الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / افتتاح مبسط لفعاليات دورة الألعاب الخليجية الشاطئية بالدوحة
افتتاح مبسط لفعاليات دورة الألعاب الخليجية الشاطئية بالدوحة

افتتاح مبسط لفعاليات دورة الألعاب الخليجية الشاطئية بالدوحة

بمشاركة خمس دول خليجية بعد اعتذار السعودية

خالد الزبير:
نشارك بتخطيط ووعي رياضي بحت لتمثيل السلطنة خليجيا

رسالة الدوحة – فهد الزهيمي:
افتتحت مساء أمس منافسات فعاليات دورة الألعاب الخليجية الشاطئية الثانية التي تستضيفها الدوحة وتستمر حتى التاسع من شهر أبريل الجاري على ملاعب الغرافة وشاطئ (كتارا) بمشاركة 5 دول خليجية هي ( قطر والكويت والامارات والبحرين والسلطنة ) فيما اعتذرت السعودية عن عدم المشاركة في الدورة، وجاء افتتاح الدورة تحت رعاية الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني أمين عام اللجنة الأوليمبية القطرية. وتشهد الدورة المنافسة 8 ألعاب هي كرة القدم والطائرة واليد والسلة 3 × 3 والسباحة في المياه المفتوحة لمسافة 5 و10 كم والشراع والتجديف والرياضات الجوية. وكان حفل افتتاح الدورة الذي اقيم على ملاعب الغرافة مبسطا ولكنه في نفس الوقت كان معبرا عن البيئة القطرية وايضا التراث والبحر في قطر. وستقام جميع منافسات البطولة على ملاعب الغرافة وشاطئ كتارا حيث تشهد ملاعب الغرافة منافسات الألعاب الجماعية، بينما تقام منافسات الشراع والتجديف والسباحة في المياه المفتوحة والرياضات الجوية في كتارا. ورحب الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني أمين عام اللجنة الأوليمبية القطرية في افتتاح الدورة بالأشقاء الخليجيين المشاركين في دورة الألعاب الخليجية الشاطئية الثانية التي تستضيفها الدوحة اعتبارا من الغد وحتى 9 أبريل. وتمنى لهم طيب الإقامة لجميع الفرق والمنتخبات في بلدهم الثاني قطر، كما تمنى لهم التوفيق في المنافسات وتقديم مستويات تعكس ما وصلت إليه الرياضة الشاطئية في دول مجلس التعاون. وأكد الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني على أهمية هذه البطولات ليس فقط من أجل تطوير المستويات، ولكن من أجل زيادة أواصر المحبة والود والصداقة بين شباب وأبناء الخليج، حيث تعد هذه البطولات من أهم العوامل التي تزيد من الترابط بين الأشقاء الخليجيين، بجانب المنافسة الجيدة التي تسهم في تطوير الرياضة الخليجية بشكل عام. وأشار إلى أن دولة قطر اهتمت كثيرا بالرياضات والألعاب الشاطئية لاسيما وهي تأتي ضمن استراتيجيتها لدعم جميع القطاعات والفئات وتوسيع رقعة ممارسي الرياضة على جميع المستويات.
وأضاف الأمين العام للجنة الأوليمبية أن استضافة قطر لهذا البطولة، وكل البطولات الخليجية إنما تأتي في إطار العمل بتوجيهات ورعاية صاحب السمو أمير قطر رئيس اللجنة الأولمبية الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بالاهتمام بكل البطولات الرياضية الكبرى خاصة التي تعزز العلاقات بين الشباب الخليجي، كما أنها تأتي توافقا مع شعار اللجنة الأولمبية “الرياضة من أجل الحياة”.. وأوضح الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني أن قطر استعدت من جميع النواحي لاستضافة فعاليات البطولة والتي ستقام على المنشآت الرياضية الشاطئية الجديدة بالغرافة وكتارا المخصصة لتلك الألعاب والتي تعتبر بمثابة إضافة للمنشآت في قطر والتي تسهم في توسيع قاعدة ممارسة الشباب للرياضة بكافة أنواعها في دول الخليج.
وأكد الشيخ سعود أن الألعاب الشاطئية أصبحت تتنامى وبشكل كبير في كل دول العالم وفي كثير من الألعاب، وهو ما يدفعنا إلى شحذ الهمم وتوحيد الجهود الخليجية لمسايرة هذا التطور الهائل لنمتلك القدرة على التنافس، والوقوف على منصات التتويج وليس المشاركة فقط في البطولات والدورات الدولية والأولمبية الرياضية الشاطئية القادمة. وأعرب الأمين العام للجنة الأوليمبية القطرية عن أمنيته في أن تحقق النسخة الثانية من دورة الألعاب الخليجية كل طموحات أبناء دول مجلس التعاون، وأن تكون البطولة في نفس الوقت خطوة بارزة على طريق التفوق الرياضي وتعزيز السياحة والمكانة الاقتصادية ونقل المعرفة ورفع معنويات الدول والاستفادة بما تخلفه الألعاب من إرث يظل شامخاً لسنوات المستقبل المشرق. وأشاد الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني بالجهود الكبيرة التي بذلتها الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي واللجان الأولمبية الخليجية واللجان التنظيمية الخليجية للألعاب ولكل الوفود والاتحادات الرياضية المشاركة وإلى رؤساء وأعضاء اللجان المنظمة، على تعاونهم ووقوفهم إلى جانب اللجنة المنظمة العليا.

