الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مختبر السرديات يناقش “السرد العماني وقضايا العصر” في مكتبة الاسكندرية .. اليوم

مختبر السرديات يناقش “السرد العماني وقضايا العصر” في مكتبة الاسكندرية .. اليوم

في أول فعالية خارجية منذ إشهاره

في فعالية تعد الأولى منذ إشهاره قبل عدة أشهر، يقدم مختبر السرديات العماني اليوم الجمعة ندوة بعنوان السرد العماني وقضايا العصر” بمكتبة الإسكندرية يشارك فيها مجموعة من الساردين في السلطنة، من أعضاء المختبر. ويشارك في الفعالية التي تقام ضمن أنشطة معرض الإسكندرية الدولي للكتاب القاصة بشرى خلفان مديرة المختبر والباحثة منى حبراس والقاص وليد النبهاني، مع القاص والروائي زهران القاسمي والقاص أحمد الكلباني، إضافة إلى الكاتب محمد بن سيف الرحبي مدير عام مؤسسة بيت الغشام للنشر والترجمة، المؤسسة الراعية لمختبر السرديات العماني. وستتحدث الباحثة منى حبراس عن السرد كأحد أبرز المتابعين له، فيما سيشارك البقية في المداخلات، وتقديم قراءات قصصية كنماذج من المشروع السردي العماني. وتتضمن الجلسة توقيعات على مجموعة من إصدارات المشاركين، التي وفرتها مؤسسة بيت الغشام، لجمهور الندوة، وتبادل الإصدارات مع الكتاب المصريين. ويقدم معرض كتاب الاسكندرية في دورته الحالية العديد من الفعاليات الثقافية المتنوعة، تتضمن 75 حدثا ثقافيا ما بين ندوات ومؤتمرات ومحاضرات وأمسيات شعرية وحلقات عمل ولقاءات إعلامية، يشارك فيها أكثر من 300 مشارك من مصر والعالم العربي.
وأشارت بشرى خلفان إلى المشاركة الخارجية باعتبارها جسر التواصل مع مختبر السرديات في الاسكندرية، كأول خطوة تجاه تفعيل الحضور السردي العماني وتوسيع التعريف به، بعد سلسلة من الجلسات القرائية المحلية خلال الأشهر الماضية، والتي أوجدت حلقة تواصل بين الكتابات السردية في السلطنة والمعنيين بها، سواء من الكتاب أنفسهم، أو النقاد أو القراء الذين يتعرفون على تجارب من خلال النقاش حولها والحوار لإضاءة تجربة عمانية تستحق الاهتمام بها.
ونوهت بشرى خلفان بأن المشاركة في فعاليات معرض الاسكندرية للكتاب بندوة عن السرد العماني جاءت ضمن خطة المختبر لهذا العام، وبعد اجتماع لأعضاء المختبر بالنادي الثقافي لاستعراض المشاركات الداخلية والخارجية المستقبلية للمختبر. يذكر أن مؤسسة بيت الغشام تحضر بإصداراتها في معرض الإسكندرية للكتاب ضمن جناح مكتبة الإسكندرية، وستقدم المؤسسة عددا من الإصدارات العمانية إلى المكتبة التي تعد من بين أهم المكتبات في العالم.

إلى الأعلى