الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الطيران العماني يحتفل بافتتاح خط مسقط ـ سنغافورة وسط ترحيب وإشادة الجميع
الطيران العماني يحتفل بافتتاح خط مسقط ـ سنغافورة وسط ترحيب وإشادة الجميع

الطيران العماني يحتفل بافتتاح خط مسقط ـ سنغافورة وسط ترحيب وإشادة الجميع

يكشف عن وجهات جديدة خلال الفترة القادمة أهمها الصين وكوريا الجنوبية
ـ خطة للتخلص من بعض أنواع الطائرات واستبدالها بطائرات البوينج 737
ـ أكثر من 60% من رحلات الربط عبر مطار مسقط الدولي ستكون في حدود ساعتين بنهاية العام الجاري

سنغافورة ـ من محمد بن سعيد العلوي:
احتفل بالعاصمة السنغافورية بتدشين خط الطيران العماني حيث اقيمت مساء أمس احتفالية رعاها صاحب السمو السيد تيمور بن أسعد بن طارق آل سعيد بحضور معالي وزير التجارة والصناعة بسنغافورة وبول جريجورويتش الرئيس التنفيذي للطيران العماني واعضاء القنصلية العمانية بسنغافورة وعدد من المدعوين والإعلاميين ورجال الأعمال وذلك بقاعة ايلاند بفندق شنجريلا.
واشتمل الاحتفال على كلمة القاها بول جريجورويتش الرئيس التنفيذي للطيران العماني بهذه المناسبة وعدد من الكلمات والفقرات الفنية كما قدم فريق من جمعية هواة العود معزوفات عربية كلاسيكية وعالمية. وقد سبق الاحتفال بافتتاح خط التدشين مؤتمر صحفي أقيم على هامش الحفل حضره الرئيس التنفيذي للطيران العماني وعدد من الإعلاميين من السلطنة وسنغافورة. وتناول المؤتمر العديد من الموضوعات حيث بدأ المؤتمر بعرض فيلم وثائقي حول الطيران بعدها كشف بول جريجورويتش عن خطط تطويرية للطيران العماني خلال المرحلة القادمة حيث أشار الى أن عدد اسطول الطيران العماني سيواصل النمو خلال الفترة القادمة ليبلغ خلال العام 2020 70 طائرة وسيتم تقسيمها إلى قسمين القسم الأول يضم 25 طائرة عريضة البدن والحجم، والقسم الثاني 45 طائرة أحادية الممر ما يساهم في رفع وجهات الطيران العماني إلى 75 وجهة.
وقال بول جريجورويتش سيتم خلال يوليو المقبل من العام الجاري تدشين محطة دكا البنجلادشية، وخلال الربع الأخير من هذا العام سيتم ايضا افتتاح خط مباشر إلى الصين، موضحا بأن من ضمن خطط النمو للشركة سيتم فتح محطة لكوريا الجنوبية خلال العام المقبل 2016.
وقال جريجورويتش خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بفندق شانجريلا بسنغافورة: سيتم في الربع الأخير من العام الحالي استلام طائرتين من طراز” دريم لاينر787″ من أصل ست طائرات، حيث سيتم تسيير واحدة منهما إلى الصين. موضحا أن ثمة خطة للتخلص من بعض أنواع طائرات في اسطول الشركة من طراز ” أ تي ار” والأمبراير” واستبدالها بطائرات البوينج 737 وذلك للتقليص من تنوع قطع الاسطول وتقليل التكلفة. مشيرا إلى أنه تم طلب 3 طائرات جديدة من نوع بوينج 737 والتي من المتوقع استلامها 2017.
وأكد الرئيس التنفيذي على مواصلة الطيران العماني في استثمار شراء الطائرات موضحا أن تكلفة الطائرة الواحدة من طراز الإيرباص 130 مليون دولار أميركي. مشيرا إلى أن بنهاية العام الجاري سيكون أكثر من 60% من رحلات الربط عبر مطار مسقط الدولي في حدود ساعتين فقط.
