الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الطريق إلى مونديال 2018 : منتخبنا الوطني يبدأ أولى تجاربه اليوم بمواجهة ماليزيا
الطريق إلى مونديال 2018 : منتخبنا الوطني يبدأ أولى تجاربه اليوم بمواجهة ماليزيا

الطريق إلى مونديال 2018 : منتخبنا الوطني يبدأ أولى تجاربه اليوم بمواجهة ماليزيا

بول لوجوين: نتمنى تحقيق المأمول من التجربة قبل اختبار الجزائر القوى

متابعة ـ صالح بن راشد البارحي:
يخوض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم في السادسة وخمس وأربعين دقيقة من مساء اليوم مواجهة دولية ودية أمام نظيره المنتخب الماليزي من ساحة استاد السيب، وذلك في إطار استعداداته الجادة للتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا، في حين يختم الأحمر تجاربه الودية في هذا المعسكر من خلال اللقاء الثاني الذي سيخوضه مساء الإثنين القادم في العاصمة القطرية الدوحة أمام نظيره المنتخب الجزائري الشقيق، وبلا شك بأن تجربة اليوم تعتبر فرصة سانحة للمدرب الفرنسي بول لوجوين لتجربة أكبر عدد ممكن من اللاعبين الذين ضمهم للقائمة المستدعاة للمعسكر الداخلي، خاصة وأن لقاء اليوم أقل قوة من لقاء محاربي الصحراء والتي تحتاج إلى قوة ضاربة لتحقيق النتيجة الافضل في تلك التجربة القوية.
تجربة مهامة بطبيعة الحال، فإن بداية الاستعداد للتصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018م تبدأ من خلال مباراة اليوم الودية أمام ماليزيا، حيث إن المرحلة القادمة بها الكثير من المباريات التي سيخوضها اللاعبون في الشأن المحلي سواء بالدوري أو مسابقة الكأس للفرق التي لم تغادر المسابقة الغالية، ناهيك عن مباراة الجزائر الودية والمعسكر الذي سيتقدم مرحلة البداية في التصفيات الآسيوية والتي ربما سنجد فيها مباراة أو أكثر مع منتخبات قوية سيتم اختيارها عقب معرفة تفاصيل قرعة التصفيات، ومن باب أولى فإن مواجهة ماليزيا وهو أحد المنتخبات الآسيوية المتوسطة المستوى يعطي المدرب فرصة كبيرة لتجربة الكثير من العناصر العائدة للتشكيلة ومنها إعطاؤها جرعة ثقة لخوض منافسات أخرى أكثر قوة سواء في التصفيات أو خلافه، فهناك فهد نصيب وباسم الرجيبي ورياض سبيت في حالة بقائه بالقائمة وفايز الرشيدي العائد من فترة غياب طويلة نظرا لإصابته وعبدالرحمن تعيب ووليد السعدي ومجموعة أسماء أخرى لم نشاهدها بشكل كبير في الفترات السابقة، لأن اللقاء القادم أمام الجزائر سيحتاج إلى قوة أكبر في سبيل تحقيق نتيجة جيدة تخدم نتائج هذا المعسكر والمنتخب، وهذا ما سيدفع بول لوجوين لخوض اللقاء بتشكيلة خبيرة بعيدا عن تجربة لاعبين ينضمون مؤخرا للقائمة.
وما أود التأكيد عليه، فإنه بات على بول لوجوين إعطاء مساحة للأسماء الجديدة في لقاء اليوم حتى يستطيع الحكم عليها بشكل مثالي قبل إعلان القائمة النهائية التي سيدخل بها غمار منافساته الآسيوية دون شك، ناهيك عن إعطائهم مزيدا من الثقة كما أسلفت، وبات عليه أن يمنح فرصة المشاركة لأكبر عدد ممكن من اللاعبين وإجراء تبديلات غير متأخرة كما هي عادته في المباريات الماضية.
مطلب مهم
مباراة اليوم يحتاج فيها لاعبو المنتخب وجهازه الفني الدعم المعنوي الإيجابي لخدمة مسيرة الفريق، فمن باب أولى نستطيع القول بأن المرحلة السابقة التي أعقبت مشاركة منتخبنا في نهائيات آسيا أثرت سلبا على مسيرة الكرة العمانية بصفة عامة والمنتخب الأول بصفة خاصة، ووضح الجفاء وردة الفعل الإيجابية منها والسلبية على عطاء ونتائج الفريق في تلك المشاركة، لذلك فإن لقاء ماليزيا الودي مساء اليوم نتمنى أن نرى من خلاله حضورا جماهيريا جيدا يساعد في إعادة الروح المعنوية للاعبين ولإعطائهم مزيدا من الثقة بالنفس قبل المغادرة إلى قطر غدا لمواجهة الجزائر الودية (الصعبة) هناك .
