الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الغبطة والسرور سكنتا القلوب بالمقدم الميمون

الغبطة والسرور سكنتا القلوب بالمقدم الميمون

متابعة: صالح البارحي ويحيى المعمري:
تواصل نبض القطاع الرياضي والشبابي بالحب والدعاء والتهاني والتبريكات بالعودة الميمونة لقائد عمان المفدى جلالة السلطان قابوس المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ حيث تعجز كل الكلمات عن التعبير عما يجيش في الصدور من حب وولاء وعرفان للمقام السامي الذي بعودته إلى وطنه الحبيب سكنت الفرحة في كل القلوب واضاءت عمان انوارها لتعكس كل مشاعر الفرحة والغبطة والبهجة ولتتجسد العلاقة الحميمية بين الاب القائد المفدى وابنائه في الوطن عمان الحبيبة وكل الأكف مرفوعة وضارعة إلى الله تعالى ان يصبغ نعمته وان يطيل فى عمر قابوس المفدى اعواما واعواما مديدة انه مجيب الدعاء .

خالد الشكيلي:
هنيئا لعمان بالقائد المفدى
تحدث إلينا خالد بن محمد الشكيلي المذيع بالقناة الرياضية بتلفزيون السلطنة قائلا: لا أجد الكلمات تفي بما رأته عيني، ولا أستطيع وصف شعوري بعودة والدنا الكبير إلى أرض الوطن، فهو من جاء لنا هدية من السماء ليضع عمان وأبناءها في مقدمة الشعوب، ويصنع لهذا البلد تاريخا مجيدا لا يضاهيه آخر، فهنيئا لنا بهذا الأب الحنون، وهنيئا لنا بعودته إلى أحضان بلده وشعبه بخير وعافية، وأجدني أتلعثم في الحديث عما يجيش بخاطري فما رأيته بعيون الشعب العماني الوفي وما تابعته في مختلف المحافظات والولايات عبر مسيرات فرح حاشدة هو أكبر دليل على قوة التلاحم والمحبة بين الشعب وقائده المعظم، ونحن في هذا الوطن نقدم أرواحنا هدية للقائد العظيم الذي ندعو الله سبحانه وتعالى أن يمد في عمره أعواما عديدة ويجعله يرفل بثوب الصحة والعافية وأن يبعد عنه كل سوء إنه سميع مجيب، فعمان اليوم دبت فيها الحياة مجددا وأشرقت عليها الشمس التي لا أبالغ إن قلت بأنها غابت عنا طويلا، فطعم الحياة قد تغير وأصبحنا مبتسمين فرحين متفائلين لغد أفضل وتاريخ جديد بعد أن طلّ علينا جلالته حفظه الله ورعاه .

صالح الفارسي:
إطلالة جلالته تساوي الدنيا وما فيها
قال صالح بن عبدالله الفارسي النائب الثاني لرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم عن عودة المقام السامي لأرض السلطنة بعد رحلة علاجه التي تكللت بالنجاح ولله الحمد: أشرق عهد جديد على عماننا الحبيبة، دبت الحياة في كل شيء، في كل شبر بأرض الوطن العزيز، شعور صعب وصفه عندما طل وجه الخير من الطائرة، سالت دموع الفرح وهو ينزل بكل ثقة وعزة من سلم الطائرة … إطلالة جلالته تساوي الدنيا وما فيها بالنسبة لنا كعمانيين … حفظ الله مولانا المعظم وادام عليه نعمة الصحة والعافية … ورعاه الله وأدامه ذخرا لعمان الغالية وحفظه من كل مكروه .

حمزة البلوشي:
التاريخ سيسجل العودة الميمونة بأحرف من ذهب
عبر حمزة بن عبدالرحيم البلوشي رئيس نادي الشباب عن سعادته الغامرة بالعودة الميمونة لمولانا حفظه الله ورعاه قائلا: لحظات تاريخية سيسجلها التاريخ العماني بأحرف من ذهب وستبقى خالدة في قلب كل عماني وكل إنسان عاش ويعيش على ارض الوطن العزيز، وإذ إن كلماتنا تعجز للتعبير عن الفرحة التي ملأت قلوب الأطفال قبل الكبار، وإذ نحمد الله رب العباد بنعمة الشفاء وبعودة مولاي جلالة السلطان المعظم إلى ارض الوطن، فإننا ندعو الله أن يحفظه من كل مكروه وأن يديم عليه نعمة الصحة والعافية مدى الدهر إنه سميع مجيب.

