الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: العشائر تصد هجوما لداعش بالأنبار وإيران تدعو الجميع للمساعدة في استقرار المنطقة
العراق: العشائر تصد هجوما لداعش بالأنبار وإيران تدعو الجميع للمساعدة في استقرار المنطقة

العراق: العشائر تصد هجوما لداعش بالأنبار وإيران تدعو الجميع للمساعدة في استقرار المنطقة

بغداد ـ طهران ـ وكالات: افادت الشرطة العراقية ان مقاتلي العشائر صدوا هجوما لداعش شرق مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار (118 كم غرب بغداد) فيما دعت ايران الجميع الى المساعدة على استقرار المنطقة.
وابلغت المصادر “ان قوة من العشائر أفشلت هجوما لتنظيم داعش للسيطرة على مناطق البو غانم والبو مرعي شرق الرمادي مركز محافظة الأنبار وكبدوا عناصر التنظيم خسائر فادحة بالأرواح والمعدات وأجبروهم على الانسحاب لشدة المعارك التي جرت بين الطرفين”.
يذكر ان مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار تقع نصف مناطقها في قبضة داعش المتطرف في حين النصف الآخر من مناطقها تقع بيد القوات الأمنية والعشائر من ضمنها المجمع الحكومي الذي يضم مجلس المحافظة ومبنى المحافظة ومديرية الشرطة.
الى ذلك قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف تعقيبا علي التصريحات الاخيرة للرئيس الترکي رجب طيب اردوغان ان جميع الدول يجب ان تعمل في الظروف الحالية علي ارساء الاستقرار والحد من انتشار التدهور الامني في المنطقة.
كان اردوغان قد اتهم إيران بانها تسعى لزيادة نفوذه في العراق وان هدفها هو طرد داعش من المنطقة لكي تحل محلها، بحسب مقتطفات اوردتها وكالة الاناضول للانباء من مقابلة اجرتها معه قناة “فرانس 24″ الفرنسية.
واضاف وزير الخارجية الإيراني “اننا نعير اهمية واحتراما کبيرين لعلاقاتنا الاستراتيجية مع ترکيا في شتي المجالات. ففي الظروف الحالية فان جهود جميع الدول يجب ان تنصب علي ارساء الاستقرار والحد من انتشار التدهور الامني في المنطقة”بحسب وكالة الانباء الايرانية (إرنا).
وتابع ان الذين تسببوا بخسائر لا تعوض بسبب اخطائهم الاستراتيجية وسياساتهم الطموحة والوهمية، الافضل لهم ان يعتمدوا سياسات مسؤولة ليوظفوا الطاقات المتوافرة باتجاه ارساء الاستقرار والتقارب في المنطقة.
وعبر ظريف عن استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية وعن طريق مساهمة جميع اشقائها في المنطقة العمل علي تسهيل الحوار بين المجموعات اليمنية المختلفة لحماية وحدة اليمن وعودة الامن والاستقرار اليه.
يشار إلى ان اردوغان سوف يزور ايران في الأسبوع الأول من شهر أبريل القادم.

إلى الأعلى