الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزيرة التعليم العالي تزور الكلية الحديثة للتجارة والعلوم
وزيرة التعليم العالي تزور الكلية الحديثة للتجارة والعلوم

وزيرة التعليم العالي تزور الكلية الحديثة للتجارة والعلوم

قامت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي أمس بزيارة الى الكلية الحديثة للعلوم والإدارة وتأتي هذه الزيارة في إطار الزيارات التي تقوم بها معالي الوزيرة للاطلاع على مؤسسات التعليم العالي والالتقاء بالطلبة للاطلاع عن قرب على قضاياهم كما دأبت معاليها كذلك على الالتقاء بإدارات الجامعات والكليات الخاصة و الكادر الأكاديمي.
وفي بداية الزيارة التقت معالي الدكتورة بالأستاذ الدكتور احمد بن محمد النعماني عميد الكلية الذي رحب بمعاليها وقدم عرضا تحدث من خلاله عن المباني التي تضمها الكلية والدور الذي تقوم به لخدمة الطلبة والخطط المستقبلية للإضافات الجديدة من المباني التي تزمع الكلية إنشاءها، كما تحدث عن النشاطات الطلابية والنشاطات التي تقوم بها الكلية للأكاديميين، حيث تتميز الكلية باهتمامها بتقديم العديد من حلقات العمل للكادر الأكاديمي والتي تحاول من خلالها الارتقاء بمستوى العملية التعليمية.
وتفخر الكلية بإنجازات طلابها العديدة ومشاركاتهم في عدد من الأنشطة والمسابقات على مستوى السلطنة والخليج والتي أحرزوا من خلالها مراكز متقدمة سعت الكلية كذلك للتطبيق أنظمة الكترونية حديثة تسهل وتحسن من الأداء الإداري للكلية كما تيسر العملية التعليمية للطلاب كما قدم الدكتور أحمد النعماني بيانات واحصائيات لعدد الطلبة والطالبات في الكلية وتخصصاتهم و كذلك عدد الهيئات الاكاديمية مشيرا أن نسبة التعمين في الكلية نسبة عالية اذ انها تحوي حوالي 82 أستاذا عمانيا من أصل 108.
بعد ذلك التقت معالي الدكتورة بأعضاء المجلس الاستشاري الطلابي حيث رحب الطلبة بمعالي الوزيرة وتطرق الحديث الى دور المجلس الاستشاري الطلابي و القانون المنظم لهذا المجلس الذي صدر مؤخرا ، وحثت معاليها الطلبة على تفعيل دور المجلس وفقا للمعايير المعتمدة في دليل المجالس الاستشارية. وأثناء استماعها للتحديات لتي تواجه الطلبة والتي من ضمنها توفير مساحات الانتظار سواء داخل الكلية او خارجها ، وبطء الانترنت في الكلية ومستوى بعض الخدمات والتحديات الأكاديمية أكدت معاليها على أهمية التواصل بين الطلبة وإدارة الكلية مؤكدة أن دور الوزارة هو دور اشرافي بالدرجة الأولى.
والتقت أيضا معالي الوزيرة خلال الزيارة بأعضاء المجلس الاكاديمي و تطرق الحديث الى التحديات التي تواجهه الطلبة و كيفية التغلب عليها و حثت معاليها خلال اللقاء على أهمية الانصات للطالب و مساعدته في بناء شخصيته و تسهيل العملية التعليمية له وأكدت معاليها على ضرورة تهيئة الكادر الأكاديمي المستقدم من الخارج وتعريفه بثقافات وقيم المجتمع العماني حتى تسهل عملية التواصل بين الطلبة وأساتذتهم.

إلى الأعلى