عبد الله المخيني:
الكلمات لا تكفي للتعبير عن عودة القائد المفدى
سعادة الشيخ عبدالله بن سالم المخيني عضو مجلس الشورى ممثل ورئيس نادي العروبة تحدث عن المقدم الميمون قائلا: لا أجد الكلمات تساعدني في التعبير عما يجيش بداخلي من فرح غامر وسعادة بالغة بمناسبة عودة مولاي جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ إلى أرض الوطن، وإنه ليوم تاريخي جديد يضاف إلى تاريخ السلطنة التليد والذي بناه وكتبه بأحرف من نور مولاي أيده الله، وإنني إذ أبارك للشعب العماني هذه العودة الحميدة والتي ملأت الدنيا فرحا، فإنني أدعو الله العلي القدير أن يمد في عمر جلالته وأن يديم عليه نعمة الصحة والعافية إنه نعم المولى ونعم النصير، فرحة طوت من خلالها تلك الأيام التي مرت من خلال (8) اشهر كنا نحسبها بالثواني في انتظار عودة هذا الوالد الحنون لأبنائه ووطنه، فهنيئا لعمان بهذا القائد الملهم الهمام وهنيئا لهذا الشعب هذا القلب الكبير الذي بنى لهذا الوطن اسما ارتقى عاليا بين دول العالم بحسن قيادته وحنكته أدامه الله .

عامر الشنفري:
ارتاحت العقول وهدأت النفوس بالمقدم الميمون
قال الشيخ عامر بن علي بن بخيت الشنفري رئيس نادي النصر: الحمد لله أن أعاد صاحب الجلالة حفظه وأبقاه إلى أرض الوطن مشافى معافى بعد رحلة العلاج التي استمرت لثمانية أشهر ونحن كجيل تربينا وعشنا وكبرنا في عصر النهضة المباركة لامسنا التطور الكبير الذي حصل للرياضة العمانية والدعم الكبير الذي قدمه صاحب الجلالة لأبنائه في شتي المجالات، وعندما نتذكر كيف كنا وأين أصبحنا فكان القلق والخوف يساورنا حول صحة جلالته وكنا نترقب بحذر شديد أية أخبار من هنا وهناك إلى ان أطل جلالته بخطابه السامي فكان البلسم الذي ريح القلوب وهدأ النفوس وأخيرا وصل صاحب الجلالة حفظه الله إلى أرض الوطن فكانت الفرحة غامرة والشعور لا يوصف والدعاء لا يتوقف بأن يحفظ الله سلطان عمان وأن يمد في عمره وأن يكمل مسيرة البناء التي فجرها في 23 يوليو وأعادها في 23 مارس بإذن الله تعالى.

حمد الجهوري:
أجمل التهاني والتبريكات بالعودة الحميدة
قال العقيد حمد بن سيف الجهوري مدير الرياضة العسكرية بقوات السلطان المسلحة : الحمد لله والشكر له ، نتواجد حاليا في الصين باجتماع قارة آسيا للسيزم ، وتلقينا الأخبار السعيدة بوصول مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه – ، حيث كانت الفرحة لا توصف بهذا الخبر الذي أسعدني وزملائي المرافقين معي ، وكذلك الأخوة من أبناء الخليج ، ومن خلال الاجتماع تم تقديم التهاني والتبريكات للشعب العماني من رئيس وجميع أعضاء الاتحاد الآسيوي للسيزم المشارك في هذا الاجتماع ، حفظ الله جلالته وأمده بموفور الصحة والعافية والعمر المديد إنه سميع مجيب .