انضمام سهيل
انتهت أزمة نجم منتخبنا والعروبة سعد سهيل مع ناديه بعد جلسة مصارحة بين الطرفين انصبت في صالحهما أولا ولمسيرة الكرة العمانية ثانيا ، حيث عاد ظهير أيمن منتخبنا لتدريبات الأحمر في الحصة التدريبية التي خاضها الفريق مساء أمس بملعب شؤون البلاط وقدم أداء متميزا كعادته ، وهو الأمر الذي فرض على بول لوجوين وضعه في التشكيلة الأساسية لمباراة اليوم أمام ماليزيا ، حيث أظهر اللاعب قدرات عالية في آخر مواجهات فريقه بدور الثمانية للكأس الغالية أمام المضيبي وكان الطرف الأهم في صناعة الهدف الوحيد لفريقه، كما أن اللاعب واصل تدريباته اليومية رغم قرار إيقافه السابق .
التشكيلة المتوقعة
سيدخل منتخبنا لقاء اليوم بتشكيلة مكونة من علي الحبسي في حراسة المرمى وسعد سهيل وحسن مظفر في مركز الظهيرين ومحمد المسلمي وعبدالسلام عامر في متوسط الدفاع واحمد كانو وعيد الفارسي ورائد ابراهيم وقاسم سعيد في الوسط وعبدالعزيز المقبالي ويعقوب عبدالكريم.
تجربة مهمة
تحدث بول لوجوين مدرب منتخبنا الوطني في المؤتمر الصحفي الذي سبق مباراة اليوم: من المؤمل أن تعود مباراة اليوم بالايجابية على المنتخب خاصة في بداية المشوار، وكانت اخر مباراة لعبها المنتخب مع الكويت وكسبها بهدف دون رد في مشاركته الاخيرة باستراليا 2015 ونتمنى ان نسعد الجماهير الحاضرة لمباراة اليوم لمؤازرة الفريق، المهم بالنسبة لي واللاعبين الاعداد الجيد للمباريات، وعملنا بعد نهاية اسيا باحترافية واكملت عملي بشكل جيد واقمنا المعسكر الاعدادي للمشاركات القادمة والمهم عندما تمر ببعض الظروف يجب عليك ان تعمل بجهد لتطوير الفريق في المباريات القادمة وتصحيح المسار.
واضاف لوجوين: متابعاتي للمنتخب الاولمبي في المباريات الاخيرة وبطولة الدوري شاهدت بأن هناك لاعبين مميزين مثل احمد السيابي لاعب صور وعمر الفزاري لاعب نادي صحار ومحمد فرج الذي يجب عليه اللعب بشكل منتظم مع ناديه واتمنى التوفيق للمنتخب الاولمبي في مهمته الآسيوية.
مدرب المنتخب الماليزي عندما ذكر فارق الإمكانيات بين المنتخبين قبل لقاء اليوم فقد تحدث عن امر واقعي وصحيح وهو مدرب جيد وعمل مع المنتخب الماليزي وتابعت مباراته الاخيرة، أما بالنسبة لنا فيجب علينا ان نكون اكثر جاهزية وتقديم الافضل وما حدث في كأس اسيا ليس بالمخزي والعار ويجب ان نتطور لتحقيق ما يرضي الجماهير، فهذه كرة القدم ونتائجها المتقلبة.
وحول ما حدث من ردة فعل جماهيرية بعد الخروج من كأس اسيا الاخيرة قال لوجوين: حتى وان كان البعض مستاء من نتائج المنتخب في اسيا نحن عملنا بجهد ولدينا الان مجموعة لاعبين صغار بالعمر وسيقدمون مستويات جيدة وستكون لهم بصمة مع المنتخب وسنعمل على تطوير المستويات والفريق سيكتسب المزيد من الخبرات للحصول على نتائج جيدة، وستكون لدينا مباراتان وننتظر قرعة كأس العالم ولدينا كل القناعات بعمل الاتحاد برئاسة السيد خالد وهو عمل جيد لتطوير كرة القدم العمانية في قادم الوقت .
دولا صالح: مباراة صعبة وأشكر الاتحاد العماني
قال دولا صالح مدرب المنتخب الماليزي في المؤتمر الصحفي الذي أقيم ظهر أمس بقاعة الاجتماعات باستاد السيب: في البداية أتقدم بالشكر الجزيل للاتحاد العماني لكرة القدم على الاستضافة للقاء الودي، استعداداتنا للمواجهة كانت قصيرة ومحدودة ولم تتجاوز اليومين فقط وتوقعاتي أن تكون المباراة في غاية الصعوبة بسبب فارق التصنيف بين المنتخبين فالمنتخب الماليزي في التصنيف 143 حاليا، أما المنتخب العماني يتقدم علينا ويتواجد في المركز 87 في التصنيف العالمي الاخير ولكن هذا ليس مبررا في عدم تقديم مستوى جيد نشرف به الكرة الماليزية خير تمثيل. واضاف مدرب المنتخب الماليزي في رده على تساؤل الزملاء الصحفيين عن مدى استفادته من هذا اللقاء: لو تحدثنا عن المنتخب العماني فالكل يعرف علي الحبسي حارس ويجان الانجليزي وليس من السهل ان تلعب مباراة مع المنتخب العماني لفارق التصنيف الحالي بين الفريقين، وعن التشكيلة المتوقعة للقاء اليوم فقد قمت بضم مجموعة من اللاعبين الشباب لكسب الخبرة ومثل هذه المباريات مع المنتخب العماني تعتبر فرصة لهؤلاء الشباب في الدخول مباريات قوية ، وندخل اللقاء بمزيج من لاعبي الخبرة والشباب، وقد جمعت اللاعبين من الدوري ولم ندخل اي مباراة حتى الان مع العلم بأن المنتخب العماني دخل نهائيات آسيا عكس منتخبنا الذي لم يتواجد فيها، واتمنى ان يكون هناك تجانس بين اللاعبين وقدرة على مجاراة المنتخب العماني، وفي الحقيقة أنا لم اتابع مباريات المنتخب العماني في كأس اسيا وسأقوم بدراستهم اليوم عبر بعض المباريات المسجلة وجميع لاعبينا لا يعرفون سوى علي الحبسي من لاعبي المنتخب العماني.
