الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: تبادل القصف على الحدود مع السعودية .. وقبائل تستعد للقتال

اليمن: تبادل القصف على الحدود مع السعودية .. وقبائل تستعد للقتال

طهران تسعى للتواصل مع الرياض بشأن مقترح حل

صنعاء ـ عواصم ـ وكالات:
تبادلت قوات سعودية ومسلحون حوثيون إطلاق نيران المدفعية والصواريخ في عدد من المناطق على الحدود بين السعودية واليمن فيما تستعد قبائل يمنية لقتال الحوثيين في الوقت الذي قالت طهران فيه إنها تسعى الى التواصل مع الرياض بشأن مقترح للحل.
وسمع دوي انفجارات وإطلاق نار كثيف في منطقتي شدا والحصامة بمحافظة صعدة وقرب مدينة حرض‭ ‬في محافظة حجة المجاورة.
وقال سكان إن مروحيات سعودية حلقت في سماء المنطقة ووصفوا القتال بأنه الأشرس منذ بدأت الغارات الجوية التي تقودها السعودية ضد أهداف الحوثيين في مختلف أنحاء اليمن منذ ستة أيام.
وتحدث تلفزيون المسيرة التابع للحوثيين عن الاشتباكات على الحدود أيضا.
من جانبها أعلنت قبائل مأرب اليمنية الواقعة شمال شرق العاصمة صنعاء عن جاهزيتها القصوى لمواجهة أي تقدم للقوات التابعة لجماعة أنصار الله الحوثية نحو المحافظة.
وقال صالح لنجف أحد مشايخ مأرب إن معارك عنيفة تدور في الوقت الراهن في منطقة حريب في المنطقة الشرقية لمأرب، بين القبائل المؤيدة لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي، وقوات تابعة لجماعة الحوثيين.
وأكد لنجف سقوط عشرات القتلى والجرحى من الطرفين، دون أي تقدم ملحوظ لجماعة الحوثيين نحو المنطقة، قائلا إن “تلك القوات تحاول الدخول إلى مأرب … ونحن في أعلى جاهزية في المطارح المسلحة التي تم توزيعها بشكل مدروس على مداخل وحدود مأرب لمواجهتهم”.
وأشار إلى أنهم يدعمون الجبهة القتالية القبلية في منطقة حريب بشكل كبير، سواء بالأسلحة، أو بالمقاتلين والغذاء.
وفي الكويت قال مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان إن إيران لديها مقترح لحل الأزمة في اليمن وتحاول التواصل مع المملكة العربية السعودية من أجل التعاون في هذا الشأن.
وكان عبد اللهيان الذي يشارك في المؤتمر الدولي الثالث للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا المقام في الكويت يتحدث بالإنجليزية.
وقال ردا على سؤال لوكالة رويترز عما إذا كانت طهران تتواصل مع الرياض من أجل حل الأزمة في اليمن “نحن نحاول”.
وحول ما إذا كان لدى بلاده خطة لحل الأزمة قال “لدينا مقترح” لذلك.
ودعا عبد اللهيان في تصريحات للصحفيين كافة الأطراف اليمنية إلى الهدوء والعودة للحوار.
وأضاف في تصريحات باللغة الفارسية نقلها مترجم إلى العربية “نرى أن الهجوم العسكري السعودي ضد اليمن يعتبر خطأ استراتيجيا.. وللوصول إلى حل سياسي يجب وقف العمليات العسكرية فورا.. وبداية حوار كافة الأطراف اليمنية.”
وتابع “نوصي كافة الأطراف المتناحرة للعودة للهدوء السلمي ونعتبر أي تدخل في اليمن هو اعتداء على هذه الدولة.. ما يجري اليوم في اليمن هو اعتداء خارجي على هذه الدولة.”
وقال “نحن نعرب عن قلقنا لاستمرار الحملات العسكرية السعودية ضد اليمن.. إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تبذل كل جهودها ومساعيها لاستتباب الأمن والهدوء في اليمن.”

إلى الأعلى