بدر الرواس:
نعاهد الأب القائد أن نكون دائما أوفياء
قال الشيخ بدر بن علي الرواس رئيس الاتحاد العماني للكرة الطائرة ورئيس نادي ظفار: في البداية نهنئ أنفسنا والشعب العماني قاطبة بعودة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظ الله ورعاه – مشافى معافى إلى ارض الوطن الغالي، وهذا في حد ذاته يعتبر حدثا استثنائيا لكل الشعب العماني حمل معاني كثيرة ونسجد لله شكرا على ما من به علينا بشفاء مولانا أمد الله في عمره، وعندما نتحدث نحن كرياضيين فإننا قد نعمنا بمكارم سامية من لدنه أبقاه الله بشكل خاص في مجال الرياضة، وكمواطنين نعمنا بالعديد من المكارم والإنجازات التي وضعتنا في مصاف الأمم التي يشار لها بالبنان، وأصبح المواطن العماني من خلال قيادته الحكيمة يفتخر بمنجزات النهضة المباركة ولله الحمد، وما تم إنجازه في هذه الأرض الطيبة ما هو إلا ثمرة جهوده حفظه الله وابقاه، ونحن كعمانيين نعاهده بأن نبقى خلفه أبناء أوفياء له ولهذا الوطن الغالي، وأدعو الله أن يمد في عمره إنه سميع الدعاء .

خميس البلوشي :
أضاءت عمان بعودة الباني لأبنائه
قال خميس بن محمد البلوشي الخبير بالقناة الرياضية بتلفزيون سلطنة عمان : في البداية نرفع أكف الضراعة الى الخالق عز وجل ونحمده ونشكره على عودة مولانا المعظم معافى مشافى فلله الحمد من قبل ومن بعد..
انها فرحة عمان التي تسكن فينا وانها فرحة الارض التي نعشقها ها قد عاد الباني الى ابنائه بعد طول غياب رغم انه لم يغب عن قلوبهم ودعواتهم ..ها قد عاد السلطان المعظم وعادت معه روح عمان التي تبعث المجد والعطاء والبناء ..ها قد عاد قابوس الخير فابشري ان الخير جاء معه كما عهدناه..ها قد عاد نور عمان فأشرق كل شير فيها ..كم كانت شهورا طويلة من الصبر قضيناها انتظارا لهذه اللحظات ..له الشكر الخالق الرحيم على ما أفاض من صبر على عمان وأهلها حتى عودة مولانا المعظم..اليوم تعيش عمان امجادا جديدة واياما سعيدة وحق لها ان تفرح وتزهو في أحلى حللها ويحق لها ان تجدد العهد والولاء للقائد الباني الذي وعد فأوفى والذي قال وفعل..سنظل يا مولاي على عهدك بنا نمضي تحت ظل راية حكمتك ونفتح ابوابا جديدة للعمل والبناء فمنكم نستمد كل الطاقات وبكم تسعد كل النفوس وتجد هداها..مرة اخرى نحمد الله ونشكره على كل نعمائه على عمان واهلها ونحمده حمد الشاكرين على ما كتب ووهب من صحة وعافية وعمر مديد لمولانا المفدى..عشت سيدي نورا وذخرا لهذه البلد الطيب ..حفظكم الله ورعاكم وسدد على طريق الخير خطاكم ..وليدم مؤيدا عاهلا ممجدا بالنفوس يفتدى .

نايف المرهون:
حب أهل عمان للقائد المفدى لا يقدر بثمن
قال نايف بن سالم المرهون النائب الأول لرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم: الحمد لله رب العالمين على سلامة الوالد الحنون مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظ الله ورعاه وأمد في عمره وأبقاه وألبسه ثوب الصحة والعافية، فرحتنا لا توصف بعودته الحميدة إلى أرض الوطن الحبيب، وما شاهدناه ولمسناه من فرحة كبيرة على وجوه العمانيين هو حب لا يقدر بثمن لهذا القائد العظيم فهو من صنع المواطن العماني ووضعه في مقدمة الشعوب وهو من صنع التاريخ العماني ووضع عمان في مقدمة الدول، وباعتقادي بأنه لن تجد شعبا يحب قائده كما هو حب الشعب العماني لمولاي حفظه الله ، أمد الله في عمره وأسعده وبارك له في خيره إنه نعم المولى ونعم النصير، حفظك الله يا مولاي وحفظ عمان شامخة بقيادتك العظيمة وبأبنائها الخيرين.

