الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / أبناء القطاع الخاص يسطرون لوحة وطنية في مسيرة “العهد والوفاء”
أبناء القطاع الخاص يسطرون لوحة وطنية في مسيرة “العهد والوفاء”

أبناء القطاع الخاص يسطرون لوحة وطنية في مسيرة “العهد والوفاء”

بمشاركة كبيرة واسعة طافت شارع الكورنيش بولاية السيب

ـ خالد الزبير: المسيرة حملت دلالات كبيرة العهد والوفاء والولاء والامتنان

ـ محسن حيدر: بادرة طيبة من القطاع الخاص لمشاركة المجتمع العماني أفراحهم بالمقدم الميمون

ـ حسين جواد: القطاع الخاص يتعهد بأن يمضي قدما في دعم التنمية في البلاد

انطلقت أمس الاول مسيرة العهد والوفاء ابتهاجا بالمقدم الميمون لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بمشاركة مجموعة من الشركات الوطنية الرائدة في السلطنة أحياها أبناء القطاع الخاص العاملين في المؤسسات والشركات المشاركة مثل مؤسسة الزبير ومجموعة شركات تاول ومجموعة شركات محسن حيدر درويش ومجموعة شركات سعيد سالم الوهيبي ومجموعة الحشار وبنك عمان العربي وبنك ظفار وبنك صحار وشركة لارسن وتوبرو وشركة أومنفيست ومجموعة من المؤسسات المتوسطة والصغيرة، كما كانت إذاعة الوصال الشريك الإعلامي للمسيرة.
مسيرة عهد ووفاء:
وتأتي هذه المسيرة من أبناء القطاع الخاص في نسق متناغم ومتسق مع ما تشهد البلاد من مسيرات وطنية ولوحات معبرة عن الولاء والعرفان لقائد مسيرة النهضة المباركة حيث أطلقت المبادرة مؤسسة الزبير فتجاوبت معها مجموعة من المؤسسات الرائدة في القطاع الخاص وشارك أبناء هذا الوطن المعطاء العاملين في القطاع الخاص لرسم تلك اللوحة العمانية الأصيلة تجسيدا لمشاعر العهد والوفاء لسلطان عمان الأب القائد حفظه الله ورعاه.
انطلقت مسيرة عهد ووفاء من أمام نادي العباب بوادي اللوامي على شاطئ ولاية السيب حيث بدت وللوهلة الأولى من انطلاق المسيرة أمواج من البشر تزاحم أمواج بحر عمان لتسطع مشاعر أبناء القطاع الخاص وهاجة وهي تردد الأهازيج العمانية والشلات التراثية التي تتغنى بأمجاد عمان وبحب الوالد القائد جلالة السلطان حفظه الله ورعاه.
وتتشكل المسيرة من عدة عربات بدأها خيالة الفرسان وهم يرفعون علم السلطنة عاليا خفاقا ينادون لك المجد يا سلطان القلوب وتمتد أصواتهم بامتداد زرقة السماء والبحر يهتفون بالعهد والوفاء للمقام السامي أدامه الله، ثم تتكون الحلقة البشرية الثانية من مجموعة من أبناء القطاع الخاص وهم يؤدون الأهازيج العمانية الأصلية تصاحبهم فرقة شعبية جعلوا كلماتهم وألحانهم الشجية غيوما في سماء المسيرة تتساقط على مسامع المشاركين فتثيرهم حماسا ووطنية.
ويأتي بعد ذلك مجاميع الناس المشاركة من أبناء القطاع الخاص في حلقات متعددة ومتكررة يقف خلفهم فرقة موسيقية أخرى تبث فيهم الحان الوطن بأغانيه القديمة والحديثة التي قيلت في المقدم الميمون لجلالة السلطان حفظه الله ورعاه.
وقد شكلت المسيرة خط امتداد لمسافة ما يقارب الكيلو متر في لوحة جميلة معبرة عن وفاء أبناء القطاع الخاص وعن أمانيهم ودعواتهم بدوام الصحة والعافية للأب القائد رعاه الله وفاء منهم لما بذله جلالته من اهتمام ورعاية بالقطاع الخاص ليكون فاعلا حقيقيا في تمنية هذا الوطن وازدهاره تحت ظل قيادته الحكيمة.
لوحة وطنية تعبر عن الولاء والوفاء
وقال خالد بن محمد الزبير عضو مجلس الإدارة المنتدب بمؤسسة الزبير عن مسيرة العهد والوفاء: هذه المسيرة من أبناء القطاع الخاص ابتهاجا وفرحا بعودة جلالة السلطان المفدى إلى أرضه ووطنه وشعبه سالما معافى وهي تأكيد من أبناء جلالته العاملين في القطاع الخاص على المضي قدما لرفع هامة عمان خفاقة كما أراد لها جلالته أعزه الله أن تكون، وأنهم ماضون خلف جلالته على العهد والوعد تقديرا لكل ما بذله الأب القائد لهذا الوطن أرضا وإنسانا لكل لحظة قضاها من أجل الإنسان العماني الذي أصبح اليوم يفاخر بانتمائه إلى هذه الأرض الطيبة ويفخر بسلطانه سلطان الحكمة سلطان السلام سلطان الأمن والأمان”.
