الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا : الجيش يتقدم في ريف حمص وهدوء نسبي في اليرموك
سوريا : الجيش يتقدم في ريف حمص وهدوء نسبي في اليرموك

سوريا : الجيش يتقدم في ريف حمص وهدوء نسبي في اليرموك

دمشق – وكالات :
قضت امس وحدات من الجيش والقوات المسلحة السورية خلال عمليات نوعية نفذتها في إطار محاربة الإرهاب على عدد من أفراد التنظيمات المسلحة في ريف حمص. فيما عاد الهدوء إلى مخيم اليرموك بعد معارك عنيفة وقعت الأربعاء بين ” داعش ” ومسلحين ، بحسب ماأفاد أنور عبد الهادي المسؤول بمنظمة التحرير الفلسطينية في دمشق . في حين قررت الحكومة السورية إغلاق معبر نصيب الحدودي ، فيما اعلنت تونس فتح قنصلية في سوريا مرحبة بعودة السفير السوري .
وذكر مصدر عسكري سوري أن وحدات من الجيش دمرت أوكارا للتنظيمات الإرهابية بما فيها من مرتزقة وأسلحة وذخيرة في قرى مسعدة وسلام غربي وسلام شرقي وهبرة وأبو حواديت والمشيرفة الشمالية وبين رجم العالي ورجم القصر بريف حمص الشرقي . وأكد المصدر سقوط قتلى ومصابين بين إرهابيي ” جبهة النصرة ” ومليشيات منضوية تحت زعامته في قرية كيسين والمزارع الغربية للرستن بريف حمص الشمالي. وتأتي هذه العمليات بعد يوم من إحباط هجومين إرهابيين على قريتي أبو العلايا وخطاب ومقتل مسلحيين من ” داعش” في قرى أبو قلة وقريتي التدمرية وجباب حمد والتوينات ومحيط حقل الشاعر النفطي.
من جانب اخر، قال المسؤول بمنظمة التحرير الفلسطينية في دمشق أنور عبد الهادي إن مسلحي “داعش” انسحبوا إلى أطراف المخيم الجنوبية، مشيرا إلى أن هدف التنظيم كان “تخريب” الاتفاق الذي كان سيبرم لتحييد المخيم في الصراع العسكري السوري. واتهم المسؤول الفلسطيني أطرافا في “جبهة النصرة” في المخيم بالاتفاق مع “داعش ” مشيرا إلى أن “الجبهة” لم تشارك في القتال و”سهّلت” دخول مسلحي ” داعش” إلى المخيم من منطقة الحجر الأسود. وأحصى عبد الهادي 6 قتلى و17 جريحا نتيجة الاشتباكات، بالإضافة إلى اختطاف 5 أشخاص من مستشفى فلسطين وسط المخيم. وأكد أن الاتصالات مستمرة مع جميع الأطراف للتهدئة وبحث سبل اتفاق جديد لتحييد المخيم وعودة سكانه إليه. وكانت مجموعات من مسلحي “داعش ” تسللت، صباح امس الاول الأربعاء، إلى مخيم اليرموك من منطقة الحجر الأسود المجاورة عبر شارع الثلاثين. وكان يقيم في المخيم قبيل اندلاع الحرب في سوريا أكثر من 150 ألف لاجئ فلسطيني، ولكنه تعرض للحصار منذ عام 2012 ولا يزيد عدد سكانه الآن عن 18 ألفا، حسب وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا). وكانت أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء سيطرة ” داعش” على المخيم . وقال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق إن وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” أعربت عن قلقها إزاء التطورات في المخيم، مشيرا إلى أن هناك قتالا عنيفا يدور هناك. وأشار المسؤول الأممي إلى أن نحو 18 ألف فلسطينيا، من بينهم أطفال، يعيشون حاليا في المخيم، وتطالب “أونروا” جميع الأطراف بحماية المدنيين في اليرموك، ووقف القتال وتقديم المساعدات الإنسانية للسكان المخيم.
من جانب اخر، صرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين السورية أن الحكومة السورية قررت إغلاق معبر نصيب الحدودي اعتبارا من صباح أمس وحتى إشعار آخر ردا على الإجراءات الأحادية التي اتخذها النظام الأردني الاربعاء . وعليه فإن معبر نصيب هو مغلق إغلاقا تاما وأي عبور من خلاله يعتبر عبورا غير شرعي . وكان مسلحو المعارضة السورية استولوا على معبر نصيب الحدودي مع الأردن الذي كان تحت سيطرة القوات السورية ، قبل أن يؤكد مصدر عسكري سوري لوكالة “سانا” السورية الرسمية أن القوات السورية في المنطقة نفذت عملية إعادة تجميع وتموضع في نقاط عسكرية جديدة بعد إغلاق الجانب الأردني للمعبر. وقال مصدر في المعارضة المسلحة إن المعبر أصبح تحت سيطرتهم بالكامل. وكانت اشتباكات عنيفة اندلعت بين مسلحين وقوات الجيش السوري قرب الحدود مع الأردن في محافظة درعا قرب المعبر الحدودي “نصيب”، وهو المعبر الأخير الذي ما زال تحت سيطرة القوات السورية. وهاجمت أعداد كبيرة من المسلحين ، الجيش السوري المتمركز في المنطقة بعد محاصرتها للسيطرة على المعبر.
على صعيد اخر، قال وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش ، إن بلاده ستفتح قنصلية في سوريا و”ترحب بعودة السفير السوري”، في خطوة تشير على الأرجح لاستعادة العلاقات مع سوريا بعد ثلاث سنوات من قطعها. وقال البكوش في مؤتمر صحافي: “لن يكون سفيرا ولكن قنصلا أو قائما بالأعمال. في المقابل تونس ترحب بعودة السفير السوري”. وأضاف وزير الخارجية التونسي أن تعيين قائم بالأعمال أو قنصل في دمشق سيكون في “القريب العاجل”. ومضى قائلا إن “فتح قنصلية في دمشق سيمكن تونس من الاطلاع على أوضاع الجالية التونسية هناك، والحصول على معطيات أوضح لحوالي ثلاثة آلاف مقاتل تونسي ومعرفة مصير عشرات المعتقلين هناك.

إلى الأعلى