اجتماعات فنية

اقيمت يوم أمس الاجتماعات الفنية لعدد من المسابقات، حيث اقيم الاجتماع الفني لمنافسات التجديف التي تنطلق اليوم. كما سحبت قرعة كرة الطائرة على هامش الاجتماع الفني للمنافسة استعدادا لانطلاق المنافسة مساء اليوم، حيث تقام منافساتها لمدة 3 أيام متتالية (الجمعة والسبت والأحد). وكان قد تقرر تأجيلها في وقت سابق لإعطاء الفرصة للمنتخبات الخليجية للمشاركة بلاعبين جاهزين خوفا من تعرض اللاعبين للإصابات بعد مرحلة التسجيل النهائية، خاصة وأنه لن يسمح بتسجيل أي لاعب عقب الاجتماع العام للبطولة. وتم في الاجتماع الفني الذي حضره أعضاء اللجنة الفنية وممثلو المنتخبات المشاركة اعتماد قوائم المنتخبات وألوان الملابس ومناقشة كافة الأمور الفنية التي من شأنها إخراج المنافسات بأفضل صورة ممكنة. من جانبه أرجع عبدالله كايد العنزي المدير الفني للجنة التنظيمية لكرة الطائرة السبب في تأخير إجراء قرعة منافسات كرة الطائرة إلى إعطاء فرصة أكبر لجميع المشاركين لتقديم القوائم النهائية للمنتخبات المشاركة في منافسات الطائرة وذلك خوفا من الإصابات التي قد تضر بالمنافسات خاصة وأنه يتم تطبيق القانون الدولي للعبة في الدورة ولا يحق لأي منتخب قدم قائمة لاعبين النهائية استبدال اللاعبين حتى في حال الإصابة ويعتبر الفريق خاسرا في أي شوط أو مباراة لم يكتمل فيها عقد لاعبيه في الملعب وعددهم (2) ولن يستبدل أي منهما نهائيا.