وأضاف الزبير: مؤسسة الزبير بالتعاون مع المؤسسات والشركات المشاركة تبنوا الفكرة وأطلقوها مسيرة لأبناء القطاع الخاص شارك فيها مجموعة من الشركات الوطنية الرائدة في السلطنة وحضرها جمع غفير من أبناء القطاع الخاص، هي مسيرة تسجل في ذاكرة الوطن، وسوف تخلد في سيرة القطاع الخاص بالسلطنة لما كان لها من مشاعر وطنية خفاقة تجاه الوطن والسلطان، ولما رسمته من لوحات عمانية أصيلة عبرت عما يكنه أبناء القطاع الخاص من عهد ووفاء لقائد مسيرة عمان حفظه الله ورعاه”.
وقال محسن حيدر درويش عن مشاركة مجموعة شركات محسن حيدر درويش في المسيرة: ” بكل الفخر والاعتزاز بقائد مسيرة الوطن وتجديداً للعهد والوفاء واحتفاء بعودة المقام السامى لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه، فإن مشاركة مجموعة شركات محسن حيدر درويش فى مسيرة العهد والوفاء تأتى فى إطار تجديد العهد والوفاء والعرفان للوالد وقائد المسيرة الظافرة، سائلين المولى العلي القدير أن يمن عليه بالصحة والعافية وأن يشفيه شفاء لا يغادر سقماً وأن يحفظه للوطن.”
وأضاف: “إن أبناء القطاع الخاص في مسيرتهم هذه يشاركون مجتمعهم أفراحه التي شهدتها البلاد منذ عودة المقام السامي حفظه الله إلى أرض الوطن، وهذا شعور في حد ذاته يشعرهم بشراكة القطاع الخاص مع المجتمع في كافة أفراحه الوطنية والاجتماعية”.
عمان تتبوأ مكانا مرموقا
وأشار حسين بن جواد بن عبدالرسول رئيس مجلس إدارة مجموعة تاول في حديث له عن مسيرة العهد والوفاء قائلا: ” في البداية نثني على الله ونحمده على أن أنعم علينا بالعودة الميمونة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم إلى البلاد بعد أن من الله عليه بالشفاء … وهنا لا بد للمرء أن يقف مع سيرة جلالته العامرة والزاخرة بالبذل والعطاء في كافة المجالات والتي جعلت عمان تتبوأ مكانا مرموقا بين الأمم”.
وأضاف قائلا:”كان القطاع الخاص قطاعا صغيرا للغاية قبل عام 1970، وكانت الشركات الكبيرة لا يتعدى عددها أصابع اليد ولكن بفضل الله ازدهر هذا القطاع ونما خلال الـ 44 عاما الماضية وكل هذا يعود للقيادة الحكيمة والتخطيط الجيد والتشجيع المستمر للقطاع الخاص ومن خلال العمل الجاد جنبا إلى جنب مع القطاع الحكومي، والاستثمار المجدي في الوطن ومساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على النهوض بدورها كأحد الروافد المهمة للاقتصاد الوطني … والتركيز على المسؤولية الاجتماعية … هذه المسيرة ومسيرات أخرى ما هي إلا عهد ووفاء لهذا القائد الملهم وهذا واجبنا جميعا، والقطاع الخاص إذ يحتفل مع الوطن بفرحته يتعهد بأن يمضى قدما في دعم التنمية وخطط البناء من أجل تحقيق المزيد من الرخاء والنمو الاقتصادي في كافة المجالات”.
كما أشار أمين الحسيني الرئيس التنفيذي لبنك عمان العربي إن هذه المبادرة من مؤسسات القطاع الخاص لتسيير مسيرة خالصة خاصة بأبناء القطاع الخاص لها أبعاد متعددة تنعكس على أبناء القطاع أنفسهم، فضلا عن مشاركتهم أفراح مجتمعهم من حيث إتاحة الفرصة لهم أن يعبروا في مسيرة جامعة لهم بما يكنوه من مشاعر فياضة تجاه وطنهم وسلطانهم وإظهار ملامح الفرحة بعودة المقام السامي إلى أرض الوطن سالما معافى، هناك أيضا انعكاس جميل على مفهوم الشراكة بين القطاعين العام والخاص وبخاصة في مثل هذه المناسبة الوطنية الاجتماعية”.
