الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / مع تكثف الضرب .. السعودية تدعو الأطياف اليمنية لحوار تحت مظلة (التعاون)

مع تكثف الضرب .. السعودية تدعو الأطياف اليمنية لحوار تحت مظلة (التعاون)

الرياض ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
دعت المملكة العربية السعودية الأطياف اليمنية الراغبة في الاستقرار إلى حوار يجري تحت مظلة مجلس التعاون لدول الخليج العربية فيما تكثفت الغارات التي يشنها تحالف تقوده السعودية مستهدفا مواقع للحوثيين باليمن.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الملك سلمان بن عبدالعزيز قوله في بيان للحكومة أمس إن المملكة العربية السعودية تفتح أبوابها أمام اجتماع يضم جميع الأطياف السياسية اليمنية “الراغبة في الحفاظ على أمن اليمن واستقراره”.
وأضاف البيان أن مثل هذا الاجتماع يجب أن يكون “تحت مظلة مجلس التعاون (الخليجي) في إطار التمسك بالشرعية ورفض الانقلاب عليها وبما يكفل عودة الدولة لبسط سلطتها على كافة الأراضي اليمنية وإعادة الأسلحة إلى الدولة وعدم تهديد أمن الدول المجاورة.”
وكثف طيران تحالف”عاصفة الحزم”الذي تقوده السعودية ضرباته على مواقع الحوثيين في اليمن مستهدفا في إحدى غاراته رتلا عسكريا تابعا لجماعة انصار الله الحوثية في المدخل الشرقي لمحافظة عدن جنوبي اليمن.
وقال مصدر مسؤول من عدن إن أعمدة الدخان تتصاعد من تلك المنطقة نتيجة الانفجار الكبير الذي سُمع في ارجاء المحافظة، والذي استهدف رتلاً عسكرياً في المدخل الشرقي لطريق أبين على حدود محافظة عدن.
وأكد المصدر أن الرتل كان متجها إلى عدن، وهو محمل بأنواع مختلفة من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.
وقال المصدر إن المحافظة تشهد في الوقت الحالي حصاراً برياً من جميع المنافذ من قبل جماعة الحوثيين، وأن حرب شوارع لا تزال تشهدها بعض المناطق في المحافظة بين قوات تابعة للحوثيين، والمقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.
كما قال سكان إن سفنا حربية قصفت طابورا من المقاتلين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح أثناء محاولتهم التقدم صوب مدينة عدن الساحلية الجنوبية في أول تقرير معروف يشير الى أن قوات بحرية تشارك في القتال.
وقال السكان انه يعتقد ان هذه السفن الحربية مصرية أبحرت في الأسبوع الماضي عبر قناة السويس متوجهة الى خليج عدن.
كما قالت مصادر في طرفي الصراع إن مقاتلين حوثيين تقدموا صوب الضواحي الشمالية الشرقية من مدينة عدن الساحلية وسط اشتباكات عنيفة مع موالين للرئيس عبد ربه منصور هادي.
وقال مقاتلون موالون لهادي إن منطقة العلم القريبة من مطار عدن قصفت بالمدفعية ونيران الصواريخ بعدما تقدم الحوثيون على طريق ساحلي مطل على بحر العرب.

إلى الأعلى