منافسات اليد

من جانبه عقد يوم أمس الاجتماع الفني لمسابقة كرة اليد تمهيدا لانطلاق المنافسات اليوم بمشاركة ثلاثة منتخبات هي: قطر وعمان والبحرين. وتم في الاجتماع الذي حضره أعضاء اللجنة الفنية وممثلو المنتخبات المشاركة اعتماد قوائم المنتخبات وألوان الملابس ومناقشة كافة الأمور الفنية التي من شأنها إخراج المنافسات بأفضل صورة ممكنة. ورغم مشاركة ثلاثة منتخبات فقط في مسابقة كرة اليد في الدورة إلا أن المنافسات من المتوقع لها أن تكون مثيرة بحكم قوة المنتخبات المشاركة
وتجرى المباريات من دورين، حيث يجري كل فريق 4 مباريات في الدور الأول للمسابقة. وتقام مباراتان في كل يوم من أيام البطولة أولاهما في الساعة العاشرة صباحا والثانية في الرابعة و النصف ويصادف أن يجري كل واحد من الفرق المشاركة مباراتين في يوم واحد وذلك بطريقة التناوب بين الفرق الثلاثة. وتبدأ منافسات كرة اليد الشاطئية اليوم بلقاء منتخبنا الوطني والبحرين على أن يعقبه لقاء منتخبنا الوطني وقطر. ويوم غد يلتقي منتخبا قطر والبحرين، على أن يعقبه لقاء منتخبنا الوطني وقطر، على أن تخضع الفرق المشاركة لراحة إجبارية بعد غد الأحد، على أن تعود للمنافسة يوم الاثنين وهو اليوم الأخير من مسابقة كرة اليد بلقاء منتخبنا الوطني والبحرين، وتختتم المنافسات بلقاء قطر والبحرين. ويضم وفد منتخبنا الوطني لكرة اليد الشاطئية كلا من: يعقوب بن حميد الوهابي مديرا للفريق وطالب أفندي إداريا وحمود بن سالم الحسني مدربا وخالد بن مبارك العريمي مساعدا للمدرب وحسام الدين عدلي عبدالحميد أخصائيا للعلاج الطبيعي بالإضافة إلى 12 لاعبا حوتهم كشوفات الدورة وهم أسعد بن سعيد الحسني وهاني بن سليمان الدغيشي وأحمد بن سليمان الهنائي وأسامه بن محمد الكاسبي وياسر بن سعيد الحارثي وحسين بن علي الجابري وأشرف بن خميس الحديدي وسعيد بن حمد الحسني ونصر بن خميس التمتمي وعزان بن علي العزاني ومازن بن سليمان الدغيشي ومروان بن سعيد الدغيشي.

