الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في بطولة الخليج للشراع بأبوظبي .. البحّارة العمانيون يعبرون عن ابتهاجهم بعودة القائد المفدى ويتطلعون إلى إحراز المزيد من الميداليات
في بطولة الخليج للشراع بأبوظبي .. البحّارة العمانيون يعبرون عن ابتهاجهم بعودة القائد المفدى ويتطلعون إلى إحراز المزيد من الميداليات

في بطولة الخليج للشراع بأبوظبي .. البحّارة العمانيون يعبرون عن ابتهاجهم بعودة القائد المفدى ويتطلعون إلى إحراز المزيد من الميداليات

مسقط، ـ ابوظبي:
ابتهاجاً بالعودة الميمونة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله- قطع البحَّارة العمانيون عهداً بتقديم أفضل ما لديهم لإحراز المزيد من الميداليات ضمن مشاركتهم في النسخة السابعة من بطولة الخليج للشراع التي تستضيفها إمارة أبوظبي خلال الفترة من 1 أبريل إلى 4 أبريل. وتشارك السلطنة في البطولة ممثلة بمشروع عمان للإبحار بأحد عشر بحّاراً، أربعة من الشباب وسبعة آخرين من الفريق الوطني للناشئين في أربع فئات من القوارب، وسيسعون لإضافة المزيد من الإنجازات والميداليات إلى رصيدهم من العام الماضي الذي يتضمن ميداليات ذهبية وبرونزية في فئة قوارب الأوبتمست للأفراد، وميدالية فضية في فئة الليزر 4.7، وميدالية ذهبية أخرى في فئة قوارب الأوبتمست للفرق. وكان لهذه الإنجازات أثر بالغ في رفع مكانة السلطنة كأحد أكثر الدول اهتماماً بالإبحار الشراعي لفئة الشباب والناشئين في المنطقة، وهو وسام فخر وحافز لهؤلاء البحّارة لبذل المزيد من العطاء وإحراز المزيد من الإنجازات في بطولة هذا العام، وسيكون أداؤهم سبباً في إبراز الإنجازات التي حققها برنامج الناشئين الذي ترعاه الشركة العمانية للاتصالات وتشارك في دعمه الشركة العمانية للنقل البحري.
ويشارك مشروع عمان للإبحار هذا العام في أربع فئات هي الليزر ستاندرد، والليزر راديال، والليزر 4.7، والأوبتمست. وفي فئة الليزر ستاندرد يشارك في المنافسات كل من أحمد الحسني وأحمد البلوشي، في حين يشارك مصعب الهادي وأحمد الوهيبي في فئة الليزر راديال، وسيرفع هؤلاء الأربعة علم السلطنة في سباقات هاتين الفئتين في منافسات قوية ضد الأشقاء من مملكة البحرين، ودولة الكويت، ودولة قطر، والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة.
أما في فئة الناشئين يجتمع البحّار الموهوب ليث المحروقي الذي كان ضمن الفريق الفائز بالميدالية الفضية في البطولة الأفريقية للجمعية الدولية لقوارب الأوبتمست العام الماضي، مع البحّار أحمد عبيد الوهيبي الحائز على الميدالية الذهبية في بطولة الخليج للشراع في العام الماضي، وسيخوضان سباقات البطولة في فئة قوارب الليزر 4.7.
كما يشارك في سباقات هذه البطولة فريق الأوبتمست المكون من خمسة بحّارة تم اختيارهم بعد الأداء القوي الذي قدموه في سباقات أسبوع المصنعة في شهر يناير هذا العام، وهو الفريق الذي اختارته اللجنة الأولمبية العمانية كذلك للمشاركة في الألعاب الشاطئية الآسيوية. ويتضمن هذا الفريق كلاً من مروان الجابري الذي يعد واحداً من ألمع الأسماء الصاعدة في الإبحار الشراعي على مستوى المنطقة، وزكريا الوهابي الحائز على لقب أول بطولة وطنية للأوبتمست، وسميحة الريامية الفتاة الوحيدة في فريق الناشئين وأصغر رياضية تمثل السلطنة في الألعاب الآسيوية المقامة في جمهورية كوريا العام الماضي.
وضمن فريق الناشئين يشارك كذلك البحّاران جهاد الحسني والمعتصم الفارسي اللذان يأملان في إضافة المزيد من الإنجازات إلى الفريق بعد التدريبات المكثفة التي خاضوها في أبوظبي خلال الأسبوع الماضي. وعن مشاركة الناشئين في هذه البطولة قال الكابتن راشد الكندي، مدير الفريق الوطني للناشئين بأن برنامج الناشئين يسير في عامه الرابع منذ التأسيس، وأن النجاحات التي حققها حتى الآن تعني بأن على هؤلاء الأشبال أن يبذلوا جهوداً مضاعفة لتحقيق المزيد ورفع سقف الإنجاز في أبوظبي. ويضيف راشد: “حقق هؤلاء الأشبال نجاحات مبهرة في بطولات العام الماضي إذا ما وضعنا في الاعتبار سنوات الخبرة مقارنة بالبحارة الآخرين، وأرى بأن لديهم شغفاً لتحقيق المزيد من النجاحات، ولذلك فهم يبذلون قصارى جهدهم في التدريب والاستعداد لرفع حصيلتهم هذا العام”.
ويرافق الفريق المشارك عدد من المدربين وموظفي الدعم على رأسهم الكابتن راشد الكندي، ومعه كل من عبدالعزيز الشيدي المدرب الوطني لفئة الأوبتمست، وحمد اليحمدي منسق الفريق الوطني للإبحار الشراعي، وآلان تشامبي رئيس برنامج مسار الأداء في مشروع عمان للإبحار، ومارينا سيتشوجو مديرة تطوير إبحار الناشئين، وسلطان الزدجالي الذي يحضر بصفة مدرب مساعد في فئة الأوبتمست، تمهيداً لمشاركته كمدرب رئيسي للفريق في كأس الناشئين للاتحاد الدولي للإبحار الشراعي الذي سينطلق الأسبوع المقبل.
تجدر الإشارة إلى أن سباقات نسخة هذا العام من بطولة الخليج للشراع ستقام في ثلاثة مضمارات، أحدها بالقرب من كورنيش أبوظبي، والآخر بالقرب من جزير اللؤلؤ والثالث سيكون في المياه المفتوحة. وسيكون اليوم الأول من البطولة مخصصاً لسباقات الفرق، أما الأيام الثلاثة المتبقية فستكون لسباقات الأفراد لتحديد الأبطال في الترتيب العام، وفئة الفتيات، وفئة صغار السن.

إلى الأعلى