السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بدء الاجتماع الإقليمي الثالث لرؤساء مكاتب حق المؤلف في البلدان العربية
بدء الاجتماع الإقليمي الثالث لرؤساء مكاتب حق المؤلف في البلدان العربية

بدء الاجتماع الإقليمي الثالث لرؤساء مكاتب حق المؤلف في البلدان العربية

يناقش عمل الويبو والتطورات المتعلقة بالنظام القانوني الدولي لحماية حق المؤلف

كتب ـ عبدالله الشريقي:
بدأت أمس بفندق انتركونتننتال أعمال الاجتماع الإقليمي الثالث لرؤساء مكاتب حق المؤلف في البلدان العربية والذي تنظمه وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية (وايبو) ويختتم اليوم الثلاثاء وذلك تحت رعاية سعادة محسن بن خميس البلوشي مستشار وزارة التجارة والصناعة.
ويناقش الاجتماع على مدى يومين عددا من المواضيع ذات العلاقة كبرنامج عمل الويبو في مجال حق المؤلف والحقوق المجاورة والتطورات الأخيرة المتعلقة بالنظام القانوني الدولي لحماية حق المؤلف والحقوق المجاورة وأثر التكنولوجيات الجديدة على حماية حق المؤلف والحقوق المجاورة وغيرها من المحاضرات التي سيلقيها متخصصون من دول عربية وأجنبية.
وقال سعادته مستشار وزارة التجارة والصناعة: يستعرض الاجتماع الاقليمي الثالث لمنظمة حقوق الملكية الفكرية في الدول العربية الذي تستضيفه السلطنة مجموعة من النماذج لبعض الدول المشاركة التي استطاعت أن تحقق تطبيقاتها نجاحات في تطبيق القوانين والتعامل مع كل المعطيات المتعلقة وهي الجزائر والمغرب وتونس وبلا شك فإنها فرصة لكل المشاركين من رؤساء مكاتب حقوق الملكية الفكرية في دول المنطقة لتبادل الافكار وتطوير التعاون التنسيقي المشترك. واضاف سيتم على هامش الاجتماع مناقشة اتفاقية مراكش والصين والتي تختص عن كيفية التعاون والتي تتناول الطفرة التكنولوجية والتقنية التي لها مساران المسار الاول وسيلة لتعزيز كل القضايا والقوانين المتعلقة بتثبيت واستمرار تطبيق كل المعطيات الخاصة بالملكية الفكرية والجانب الآخر هي للأسف وسيلة الكثير من المؤسسات تستغل لكسر هذه القوانين وتهضم حق المؤلف وحقوق الملكية الفكرية للأفراد والمؤسسات وهناك توجه بأن المنطقة كإقليم الدول العربية ستتعامل بشكل منسق في مناقشة هذه الاتفاقيات وكيفية العمل على تطبيقها.
وأشار سعادة محسن بن خميس البلوشي مستشار وزارة التجارة والصناعة قائلا: نأمل من هذا الاجتماع أن تؤدي هذه اللقاءات الى تعزيز الجهود المعنية بحماية الملكية الفكرية للافراد والمؤسسات لأن المستجدات والتحديات التي تواجهها المؤسسات المعنية تحديات كثيرة في الواقع وبلا شك فإن التعرف على تجارب الدول والأقاليم المختلفة في تعاملها مع هذه الاتفاقيات فرصة أن تستعرض تجاربها وأفكارها ويتم الاستفادة منها سواء في الوقت الحالي وفي المستقبل.
من جانبه قال محمد بن سالم السعيدي مدير دائرة الملكية الفكرية بوزارة التجارة والصناعة: الاجتماع يناقش على مدى يومين برنامج عمل الوايبو في مجال حق المؤلف والحقوق المجاورة والتطورات الاخيرة المتعلقة بالنظام القانوني لحماية حق المؤلف والحقوق المجاورة وأثر التكنولوجيا الجديدة على حماية حق المؤلف، كما يأتي هذا الاجتماع الثالث لمدراء مكاتب حق المؤلف في الوطن العربي للاطلاع على التجارب والتطورات والتحديات الاخيرة في مجال حق المؤلف على مستوى الوطن العربي ومشاركة وفود هذه الدول للمعرفة والخبرات المتراكمة لديها كي تستفيد الدول الاخرى التي تسعى لتطوير مكاتبها في هذا المجال.
وأضاف: نظرا للتطور التكنولوجي الذي يكتسح عالمنا والقفزات الرهيبة في مجالات التقنية وما يقابلها من انتهاكات وقرصنة للحقوق في مجال حقوق المؤلف والحقوق المجاورة والتي أصبحت هاجسا لكل مبدع فإن تلك الهواجس والتساؤلات عن كيفية الحماية المتاحة لدى المكاتب والجهات الراعية لحقوق المؤلف نأمل أن تشارك الدول وتطرح للنقاش تجاربها في هذا المضمار ضمن أعمال هذا الاجتماع لكي تستفيد المكاتب الأخرى من هذا التقدم الحاصل لدى بعض المكاتب في منطقتنا العربية ونأمل كذلك ان تشاركنا بعض الدول الخبرات المتراكمة لديها في مجال الادارة الجماعية كوننا من الدول الساعية في تطبيقه.
بدورها قالت علاء زهران ممثلة المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) في الاجتماع: ان ابرام اتفاقية جديدة شيء ودخولها حيز النفاذ وتطبيقها شيء اخر ولهذا نسعى في الوايبو على نشر الوعي بمزايا الاتفاقيات وتوفيرها للدول المعنية بكافة المعلومات والاستشارات لتيسير عملية النظر في الانضمام وتييسر اجراءات الانضمام، أما الموضوع الاخر لدول أعمال الويبو في مجال حق المؤلف هو مغلف بحقوق هيئات البث وتجديد / تحديث هذه الحقوق حيث بذلت الدول الاعضاء من خلال المشاركة في أعمال لجنة الويبو الدائم لقاءات حق المؤلف والحقوق المجاورة جهودا في تحديد وتعريف موضوع الحماية. وقالت في كلمتها: سيرد على جدول أعمال اللجنة بنود ذات صلة بالاستثناءات لفائدة المكتبات ودور المحفوظات وتقيدات واستثناءات لفائدة مؤسسات التعليم، كما أنه من ناحية التطبيقات العلمية ما زلنا نشهد بها التقدم الهائل في استخدام تكنولوجيا المعلومات وفي حركة انتاج وتوزيع وتسويق واستهلاك المنتجات الثقافية المحمية ويترتب على تلك الجديد في سبيل الحماية.

إلى الأعلى