وصول منتخب القدم

وصلت مساء أمس بعثة منتخبنا الوطني لكرة لقدم الشاطئية للعاصمة القطرية الدوحة، وكانت قرعة مسابقة كرة القدم والتي يشارك فيها 5 فرق قد سحبت قبل أيام، وتقام مسابقة كرة القدم بنظام دوري من دور واحد، واختارت قطر بوصفها البلد المنظم التوقيت الذي تجري فيه مبارياتها ورقمها في تسلسل ترتيب المنتخبات الذي تتحدد على ضوئه برامج المباريات في البطولة. وتنطلق منافسات كرة القدم غدا بلقاء منتخبي الكويت والإمارات ويعقبه لقاء قطر والبحرين، ويبدأ منتخبنا بطل آسيا مشواره في الدورة مع المنتخب البحريني بعد غد الأحد، ويعقبه لقاء قطر والإمارات. ويوم الاثنين المقبل يلتقي منتخبنا الوطني مع المنتخب القطري على أن يسبقه لقاء البحرين والكويت، على أن تخضع المنتخبات المشاركة لراحة إجبارية يوم الثلاثاء المقبل. وتستكمل المباريات يوم الأربعاء المقبل بلقاء الإمارات والبحرين ويعقبه لقاء منتخبنا الوطني والكويت. ويوم الخميس المقبل وهو اليوم الأخير في منافسات كرة القدم سيبدأ بلقاء منتخبنا الوطني والإمارات على أن يعقبه لقاء قطر والكويت.
وتشمل قائمة وفد منتخبنا الوطني لكرة القدم كلا من الشيخ منصور بن زاهر الحجري مشرفا على المنتخب وداود بن سالم آل جمعة مديرا للمنتخب وطالب بن هلال الثانوي مدربا ويوسف بن عبيد مساعدا للمدرب بالإضافة إلى منصور المحروقي أخصائيا للعلاج الطبيعي فضلا عن ريكاردو دي سيلفا مدربا للياقة البدنية وسيف بن حمود الرواحي مسؤولا للمهمات كما تتضمن القائمة 12 لاعبا وهم: محمود بن عبدالله الخضوري وهيثم حارب شوان ومنذر بن هلال العريمي ويحيى بن مبيوع العريمي وخالد بن خليفة الراجحي ويعقوب بن ربيع العلوي وجلال بن خميس السناني وعبدالله بن مسعود السوطي وخالد بن خميس العريمي وغيث بن عبدالله العلوي وعبدالله بن صالح البلوشي وهاني بن الضابط بيت النوبي قائدا للمنتخب.
تجدر الإشارة إلى أن منتخب كرة القدم الشاطئية قد توج مؤخرا بلقب كأس آسيا للمنتخبات الشاطئية لأول مرة في تاريخه في البطولة التي استضافتها قطر بالذات على ملاعب كتارا منذ أيام وجيزة وهو التتويج عينه الذي أسهم في تأهل منتخبنا إلى نهائيات كأس العالم للكرة الشاطئية بالبرتغال في إنجاز يحسب ويسجل بكل تأكيد للرياضة العمانية بصفة عامة ولكرتها بصفة خاصة.

إشادة

قام صباح أمس وفد من الاتحاد الآسيوي للتجديف برئاسة واشينج شي وكن كي ممثل الاتحاد الدولي للعبة بزيارة ميدانية إلى موقع سباقات بطولة الشراع والتجديف التي ستقام على شاطيء كتارا، وقد قام حسن عبدالله مدير فعاليات التجديف وامين السر المساعد في الاتحاد القطري للشراع والتجديف بشرح تفصيلي كامل لرئيس الاتحاد الآسيوي للتجديف عن مسار السباق ومنطقة السباقات وعدد القوارب المشاركة والترتيبات المتعلقة بالتنظيم والأمور الفنية الخاصة بسباق التجديف. بعدها قام رئيس الاتحاد الآسيوي بأخذ جولة داخل البحر باستخدام قارب التجديف للفريق القطري، وأعرب رئيس الاتحاد الآسيوي للتجديف عن سعادته البالغة بوجوده في قطر وقال إن الهدف من الزيارة هو حضور البطولة الخليجية للتجديف ولدعم رياضة التجديف وهذه البطولة تقام للعام الثاني ولأول مرة تضاف رياضة التجديف لهذه البطولة. وأضاف بأن كيلي ممثل الاتحاد الدولي للتجديف سيحضر بالإنابة لمشاهدة منافسات التجديف وسيكون مراقبا للبطولة.

