الخطط الخمسية المتعاقبة يدرك جليا حجم الإنجازات التي تحققت في هذا المجال والرعاية السامية التي يحظى بها القطاع والتطور الذي يشهده من عام لآخر بدءا من توفير البنية الأساسية الضرورية لممارسة أنشطتهم ومواهبهم سواء علي مستوى الولايات أو المحافظات أومن خلال البرامج والأنشطة الرياضية والشبابية التي تساهم بفعالية في مشاركتهم علي جميع المستويات وإحراز مراكز متقدمة في المنافسات التي يتواجدون فيها لتمثيل السلطنة. وأخيرا نسأل المولى عز وجل أن يديم نعمة الصحة والعافية والعمر المديد لمولانا جلالة السلطان المعظم معاهدين جلالته على السمع والطاعة وعلى العمل المخلص لرفعة وعزة بلدنا الحبيبة عمان تحت ظل قيادته الرشيدة.

محفوظ آل جمعة :
عودة القائد المفدى جدد فينا روح الولاء والعرفان
قال الشيخ محفوظ بن علي آل جمعة رئيس الاتحاد العماني للهوكي عودة مولانا حفظه الله عودة الأب إلى الوطن جددت فينا روح الولاء والوفاء ورسخت معنى العطاء الذي قدمه هذا القائد الملهم لعمان المجد وشعبها الوفي … مشاعر الحب والعرفان تملأ قلوبنا سعادة وفرحة وألسنتنا تلهج له بالدعاء والثناء وأصبح 23 مارس تاريخا خالدا منحوتا في افئدتنا ومشاعرنا و جوارحنا و عقولنا كيف لا وهو اليوم الذي سمع فيه الشعب العماني بعودة الوالد والمعلم والقائد والباني و لمن لم يوافه قدره أن يعيش لحظة وصول السلطان في عام 1970 وأنا منهم.
ها نحن اليوم نعيش ذات المشهد وبمشاعر قد تكون أعظم وأكبر … اللهم نسألك أن تحفظ صاحب الجلاله بعنايتك و رعايتك وان تنعم عليه بالصحة والعافية والعمر المديد اللهم انك نعم المولى ونعم النصير …

سعيد القتبي:
فرحة كبيرة بعودة المقام السامى لوطنه الغالى
بعبارات الفرح بعودة المقام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة الى ارض الوطن ارض العطاء قال الشيخ سعيد بن راشد القتبي رئيس اللجنة العمانية للبولينج بان الفرحة كبيرة بعودة مولانا حفظه الله ورعاه الى ارض الوطن وهي عودة الاب الى ابائه واليوم الجميع عبر عن فرحته ببشرى عودة مولانا الى السلطنة بصحة وعافية وندعو الله عز وجل أن يديم الصحة والعافية الى مولانا حفظه الله ورعاه وعمان اليوم من أدناها الى أقصاها فرحة بعودة المقام السامي والجميع كان في لحظة ترقب وانتظار طوال الاشهر الماضية لهذا اليوم الذي وهبنا الله له ببشرى عودة صاحب الجلالة الى وطنه الغالي.

عبدالباسط العبري :
أخلص التهانى والتبريكات بعودة القائد قابوس المفدى
الحمراء ـ من سيف الهطالي:
قال الشيخ عبدالباسط بن سليمان العبري رئيس نادي الحمراء الحمد لله الذي من علينا جميعا بعودة مولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله تعالى وابقاه ـ وبهذه المناسبة السعيدة المباركة نرفع أسمى آيات التهاني واخلص التبريكات إلى مقام مولانا السلطان قابوس وإلى أبناء عمان الأوفياء بهذه العودة الميمونة ومولانا ينعم بتمام الصحة والعافية بعد رحلة علاج تكللت ولله الحمد والشكر بالنجاح والشفاء التام اليوم يرتوي الشعب العماني بعد شغف وطول انتظار بطلت مولانا البهية وعودته إلى وطنة وشعبه الذي كان ينتظره بفارغ الصبر وعظيم الشوق وهذه العودة المباركة أعادت لنا الروح والنبض وعادت الحياة إلى طبيعتها والتي رسم مسارها وخط طريقها مولانا يحفظه الله تعالى.
وأضاف عبدالباسط العبري جميع الشباب والرياضيين في كل عمان فرحين ومستبشرين بعودة والد الشباب ومفجر طاقاتهم فحق علينا أن نكن له الوفاء والفداء والتقدير واليوم نحتفل بنهضة جديدة مباركة ونعاهد الله تعالى أن نبقى حماة لهذا الوطن المجيد تحت ظل القيادة الرشيدة لمولانا السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله تعالى ـ وكل عام وجلالته وأبناء عمان بخير وصحة وسعادة.