شبيب الحوسني:
سعدنا كثيرا بعودة الأب الحنون قابوس المعظم
قال الشيخ شبيب بن هلال الحوسني مدير رابطة دوري المحترفين العماني معبرا عن سعادته الغامرة بالمقدم السامي لأرض السلطنة: الفرحة لا تسعني في التعبير عما يجيش بخاطري … الكلمات لا أجيد صياغتها كثيرا … لكنني أستطيع القول بأنني عشت فرحة لا تضاهيها أخرى بعد أن رأيت حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ يترجل عبر سلم الطائر الميمون الذي أقله من ألمانيا إلى بلده عمان … سعدت كثيرا عندما عاد الأب الحنون إلى وطنه مشافى معافى بمنة من الله … فهو القلب الطيب والأب الحنون لنا جميعا في الوطن الغالي … وهو من صنع تاريخا مجيدا لعمان الخير عند إشراقة يوليو 1970 … وهو من ضحى وأعطى كل وقته وصحته لبناء المواطن العماني كيفما يود رؤيته بين أبناء الشعوب … حفظك الله يا مولاي وأسبغ عليك نعمة الصحة والعافية وأمد في عمرك أعواما وأعواما عديدة … ونحن خلفك ماضون وتحت قيادتك الحكيمة سائرون … ونعاهدك بأن نبقى كما عهدتنا أوفياء من عهد النبي وسنعمل بكل جد وإخلاص إن شاء الله تعالى … فالحمد لله على سلامتك يا ملك القلوب وعمان كلها فرحة بمقدمك السامي … شكرا لله على نعمائه.

قاسم المجيني:
نهنئ أنفسنا بالمقدم السامي
تحدث قاسم بن درويش المجيني نائب رئيس نادي السويق قائلا: أشرقت عمان بنور سلطانها، نهنئ انفسنا وجميع الشعب العماني الوفي بالمَقْدم السامي للأب القائد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ حفظه الله ورعاه ـ ونسأل الله القدير أن يمتعه بموفور الصحة والعافية، تلقينا هدية السماء الغالية بوصول مولاي السلطان قابوس المعظم وعودته مشافى معافى ولله الحمد وهذا بفضل من الله سبحانه وتعالى، والسويق بأكملها ستنظم عرسها التاريخي لهذا الباني العزيز اليوم عند الثامنة صباحا ابتهاجا بهذه الفرحة العارمة وبتنظيم من مجلس ادارة نادي السويق، نسأل الله أن يمتعه بالصحة والعمر المديد إنه سميع مجيب.

عبد الباسط العبري:
عادت لنا روحنا بالعودة الميمونة للقائد المفدى
قال الشيخ عبدالباسط بن سليمان العبري رئيس نادي الحمراء الحمد لله الذي من علينا جميعا بعودة مولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله تعالى وأبقاه وبهذه المناسبة السعيدة المباركة نرفع أسمى آيات التهاني واخلص التبريكات إلى مقام مولانا السلطان قابوس وإلى أبناء عمان الأوفياء بهذه العودة الميمونة ومولانا ينعم بتمام الصحة والعافية بعد رحلة علاج تكللت ولله الحمد والشكر بالنجاح والشفاء التام اليوم يرتوي الشعب العماني بعد شغف وطول انتظار بطلت مولانا البهية وعودته إلى وطنه وشعبه الذي كان ينتظره بفارغ الصبر وعظيم الشوق وهذه العودة المباركة أعادت لنا الروح والنبض وعادت الحياة إلى طبيعتها والتي رسم مسارها وخط طريقها مولانا حفظه الله تعالى. وأضاف عبدالباسط العبري جميع الشباب والرياضيين في كل عمان فرحين ومستبشرين بعودة والد الشباب ومفجر طاقاتهم فحق علينا أن نكن له الوفاء والفداء والتقدير واليوم نحتفل بنهضة جديدة مباركة ونعاهد الله تعالى أن نبقى حماة لهذا الوطن المجيد تحت ظل القيادة الرشيدة لمولانا السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله تعالى وكل عام وجلالته وأبناء عمان بخير وصحة وسعادة..