تخطيط ووعي رياضي

أكد الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة العمانية الأولمبية على أن المشاركة في النسخة الثانية من دورة الألعاب الشاطئية الثانية والتي تستضيفها قطر على ملاعب نادي الغرافة وساحل حي المجمع الثقافي “كتارا”، وذلك خلال الفترة من 2 ولغاية 9 أبريل الجاري، بمشاركة 5 منتخبات خليجية هي (قطر المستضيفة والكويت والإمارات والسلطنة والبحرين) أن مشاركة السلطنة في هذا المحفل الخليجي تجسد التلاحم المشترك في المجال الرياضي ويبرز المواهب الرياضية العمانية بخلاف الأهداف الأخرى ومن ضمنها إبراز الهوية الثقافية والاجتماعية والقدرات الرياضية، حيث تحرص اللجنة الأولمبية العمانية على تفعيل مشاركتها وتواجدها في هذا المحفل الرياضي الخليجي الشاطئي من خلال دعم ومساندة الاتحادات الرياضية ليكون لها حضور فعال ومجد ومشرف علاوة على اهتمامنا ورغبتنا في اتاحة الفرص لمنتخباتنا الوطنية للمنافسة على المستوى الخليجي.
وأضاف رئيس اللجنة العمانية الأولمبية: تشارك السلطنة في هذه الدورة في 6 لعبات وهذه المشاركة جاءت بناء عمل مؤسسي متسلسل وذلك بأن يشارك في اتخاذ القرار كل من الاتحادات الرياضية واللجان المساعدة باللجنة الاولمبية كلجنة التخطيط والمتابعة ومجلس إدارة اللجنة، وفيما يتعلق بالدورة الخليجية الذي تتبنى اللجنة الأولمبية العمانية مهمة الاشراف على آليات المشاركة بها، من خلال بحث ودراسة وتحليل وتقييم المنتخبات الوطنية التي طلبت المشاركة في الدورة وهذا الدور تقوم به لجنة التخطيط والمتابعة وفق الأسس والمعايير الموضوعة لتمثيل السلطنة في الدورة، بحيث تكون المشاركة فاعلة وذات جدوى وفائدة فنية وتتلخص هذه المعايير في الوصول إلى الأدوار النهائية وكذلك الوصول لمنصات التتويج.

خطط وبرامج

وحول مشاركة السلطنة في هذه الدورة قال الشيخ خالد الزبير: لقد كان لنا حضور وتواجد في الدورة الماضية، ويعمل مجلس ادارة اللجنة الاولمبية مع كافة الاتحادات والمؤسسات بهدوء ووفق خطط وبرامج ونسعى دائماً لتحقيق الاستفادة القصوى من الإمكانات البشرية المتاحة منها، والحمد لله لدينا طاقات وعناصر مؤهلة للمنافسة والحضور المشرف علاوة على الدعم المالي الذي توفره الجهات المختصة، وحالياً نعمل على إيجاد منظومة رياضية متكاملة بالتعاون والتكامل مع الاتحادات الرياضية واللجان ووزارة الشؤون الرياضية ومختلف المؤسسات الحكومية والخاصة لتطوير وتحديث العمل وتحقيق مبدأ ومفهوم التنمية الشاملة وفق هذه المنظومة بدءا من انتقاء الموهبة الرياضية وصولاً للمنتخبات الوطنية على مدى سنوات طويلة وتأمين مستلزمات اعداد المواهب الرياضية ضمن مشروع البطل الأولمبي وهنالك العديد من المشاريع التي تعمل على إقرارها والعمل بها هدفها التطوير والتحديث، بحيث لا يكون تحقيق الإنجاز أو البطولة مبنيا على مبدأ المصادفة بل على التخطيط العلمي السليم، كما نتطلع الى قيام الاتحادات المشاركة بإثبات قدراتها وامكاناتها وذلك من خلال المشاركة في وضع الخطط الهادفة المدروسة لتعرض وتناقش مع المعنيين فنحن شركاء لتمثيل السلطنة وفق المعطيات المتاحة لنا ونأمل ان تنجح في تحقيق النتائج المرجوة، وهناك تفاعل بين الخطط والبرامج المقررة ومتابعة تنفيذها وتقييمها ميدانيا، وهنالك ايضا متابعة مستمرة للمنتخبات الوطنية سواء في التدريب أو المشاركات الخارجية ولقد أتيحت الفرصة لعدد من المنتخبات الوطنية للمشاركة في هذه الدورة بناء على ما طرأ من تطور في المستويات الفنية لهذه المنتخبات وما تم من تعاون مشترك وتنسيق بين الأجهزة العاملة بالاتحادات الرياضية واللجنة الأولمبية العمانية وهذه الشراكة الايجابية سيكون لها الأثر الطيب في الدورات القادمة بإذن الله تعالى.

إلى الأعلى