علي الحبسي: نحب لوجوين ونثق فيه
تحدث كابتن منتخبنا الوطني الأمين علي الحبسي مجيبا على تساؤلات الحضور حول رأيه لما حدث في الفترة الماضية من احداث مرت بها الكرة العمانية في موضوع الجمعية العمومية : بالنسبة لي كلاعب محترف وكذلك لبقية لاعبي المنتخب نحن لدينا مدرب محترف يهمنا العمل والاجتهاد وتطوير انفسنا وما حدث لا يعنينا بشكل مباشر وما يهمنا العمل داخل الملعب وتقديم الصورة التي تسعد الجمهور وتعطينا دافعية وللافضل ونؤمن بمقدرة الجهاز الفني ونحب هذا المدرب ونثق بعمله ونتمنى تقديم الافضل معه في المستقبل ونتمنى مساندة الجميع في قادم الوقت. واضاف الحبسي: انا كلاعب محترف اتمنى المحافظة على نظافة شباكي وقبلها العمل على كسب اللقاء لتحقيق نتيجة جيدة تساعدنا للحصول على نقاط ايجابية تصب في صالح المنتخب في التصنيف القادم، انا حاليا العب مع ويجان وعقدي مع ويجان سينتهي في نهاية شهر يونيو القادم، وفي الفترة القادمة ستكون لي وقفة خاصة ان القرار سيكون له تأثير على نفسي واسرتي وسأجلس مع وكيل اعمالي لتحديد وجهتي القادمة ولن اجدد مع ويجان بعد نهاية هذا الموسم وربما ستكون وجهتي القادمة اسبانيا او ايطاليا.
أبيض وأصفر
سيرتدي لاعبو منتخبنا في مباراة اليوم اللون الابيض الكامل بينما سيرتدي حراس المرمى في منتخبنا اللون البرتقالي، أما المنتخب الماليزي سيلعب باللون الاصفر والخطوط السوداء والحارس الماليزي سيرتدي اللون الرمادي.
العديد من المفاجآت في انتظار الجماهير
في إطار إضفاء نوع من أجواء المرح في المباراة الودية التي يستضيف فيها منتخبنا الوطني المنتخب الماليزي على أرضية استاد السيب الرياضي في تمام الساعة 6:45 مساء اليوم، ستكون الجماهير على موعد مع العديد من الجوائز والمفاجآت التي أعدت خصيصا لهذه المباراة. ستفتح الأبواب في تمام الساعة الرابعة عصرا للجماهير للاستمتاع بالفقرات والعروض المصاحبة على أرضية الملعب قبل بداية المباراة. وفي هذا الإطار تحدثت المشرفة على هذه الفعاليات مريم العبرية عن أهمية مثل هذه الفعاليات للجماهير لكي يعيش الجميع أجواء رائعة قائلة: “لا يقتصر حضور الجماهير على الاستمتاع بمشاهدة المباراة فحسب، بل نتمنى لهم أوقات مميزة يمارسون خلالها العديد من النشاطات ويشاركون في الفعاليات ويتابعون العروض المواكبة للمباراة. فعلى سبيل المثال قمنا بإنشاء منطقة للجماهير بالتعاون مع الطيران العماني تجعلهم قادرين على الاستمتاع بيومهم بطرق متعددة، حيث أتاحت لكل الفئات العمرية فعاليات تتناسب معها”. وعلى هامش المباراة، سيتم إجراء عدد من السحوبات القيمة تشمل تذاكر طيران مقدمة من الطيران العماني وأجهزة لوحية بالإضافة لفرصة الحصول على القميص الرسمي للمنتخب الوطني. تتوفر تذاكر المباراة في محطات نفط عمان بقيمة ريالين فقط للمدرجات العامة و5 ريالات للدرجة الممتازة. الجدير بالذكر بأن كل تذكرة تأتي معها وجبة مجانية من مكدونالدز. كما ستتوفر التذاكر عند مدخل الجماهير في الاستاد.

إلى الأعلى