وأضاف قائلا: بنك عمان العربي وجميع موظفيه العمانيين والمقيمين هم جزء من هذا المجتمع العريق، وقد أتحنا لهم الفرصة للمشاركة في تجسيد لوحة وطنية خالصة من أبناء القطاع الخاص مرفوعة إلى المقام السامي ابتهاجا بعودته، ومشاركة مع المجتمع العماني الذي لم تتوقف مشاعره الجياشة في حب الوطن والسلطان منذ الإعلان عن وصول جلالته حفظه الله ورعاه، وهذا أقل ما يمكن تقديمه من القطاع الخاص لأبنائه من أجل فرحتهم الوطنية هذه”.
مبادرة وطنية رائدة
وعلق عبدالحكيم بن عامر العجيلي الرئيس التنفيذي لبنك ظفار قائلا: ” “نفخر بمشاركتنا لإخواننا موظفي القطاع الخاص ورواد الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في هذه المبادرة الوطنية والتي تعد رسالة وفاء وولاء وعرفان للقائد المفدى، فمظاهر الفرح التي تشهدها السلطنة هذه الأيام احتفاءً بالعودة الميمونة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم– حفظه الله ورعاه – تعبر عن حب أبناء عمان لهذا الوطن الغالي والولاء لباني نهضته المباركة، وستظل هذه اللحظات التاريخية خالدة في ذاكرة العمانيين، فالمشاعر جياشة والفرحة لا توصف، وألسنتنا جميعاً تلهج بالدعاء، متضرعين إلى المولى عز وجل أن يسبغ على جلالته وافر نعمه، ويلبسه ثوب الصحة ويمن عليه بوافر السعادة والعمر المديد، وأن يديم على الشعب العماني الوفي نعمة الأمن والأمان تحت ظل قيادته الرشيدة”.
وأضاف قائلا: نحن في بنك ظفار (مؤسسة وموظفين) نلتزم بالمشاركة الفعالة في مثل هذه المبادرات الوطنية، والمساهمة في دفع عجلة التنمية وتنمية الاقتصاد الوطني ودعم المشاريع الوطنية، والعمل على تحقيق القيم والثوابت التي نادى بها وأرسى دعائمها قائد البلاد المفدى- حفظه الله ورعاه.”
وصرح خالد بن سعيد بن سالم الوهيبي المدير التنفيذي عضو مجلس الإدارة بمجموعة شركات سعيد بن سالم الوهيبي حول مشاركة المجموعة بمسيرة العهد والوفاء قائلا: “نحن فخورون أن نكون جزءا من هذه المبادرة الوطنية وأن نشارك أبناء القطاع الخاص من العمانيين والأجانب في مسيرة الفرح والولاء معبرين فيها عن سعادتنا الكبيرة بالمقدم الميمون لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- إلى أرض السلطنة متضرعين إلى الله العلي القدير أن يديم على جلالته موفور الصحة والعافية ليستكمل مسيرة النهضة الحديثة لعماننا الغالية”.
وأضاف قائلا: “هذه المشاركة هي مشاركة للمجتمع العماني أفراحه ابتهاجاً بالمقدم الميمون. وأن مؤسسات القطاع الخاص جزء من المجتمع العماني الذي شملته رعاية وعناية جلالته- حفظه الله وجعلت من القطاع الخاص شريكاً في ميلاد التنمية التي عمرت جميع الربوع فحولت هذه الأرض الطيبة إلى خلية نحل تعشق العمل وتتطلع إلى التقدم والازدهار، لقد شكلت هذه المسيرة لوحة جسدت مشاعر الوفاء والعرفان لعمان وقائدها وأكدت على أن المزيد من العمل والإخلاص والتضحيات من العاملين في القطاع الخاص سوف تضاعف المكتسبات ويكون الغد لؤلؤة تنعم بمزيد من الإشراق. إن ألسنتنا تلهج بالدعاء والشكر للمولى عزوجل بالعود الحميد للمقام السامي وأن يحفظ لنا جلالته ويبارك له في كل خطوة من خطواته ويمد في عمره ويرعاه المولى لهذا الشعب الوفي ليواصل مسيرة الإنجاز برؤيته وحكمته المشهودة، لتمضي سيرة عمان ومسيرتها باتجاه المزيد من التطور والنماء”.
الجدير بالذكر أن مؤسسة الزبير افتتحت برنامج احتفالياتها بالمقدم الميمون لجلالة السلطان حفظه الله ورعاه بحفل تدشين لمجموعة من المناشط والفعاليات التي دشنت عدة أعمال فنية خصصتها المؤسسة لمشاركة المجتمع فرحته وسروره بعودة المقام السامي حفظه الله ورعاه إلى أرض الوطن سالما معافى.

إلى الأعلى