الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / تواصل أفراح تتويج منتخبنا للقدم الشاطئية بطلا لآسيا
تواصل أفراح تتويج منتخبنا للقدم الشاطئية بطلا لآسيا

تواصل أفراح تتويج منتخبنا للقدم الشاطئية بطلا لآسيا

منصور الحجري : الإنجاز الذي تحقق غير مسبوق وزادنا أفراحا مع مقدم القائد المفدى
التتويج لم يكن سهلا وعزيمتنا بالفوز كانت أكبر من كل الصعاب
نتمنى أن يتبنى القطاع الخاص منتخب الشواطئ وأن يكون داعما له

حوار : زينب الزدجالية :
اثار تتويج منتخبنا للقدم الشاطئية بطلا للقارة الاسيوية فرحة كبيرة عقب فوزه على اليابان بركلات الترجيح 3/2 والذي يعد من المنتخبات القوية الا ان رغبة لاعبي الاحمر كانت اسمى من خبرتهم الكبيرة في هذه اللعبة والتي تزامنت مجرياتها مع وصول صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الى ارض الوطن ليزرع الفرح بفرحين وللاقتراب من هذا المنتخب الكبير الذى توج بطلا للقارة الاسيوية فقد التقينا الشيخ منصور الحجري رئيس بعثة منتخبنا الوطني المشاركة في البطولة الاسيوية لالقاء المزيد من الاضواء على تلك المشاركة الهامة والتي تكللت بالتتويج بالكأس الآسيوية التى جرت بالعاصمة القطرية الدوحة والتأهل الى نهائيات المونديال فى البرتغال .. فجاء الحوار الاتي :
بداية حدثنا عن هذا الانجاز العماني الخليجي والعربي غير المسبوق في البطولة الاسيوية الشاطئية وعن عودتكم الى منصات التتويج؟
بداية نحمد الله ونستعينه ونشكره على عودة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الى ارض الوطن سالما غانما معافى وهذا الامر زادنا فرحة على فرحنا لحصولنا على بطولة اسيا المؤهلة لكأس العالم وهذا انجاز غير مسبوق لنا ولله الحمد استطعنا بتكاتف الفريق
والروح المعنوية التي تجمعنا ان نسخر كل طاقات المنتخب من اجل الفوز فكلنا نكمل البعض .
حيث ان مشوار كرة القدم الشاطئية لم يكن محفوفا بالورود بل انه كان مشوار صعبا استطاع من خلاله لاعبونا الى تخطي كافة الصعاب والخبرات من اجل تحقيق الانجاز والذي تزامن مع بشرى وصول صاحب الجلالة الى ارض الوطن حيث ان لاعبينا اعطوا لكل مباراة حقها بالرغم من صعوبة عدد من اللقاءات والتي كان اصعبها لقاؤنا مع لبنان في الدور النصف نهائي لان المنتخب اللبناني حرص حتى قرب انتهاء المباراة الى مجاراتنا بالتعادل الايجابي الا ان رغبة منتخبنا الجامحة في التصدي لمنتخب لبنان كانت اقوى لانه بالارادة والعزيمة استطاع التغلب على اقوى المنتخبات والحمدلله حققنا الامر المطلوب بنجاح كبير ، كذلك بالنسبة للمباراة الختامية لم تكن سهلة لان المنتخب الياباني يعد من اقوى المنتخبات الا اننا استطعنا تجاوزه واقتناص ذهبية البطولة عن جدارة .

1- الم تكن لكم نتائج مشرفة قبل هذا الانجاز ؟
بالطبع منذ تشكل المنتخب في العام 2008 حرصنا ان نزج بانفسنا بمختلف البطولات وكانت النتائج متذبذبة خصوصا منها في بطولة العرب والتي اقيمت في مصر والتي حصلنا عليها على ثالث العرب الاضافة في العام 2013 حيث شارك في بطولة غرب اسيا والتي اقيمت بالجزيرة الايرانية كيشن وصيفا في البطولة فيما اعتصرنا الحزن في مشاركتنا في بطولة العالم والتي اقيمت بايطاليا عام 2011 والتي خرجنا منها بخفي حنين الا ان السيناريو باذن الله لن يعاد نظرا لان لدينا مطالب كبيرة بهذا الشأن من اجل الظفر بكأس العالم والتي يعتبر الوصول اليها حلما لكل المنتخبات العالمية الممارسة للعبة .
2- كيف كانت الاستعدادات لهذه البطولة ؟
بالرغم من الاستعدادات التي لا تسمن ولا تغني من جوع الا اننا ومثلما اسلفت بعزيمة الشباب – كثر الله خيرهم ـ استطعنا التغلب على كل الصعوبات التي اعترتنا ، حيث ان الاستعدادا كان على مدى اسبوعين ومن بعدها خرجنا الى معسكر خارجي الى امارة دبي لمدة 3 ايام ومن بعدها انتقلنا فورا للخوض في منافسات البطولة والتي خرجنا منها بانجاز غير مسبوق لانه كان لدينا هدف والحمدلله استطعنا الوصول للهدف .

