السبت 16 ديسمبر 2017 م - ٢٧ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / الطائرة الألمانية : تعالي المطالبات بوجود شخصين داخل قمرة القيادة

الطائرة الألمانية : تعالي المطالبات بوجود شخصين داخل قمرة القيادة

برلين ـ وكالات: تعالت امس المطالبات بوجود شخصين داخل غرفة القيادة، بعد تسعة أيام على حادث تحطم طائرة الايرباص ايه 320 التابعة لشركة جيرمان وينغز، حيث أصدرت سلطة الطيران المدني المصري قرارا لشركات الطيران المصرية بضرورة وجود فردين داخل كابينة القيادة طوال الرحلة الجوية فى حالة خروج قائد الطائرة أو مساعده لأية آسباب فى إطار توفير أقصى قدر من الحماية للركاب والطائرات، كما طلبت سلطات الطيران المدني في البرازيل من شركات الطيران ضرورة وجود شخصين بشكل دائم في قمرة قيادة الطائرة وهو إجراء تبنته عدة دول بعد تحطم طائرة الايرباص آي320 التابعة لشركة “جيرمان وينغز”. على صعيد متصل وصل رئيس مجلس ادارة المجموعة الأم لوفتهانزا الى منطقة الألب ليعد بتقديم مساعدة متواصلة لأسر الضحايا بينما ذكر القضاء الفرنسي بضرورة تسليمه أي تسجيل فيديو مرتبط بالحادث. وقال رئيس مجلس ادارة لوفتهانزا كارستن شبور “أعد الضحايا بأن مساعدتنا لن تتوقف هذا الاسبوع. سنواصل تقديم المساعدة طالما كان ذلك ضروريا”. ويتخذ المسؤول الألماني موقفا دفاعيا منذ الكشف عن اصابة مساعد الطيار المتهم بإسقاط الطائرة عمدا باضطرابات نفسية، مما أدى الى مقتل 149 شخصا. وخلال زيارته القصيرة الى فيرنيه البلدة القريبة من مكان الكارثة، أدى شبور يرافقه رئيس مجلس ادارة جيرمان وينغز، تحية امام نصب أقيم لذكرى ضحايا الكارثة التي وقعت في 24 مارس. وقد رفض الرد على اسئلة الصحافيين الكثيرين الذين تجمعوا في المكان. وقال شبور “نحن هنا اليوم باسم جيرمان وينغز ولوفتهانزا وكذلك للتعبير عن الشكر لمئات الأشخاص الذين قاموا بعمل رائع في الأسابيع الأخيرة”، وذكر خصوصا الشرطة والدرك والجيش و”الأطباء الذين ساعدوا في التعرف على جثث الضحايا”، وكذلك سكان المنطقة. من جهة اخرى، اعلن المدعي المكلف التحقيق القضائي الفرنسي بريس روبان في بيان انه في حال كان لدى اي شخص تسجيل فيديو للضحايا في اللحظات الاخيرة “فعليه تسليمه على الفور” الى الدرك الفرنسي. ونفى ان يكون “في التحقيقات الحالية يتوفر اي تسجيل فيديو أو اكثر لحادث تحطم طائرة الايرباص ايه320″. وكانت المجلة الاسبوعية الفرنسية باري ماتش والصحيفة الالمانية اليومية بيلد ذكرتا انهما اطلعتا على مضمون تسجيل فيديو يكشف ان ركاب الطائرة الالمانية التابعة لشركة “جيرمان وينغز” ادركوا تماما ان الطائرة ستتحطم وهتفوا “يا الله”. وقالت باري ماتش على موقعها الالكتروني ان لا شكوك لديها حول مصدر التسجيل وهو على الأرجح هاتف نقال. وكان الدرك الفرنسي ذكر انه “لم يعد هناك جثث في منطقة الحادث” وان عملية نقل هذه الاشلاء انتهت. واوضح ان عمل الطواقم اصبح حاليا يتركز على “انتشال الاغراض الشخصية” للركاب، بينما لم يتم حتى الآن العثور على الصندوق الأسود الثاني. ووعدت السلطات الفرنسية بالتعرف على اشلاء الضحايا بسرعة بعد اجراء تحاليل الحمض النووي. وفي المانيا كشفت لوفتهانزا انها تبلغت منذ 2009 بأن مساعد الطيار يعاني من “فترة اكتئاب حاد”. وأكدت انها سلمت نيابة دوسلدورف (غرب المانيا) المكلفة بالتحقيق الألماني “وثائق اضافية” تؤكد ان مساعد الطيار اندرياس لوبيتس أبلغ معهد الطيران التابع للشركة بأنه “مر بفترة اكتئاب حاد”.

إلى الأعلى