سيف الرحبى:
العودة الميمونة يوما خالدا فى ذاكرة التاريخ
قال سيف بن مبارك الرحبي نائب رئيس الاتحاد العماني للهوكي انه ليوم عظيم وهبه الله سبحانه وتعالى لنا بعودة مولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الى أرض الوطن الغالي معافى بفضل من الله تعالي واذا نشكر الله سبحانه وتعالى على ذلك وسوف يبقى هذا اليوم يوما مميزا في ذكرتنا بصفة كمواطنين ورياضيين نتقدم الى مولانا جلالة السلطان بالدعاء له بالشفاء وطول العمر المديد ليكون رمزا لعماننا الحبيبة وبعودته أثلجت صدور المواطنين والمقيمين على هذه أرض الطيبة واذ نعهد مولانا ـ حفظه الله ـ كرياضيين ان نبقى جنود مخلصين ه ولهذا الوطن العزيز.

فهد الرئيسى:
الألسن تعجز عن وصف اللحظات السعيدة بعودة قابوس المفدى
صرح فهد بن عبدالله الرئيسي مدير عام التطوير والرعاية بوزارة الشؤون الرياضية قائلا: تعجز الألسن عن وصف هذه اللحظات السعيدة التي غمرت سلطنتنا الحبيبة فيوم أمس هو العيد الحقيقي لأبناء السلطنة الذين لهجت ألسنتهم طوال تلك الفترة بالدعاء لباني هذه النهضة المباركة – أمده الله بالعمر المديد- فعطاياه الملموسة تجعل المستشعر بها تقشعر أبدانه عند رؤية التحول الايجابي والذي طال كل عماني في هذه الأرض وإذا ما جئنا نتكلم عن العطايا الرياضية فأفضاله من اليوم الأول لتوليه مقاليد الحكم عام 1970 حيث أولى قطاع الرياضة والشباب اهتماما خاصا يهما من خلال تخصيص أعوام للشباب والشبيبة بالإضافة إلى المكارم السخية التي تقدم للرياضة العمانية بين كل فترة بالإضافة إلى العطايا الأخرى التي تتغيب الأذهان عن ذكرها لكثرتها فالحمدلله حمدا كثيرا مباركا على عودة دلالته من رحلة العلاج الطويلة ونسأل الله إن يمده بموفور الصحة والعافية ونبارك من جديد للسلطنة حكومة وشعبا على المقدم الميمون لصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه -.

سناء البوسيعيدية :
العودة الميمونة للقائد المفدى قابوس أثلجت صدورنا
قالت السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية رئيسة لجنة رياضة المرأة العمانية: إن العودة الحميدة لصاحب الجلالة – حفظه الله ورعاه – هي مناسبة خاصة لكل أبناء عُمان الذين خرجوا في مسيرات فرح وابتهاج لعودة قائد البلاد المفدى الى ارض السلطنة، كما أن عودة القائد كانت مصدر ترقب من جميع الرياضيين وأبناء الشعب العماني وكلماتنا لا تفي بمقام هذا القائد ونحن سعداء للغاية بهذه العودة الميمونة التي أثلجت صدورنا. وقالت البوسعيدية: إن كل ما تحقق من إنجازات على امتداد السنوات الفائتة من عمر النهضة على أرض عُمان الغالية تقف وراءه إرادة وحكمة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه -، فمنذ اليوم الأول الذي أمسك فيه مقاليد الحكم حرص جلالته على بناء دولة عصرية تكون رائدة في كل المجالات، ومهما قلنا فإن هذه الكلمات لا تفي بمقام قائدنا التي تعتبر عودته فرحة شعب وأن الجميع كان بانتظار هذه الفرحة، وهذه المناسبة ستبقى عالقة في ذهن كل العمانيين، ومتمنين الصحة والعافية والعمر المديد لجلالته. وقالت رئيسة لجنة رياضة المرأة العمانية: إن المتتبع لقطاع الرياضة والشباب وعلى طول سنوات الخطط الخمسية المتعاقبة يدرك جليا حجم اﻹنجازات التي تحققت والرعاية السامية التي يحظى بها القطاع والتطور الذي يشهده من عام ﻵخر بدءا من توفير البنية اﻷساسية الضرورية لممارسة أنشطتهم ومواهبهم سواءا على مستوى الولايات أو المحافظات أو من خلال البرامج واﻷنشطة الرياضية والشبابية التي تساهم بفعالية في مشاركتهم على جميع المستويات وإحراز مراكز متقدمة في المنافسات التي يتواجدون فيها لتمثيل السلطنة.

إلى الأعلى