وقال إن هناك سعيا ومفاوضات جادة تتصل بحقوق الطيران وتوفير رحلة أخرى إلى لندن، ومن المؤمل أن تصبح عدد الرحلات يوميا رحلتين خلال نهاية العام الجاري. وعن خط سنغافورة المباشر الذي قام الناقل الوطني بتدشينه أمس قال بول جريجورويتش سوف يساهم في تعزيز التبادلات التجارية وتنشيط الحركة السياحية بين البلدين، مؤكدا ان ثمة مؤشرات ايجابية فيما يتعلق بحركة الحجوزات على هذا الخط.
وأكد ان الدعم المادي الذي تقدمه الحكومة للطيران العماني ساهم في عقد الصفقات الجديدة، موضحا ان الدعم سوف يتناقص تدريجيا وصولا إلى عام 2017، حيث تبدأ الشركة الوصول إلى نقطة التعادل وجني الأرباح في ذلك العام. من جانبه قال عبدالرزاق بن جمعة الرئيسي رئيس الشؤون التجارية بالطيران العماني ان خط مسقط سنغافورة والذي يحمل الرقم 48 متزامنا مع العلاقات الوطيدة والدبلوماسية بين السلطنة وجمهورية سنغافورة، الممتدة لأكثر من 30 عاما مشيرا إلى أنه ستقام احتفالية في مسقط بهذه المناسبة.
وأضاف في السياق ذاته قائلا: ان خط مسقط سنغافورة جاء بعد دراسة مستفيضة بجدوى المحطة نظرا لوجود استثمارات متبادلة بين البلدين الصديقين، كما قام الطيران العماني بتوقيع مذكرة تفاهم مع شركة سنغافورية لإدارة خدمات الشحن في مطار مسقط الدولي، مشيرا إلى أن هناك دراسة لإنشاء مركز صيانة بالشراكة مع الشركات السنغافورية في مسقط.
واشار الى ان المعايير التي قام الطيران العماني بوضعها لاختيار المحطات تتمثل في عدد المسافرين من وإلى السلطنة سواء كانت الدرجات السياحية أو رجال الاعمال والاستثمارات وفي نفس الوقت التواصل على الشبكات الأخرى للطيران العماني عبر مطار مسقط الدولي. وعن مساهمة الوفود التجارية بين السلطنة وسنغافورة بالدفع بمزيد من الخدمات للطيران العماني اوضح عبدالرزاق الرئيسي قائلا: كلما سهلت عملية التنقل بين الدول سيسهل للشركات والمستثمرين عملية الوصول إلى النقطة التي ينشدوها حيث بادرت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وصندوق الاحتياطي العام للدولة وشركات اخرى في الاستثمار في سنغافورة وستسهل على المستثمرين للوصول إلى السلطنة أو العكس.
وقال ان خط مسقط صحار سوف يحقق ارباحا في المستقبل، وان الشركة تنظر حاليا الحصول على بعض حقوق النقل الإضافية مثل الهند والدول المجاورة، منها ممكن ان يتم تشغيل خطوط مباشرة دولية من مطار صحار، مشيرا إلى ان الطيران العماني قام بتوقيع عقود مع الشركات المتواجدة في صحار.
ونفى الرئيسي بأن ليس هناك طائرات مخصصة للوجهات التي يطير إليها وانما جميع الطائرات تشتغل في مختلف المحطات، مشيرا إلى ان الشركة دائما تطمح لزيادة عدد المحطات والطائرات، وكلما تم استلام طائرات جديدة يكون لها اهداف وبرامج معينة.
وقال انه مع نهاية العام الجاري سيكون عدد المحطات ستكون 51 محطة، وقال انه في الوقت الراهن ليس هناك محطات اوروبية جديدة ولكن هناك زيادة ستكون على عدد الرحلات للمحطات الموجودة حاليا.

إلى الأعلى