علي الرواس:
كل الكلام لا يفي حق القائد المفدى
قال الشيخ علي بن أحمد الرواس إحدى الشخصيات الداعمة للرياضة العمانية: الكلام لا يوفي بقدوم صاحب الجلالة لأرض الوطن مشافى معافى، وهو يوم تاريخي بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، ولا أجامل عندما أقول بأنني كنت في غرفة بدون أكسجين وفجأة وصل إلى الأوكسجين وبدأت أتنفس مجددا بعد مشاهدتي لصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ينزل من الطائر الميمون، فهو والدنا وماضينا وحاضرنا ومستقبلنا، وهو من بنى الرجل العماني وصنع منه تاريخا خالدا يتحدث عنه القاصي والداني، وهو مستقبلنا ونور أعيننا جميعا ولا أبالغ عندما أسمع حالات الفرح والتعابير التي حدثت للشعب العماني حينها، فنحن كأجيال من عام 1970 وأهلينا قبل هذا عشنا وشاهدنا عمل هذا الرجل بأدق تفاصيله، وفي الختام أدعو الله أن يمد في عمره ويرزقه الصحة والعافية دائما وأبدا .

يعقوب إسماعيل:
عادت لنا البسمة والحياة
قال يعقوب اسماعيل مساعد مدرب صحم.. نحمد الله العلي القدير على عودة قائد عمان وباني نهضتها ونسأل الله أن يسبغ على جلالته موفور الصحة والعافية ربنا لك الحمد والشكر عادت البسمة والحياة لعماننا الحبيبة بعودة جلالته وإنها لحظة تاريخية بعودة المقام السامي وباني نهضة عمان الحديثة فالجميع في سعادة وفرح والحمد لله على وصول قائدنا.

فاضل المعمري:
نسأل الله أن يديم عليه موفور الصحة والعافية
قال فاضل المعمري مدرب نادي مجيس اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إن رضيت ولك الحمد بعد الرضى ..بأن قرة أعيننا برؤية مولانا صاحب الجلالة يعود إلى أرض عماننا الحبيبة فهنيئا لنا وللوطن ..ونسأل الله أن يديم عليه موفور الصحة والعافية وإنها لحظة للتاريخ فالفرحة عمت عماننا الغالية من أقصاها إلى أقصاها فاللهم لك الحمد والشكر.

خالد اللاهوري:
غمرتنا السعادة والغبطة بالمقدم الميمون
وقال خالد اللاهوري المحاضر الآسيوي غمرتنا السعادة بعودة صاحب الجلالة سلطان البلاد المفدى وهي فرحة وطن وانا جزء من هذا الوطن. الكل في عمان وخارج عمان يشيد بالدور الكبير لصاحب الجلالة في شتى المجالات الداخلية والخارجية. سيظل الـ 23 من مارس يوما عظيما في نفوس العمانيين، يوم قرت فيه أعينهم برؤية قائدهم، سنظل يا مولاي أوفياء لك مجددين العهد والولاء، ونطلب من المولى عز وجل أن يحفظكم ويديم عليكم الصحة والعافية والعمر المديد، فهنيئا لعمان وأهلها.

سعيد المالكي:
افرحي يا عمان فقد أشرقت شمس القائد المفدى
قال سعيد بن ناصر المالكي رئيس قسم البرامج التلفزيونية بالقناة الرياضية بتلفزيون السلطنة والمخرج البارع: الحمد لله رب العالمين على ما أكرم به علينا وعلى هذا الوطن العزيز، عودة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ كانت بمثابة عودة الروح للجسد، فالفترة التي قضاها بعيدا عن الوطن في رحلته العلاجية حرمتنا الفرحة، وكنا ندعو الله جلت قدرته أن يمن عليه بالصحة والعافية وأن يعود إلينا سالما غانما قائدا ملهما وأبا حنونا، والحمد لله استجاب لدعوات هذا الشعب الذي يعشق قائده ويتمنى له الصحة والعمر المديد، فهو من وضع عمان في واجهة الدول المتطورة وهو من صنع مجدنا العظيم الذي نضاهي به كل دول العالم دون استثناء، ونحن فخورون اليوم بما تحقق على الأرض الطيبة، ويعلم الله كم هي فرحتنا عندما وطئت أقدام مولانا أرض الوطن قادما من رحلته العلاجية، بوركت عودته الميمونة وبورك هذا الوطن وافرحي يا عمان فقد أشرقت الشمس على اراضيك من جديد بعد طول انتظار … يا رب احفظ لنا جلالة السلطان والشعب بالأوطان.

إلى الأعلى