السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزارة الصحة تعلن خلو السلطنة من أمراض عوز اليود

وزارة الصحة تعلن خلو السلطنة من أمراض عوز اليود

تحت رعاية سعادة الدكتور محمد بن سيف بن سلطان الحوسني وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية بدأ أمس اجتماع مجلس الممثلين وأمناء المجلس الدولي للوقاية من أمراض عوز اليود الذي تستضيفه وزارة الصحة ممثلة في دائرة التغذية وتستمر لمدة أربعة أيام.
حضر الاجتماع سعادة الدكتور عبدالله الصاعدي ممثل منظمة الصحة العالمية في السلطنة، وأصحاب السعادة ممثلو المنظمات العالمية في السلطنة ، بالإضافة إلى المنسقين الإقليميين للمجلس من الولايات المتحدة الأميركية وأميركا اللاتينية ومن غرب وشرق أوروبا وآسيا وشرق وغرب أفريقيا وممثل إقليم شرق المتوسط ودول الخليج العربي وذلك بفندق جراند حياة مسقط.
يهدف الاجتماع إلى مناقشة المستجدات في الوضع العالمي للتخلص من اضطرابات عوز اليود والتقليل من استهلاك الملح لمكافحة انتشار الأمراض المزمنة وغير السارية ، كما يتناول التقدم المحرز عالميا في مجال التخلص من اضطرابات عوز اليود والموقف بالنسبة للسياسات المعلنة حول التقليل من تناول الملح لمكافحة أمراض القلب وضغط الدم والفشل الكلوي والأمراض المزمنة الأخرى.
وسيناقش الاجتماع مخرجات المسح الوطني للسلطنة الذي قامت به دائرة التغذية عام 2014 لتحديد مدى انتشار عوز اليود والتي أكدت خلو السلطنة من الأمراض المصاحبة للعوز وقد أجريت الدراسة بدعم من مكتب منظمة الصحة العالمية بالسلطنة بالتعاون مع المجلس الدولي للوقاية من اضطرابات عوز اليود ودائرة التغذية بالوزارة وقد افتتح الاجتماع بكلمة للدكتورة سامية بنت شطيط الغنامي مديرة دائرة التغذية بوزارة الصحة وأعلنت فيها خلو السلطنة من عوز اليود ، وأكدت على الاهتمام الذي توليه وزارة الصحة ببرنامج إضافة اليود في الملح باعتبارها إحدى قضايا الصحة العامة التي ظهرت مؤخرا ، إضافة إلى مواجهة الأمراض غير المعدية في السلطنة من خلال تغيير الجودة الغذائية.
وقد تضمن اليوم الأول من الاجتماع أوراق عمل استعرضت حالة اضطراب نقص اليود في منطقة شرق البحر المتوسط ، وإضافة اليود في الملح ، والحد من الملح وعلاقته بالصحة العامة ، وتسليط الضوء على آخر المستجدات على المستوى العالمي والإقليمي في هذا المجال.
وبعد نهاية الاجتماع تم تبادل الهدايا التذكارية بين سعادة وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية وبين المجلس الدولي لعوز اليود وممثل منظمة الصحة العالمية.

إلى الأعلى