3- بعد الانجاز اصبحت لديكم مهمة اخرى وهي البطولة الشاطئية في قطر ، الا تجد ان المشاركة في دورة الالعاب الشاطئية الخليجية قد تتسبب نوعا من الضغط على اللاعبين ؟
بكل تأكيد ان هذه المشاركات تزيد من خبرة اللاعبين وانهم على قدر المسؤولية ومشاركتنا في هذه البطولة بمثابة الاختبار لنا للمونديال القادم والذي عقدنا العزم بلاعبينا ان يصلوا الى منصات التتويج بكل جدارة كما اننا نتأمل كثيرا من نتيجة المنتخب في هذه المشاركة لانه ستساعدنا على التغلب على عدد من الامور السلبية والتي قد يقع بها لاعبونا وتلافيها قبل دخولنا للمونديال .
حيث اننا نملك الخبرة والحنكة ممثلة في طالب هلال مدرب منتخبنا الوطني وهو من المدربين الاكفاء بالاضافة الى خبرة الكابتن داوود سالم في التعامل مع اللاعبين في مثل ظروف هذه البطولات والتي قد اقول من انه سببا من اسباب اللاعبين في البطولة الاسيوية .
4- هل سيتم استدعاء جميع اللاعبين للمشاركة وهل توجد لديكم اصابات من البطولة الاخيرة ؟
بالتأكيد سيلعب منتخبنا وفق القائمة الاخيرة التي لعبنا بها البطولة الاسيوية اما للمونديال فان الجهاز الفني ستكون له تدابير اخرى فور رجوعنا من قطر محملين بالذهبية الثانية خلال النصف الاول من السنة .
اما عن الاصابات بديهي ان تكون هناك اصابات في صفوف المنتخبات حيث كانت لدينا اصابة ولله الحمد استطعنا تداركها حيث ان اللاعب بذل جهدا واهتماما من اجل استعادة عافيته للعودة الى صفوف المنتخب ومشاركتهم منافسات البطولة .
5- الا تعتقد ان الوقت قد حان من اجل اطلاق دوري لشواطئ القدم على مستوى الاندية ؟
لا اخفيكم سرا بالطبع ان الاتحاد العماني لكرة القدم جاري العمل بالتعاون مع احد شركاء الاتحاد من اجل اقامة هذا الدوري والذي سينطلق من الاندية علما ان هذا المشروع سيرى النور قريبا وعلى اثره قد يتم تطعيم منتخبنا باحد المجيدين الذين سيتم الاستفادة منهم في المونديال القادم باذن الله والذي سيقام في يوليو .
ان امر الدوري هو موضوع مهم ويجب على كل الاندية ان تتسابق من اجل ان تشكل فريقا يمثلها في عدد من المحافل الخارجية والداخلية في هذا الامر بالاضافة الى ان الدوري هو سمة كل المنتخبات التي تقارع المنتخبات العالمية لذا هذه الاضافة مهمة والاتحاد لم يغفل عنها .
6-ما هي ابرز الصعوبات التي تواجهكم في المشاركات ؟
تواجهنا عدد من الصعوبات التي تناقشنا فيها والتي قد يكون من ابرزها هو تفريغ اللاعبين سواء من اماكن عملهم او من اماكن دراستهم لان المنتخب يوجد به لاعبون يدرسون فالامر بات نوعا ما صعبا بالنسبة لنا، حيث اننا في البطولة الاسيوية السابقة قمنا بتفريغ جزئي للاعب كان يدرس حيث ان هذا اللاعب احدث فارقا كبيرا في دخوله للمباراة لذا فان الامر يجب الوقوف عليه ومناقشته بشكل جدي لان رفعة اسم الوطن هي اسمى رغباتنا فلاعبونا هم واجهة الوطن في هذه المحافل وتمثيل الوطن هي غايتهم .
7- ما هي خططكم للمرحلة القادمة ؟
توجد لدينا العديد من الخطط التي سنناقش الاتحاد بها ، خصوصا ونحن مقبلون على مونديال كأس العالم والذي يعتبر اهم استحقاق عالمي لذا فان التجهيز للاعداد هو امر لا بد منه حتى نخرج من المونديال بنتائج ترفع الرأس وخصوصا ان منتخبنا بات متعطشا لهكذا انجاز عالمي غير مسبوق فرؤية العلم العماني يرفرف في هكذا انجاز يدخل الفرحة في قلوبنا .
جديرا بالذكر اننا تقدمنا بدراسة معمقة حول متطلبات المنتخب في كل ما يكفل له التدريب الجيد للاستحقاق الكبير والمقبل عليه حيث ان الدراسة مع المعنيين بالاتحاد .
8- كلمة اخيرة تريد ان توجهها للمعنيين بالرياضة العمانية ؟
نهنئ في ختام هذا الحوار حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس على الانجازات الكبيرة التي تحققت في ظل قيادته الحكيمة حيث انه كان من المهتمين بممارسات الشباب الرياضية سواء اكان ذكرا ام انثى فالحمدلله على عودته لارض الوطن بصحة وسلامة .
كما انني اشكر الاتحاد العماني لكرة القدم بالاضافة الى اللجنة الاولمبية العمانية ووزارة الشؤون الرياضية على الدعم المقدم له سائلين الله لهم دوام التقدم والنجاح في ظل رعايتهم للرياضة ودعمها بشتى السبل كما انني اناشد قطاع الخاص لدعم المنتخبات الوطنية والتي تحقق انجازات متفاوته كما انني اناشدهم وبشكل خاص الى دعم منتخب الشواطئ والمقبل على استحقاقات هامة والتي ستضع السلطنة في خارطة اللعبة العالمية .
كما انني ادعو المسؤولين بالاهتمام المعنوي للاعبين من خلال زيارتهم ومتابعتهم خلال المبارايات وفترات التدريبات لان الجانب المعنوي خلال هذه الاوقات يلعب دورا كبيرا لانجاحهم وتخطيهم المرحلة القادمة .

إلى الأعلى