الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / تحيات جلالة السلطان لصباح الأحمد وتميم بن حمد نقلها أسعد بن طارق
تحيات جلالة السلطان لصباح الأحمد وتميم بن حمد نقلها أسعد بن طارق

تحيات جلالة السلطان لصباح الأحمد وتميم بن حمد نقلها أسعد بن طارق

شرم الشيخ ـ العمانية: استقبل صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت بمركز المؤتمرات الدولي بشرم الشيخ امس صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد ممثل جلالة السلطان الذي يترأس وفد السلطنة في أعمال القمة العربية الـ/26/ بجمهورية مصر العربية. وقد نقل سموه خلال المقابلة تحيات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ إلى أخيه سمو أمير دولة الكويت وتمنيات جلالته الطيبة له بموفور الصحة والهناء وللشعب الكويتي الشقيق المزيد من التقدم والرخاء. من جانبه حمل سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت سمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد نقل تحياته إلى أخيه جلالة السلطان المعظم ـ أيده الله ـ وتمنيات سموه له بدوام الصحة والسعادة والعمر المديد وللشعب العماني المزيد من التقدم والازدهار. تم خلال المقابلة بحث العلاقات الأخوية الطيبة بين البلدين الشقيقين وعدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. حضر المقابلة من الجانب العماني معالي الدكتور عبدالله بن محمد السعيدي وزير الشؤون القانونية ومن الجانب الكويتي معالي الشيخ محمد بن عبدالله الصباح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وعدد من كبار المسؤولين الكويتيين. كما استقبل صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر امس بمركز المؤتمرات الدولي بشرم الشيخ صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد ممثل جلالة السلطان ، وذلك على هامش أعمال القمة العربية الـ/26/ المنعقدة حاليا بجمهورية مصر العربية. وقد نقل سموه خلال المقابلة تحيات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ إلى أخيه سمو الشيخ أمير دولة قطر وتمنيات جلالته له بموفور الصحة والهناء وللشعب القطري المزيد من التقدم والرخاء. من جانبه حمل سمو الشيخ أمير دولة قطر سمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد نقل تحياته إلى أخيه جلالة السلطان المعظم وتمنيات سموه له بموفور الصحة والعمر المديد وللشعب العماني المزيد من التقدم والنماء. تم خلال المقابلة بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين بالإضافة إلى مناقشة أهم القضايا على الساحة الإقليمية والدولية. حضر المقابلة من الجانب العماني معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ومن الجانب القطري معالي الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني رئيس الديوان الأميري ومعالي علي بن فهد الهاجري سكرتير سمو الأمير للشؤون السياسية.

إلى الأعلى