الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في الجولة الـ19 لدوري عمانتل للمحترفين العروبة للحفاظ على القمة وبوشر جاهز للعب بكل همة المصنعة يتطلع لمزيد من الامنيات والنصر لمواصلة الانتصارات
في الجولة الـ19 لدوري عمانتل للمحترفين العروبة للحفاظ على القمة وبوشر جاهز للعب بكل همة المصنعة يتطلع لمزيد من الامنيات والنصر لمواصلة الانتصارات

في الجولة الـ19 لدوري عمانتل للمحترفين العروبة للحفاظ على القمة وبوشر جاهز للعب بكل همة المصنعة يتطلع لمزيد من الامنيات والنصر لمواصلة الانتصارات

فنجاء لاستعادة كبريائه وصور لن يفرط في الفوز بفنه وذكائه
الشباب وظفار في أقوى تحدٍ لكسب الانتصار ومتابعة المشوار
النهضة يتمسك بتحسين أحواله والسيب لإنقاذ ما يمكن إنقاذه
متابعة ـ يونس المعشري وحمدان العلوى :
قال الفتى قلبي الليلة سمع عنقه .. و ناحت العـــــــــصر بالأنغام .. هكذا قالها أبوبكر سالم ولكن تبقى الأنغام تبحث عن أنامل عوادها ، ويبقى دورينا يبحث عن استقرار ما تبقى منه بعد أن خلى القمة تغلي والصراع يشتد والقلق يسري في أفكار أهل القمة ، ولن يختلف الوضع هناك في القاع ، ربما سيكون القلق أكبر وهاجس الهبوط حاضر من جولة لأخرى مع اقتراب ساعة الرحيل وكل يودع مكانه بين البقاء والهبوط ، هكذا هي حالة دوري عمانتل الكروي للمحترفين الذي عاد إلى جلسة الاستئناف منذ الأمس بالجولة التاسعة عشر مع وجود بعض المباريات في الجولة الثامنة عشر لم تلعب بعد وتأجلت بسبب مشاركة المنتخب الوطني الأولمبي والشاطئية.
العود أحمدُ .. هذا ما تنتظره فرق دوري المحترفين اليوم ليكون عودتها من جديد فأل فوز وحصد النقاط عليها في ختام الأسبوع التاسع عشر اليوم الذي سيشهد إقامة خمس مباريات ، يطمح الكل الحصول على النقاط الثلاث ولا أعتقد سيكون هناك تهاون في أي مباراة حتى لو كان الصراع بين فرق القمة مع أهل القاع ، لأن الكل يسعى لكسب النقاط الثلاث ويعزز المكان الذي يحتله الأن ، ويشهد مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر لقاء فنجاء وصور في الساعة السابعة إلا عشر دقائق ، فيما يستضيف العروبة فريق بوشر على ملعب مجمع صور الرياضي في الساعة السابعة إلا الربع ، ويحل السيب ضيفاً على فريق النهضة في اللقاء الذي سيقام في الساعة السابعة على ملعب مجمع البريمي ، ويشهد استاد الرياضي مباراتين الاولى تجمع بين المصنعة والنصر في الساعة 5.40 عصراً وتليها المباراة الثانية في الساعة السابعة والنصف مساء تجمع الشباب وظفار.

• عين على القمة وأخرى على القاع
لقاء فتجاء وصور بالفعل يشهد عين على القمة وهو فريق صور الذي يطمح انتزاع الفوز من فنجاء وتعادل أو خسارة العروبة والنصر ليتربع على القمة ، وكذلك الحال لدى فريق فنجاء هو الآخر يبحث عن الفوز ليعزز رصيده والابتعاد عن أهل القاع فهو يمتلك حالياً 24 نقطة بفارق 6 نقاط عن صاحب المركز الحادي عشر ولو تعرض للخسارة لن يبرح مركزه الحالي التاسع قبل مباراتي الأمس لكن تلك الخسارة ربما تجعل الآخرين من بعده يقتربون منه ويبقى في موقف صعب للغاية ، وباعتبار فنجاء هو صاحب الاستضافة إلا أنه يبقى في موقف صعب بعد الخسارة التي تعرض لها في الأسبوع السابع عشر ولم تكن هي الأولى بل يمر فنجاء بظروف صعبة الذي يمتلك 7 مباريات فوز وأغلبها مع بداية الدور وبعد ذلك بدأت مطبات التعادل في ثلاث مباريات و7 مباريات خسارة بعد أن كانت التوقعات تنصب على وجود الملك الفنجاوي على ان يكون منافس في ظل وجود المدرب الايطالي بالنكهة العربية جولي لكن الظروف لم تسعفه مع ضغط المباريات والمشاركة الخارجية قبل الخروج ، مما انهالت على الفريق الخسائر فلم يكن خيار لدى الادارة إلى تكليف عبدالرحيم الحجري وكما يقال قديم الصوف ولا جديد البريسم ، لأن عبدالرحيم واحدا من الكوادر الوطنية التي لم تحصل على فرصتها كاملة ، وستكون مهمته مع فنجاء ليست جديدة أو غريبة فهو قريباً من فنجاء وكان مساعداً ويبقى عليه تقديم الكثير مع الفريق لإنقاذه والابقاء عليه قريباً من أهل الصدارة إلى عادة تلك العناصر من أصحاب الخبرة والاسماء الدولية بأن تعطي مع فنجاء وعدم التخاذل.
وفي المقابل فإن صور هو الآخر لن يفرط في الفوز بل أصبح مع الجهاز الفني لفريقه الحصول على نقاط الفوز لمغازلة الصدارة التي ستكون قريبة منه وهذا يعتمد على مباراتي العروبة أمام بوشر والنصر والمصنعة وفي حالة انتهاء كلاهما بالخسارة او التعادل وخطف صور الفوز من فنجاء فأن الصدارة سوف تكون للموج الازرق ، وهذا ما يسعى إليه في ظل وجود عناصره التي تخطط للحصول على ذلك الفوز ، ويمتلك صور حالياً 32 نقطة والدلائل تشير بأنه سيكون اليوم نداً قوياً لفنجاء ، وعلى حارسه سهيل ثويني أن يكون يقضاً وبوجود جمعه الجامعي أحد العناصر المهمة في الفريق وتياجو ومحمد مبارك النجاشي وسعود خميس وبلال عبدالدائم وغيرهم من لاعبي صور الذين يقدمون هذا الموسم عرضاً كروياً ممتع ، وأصبحت ولاية صور بأكملها تتغنى بعودة الموج الازرق الذي سيكون حاضرا وبقوة في لقاء اليوم ، ويعود ذلك إلى الدور الكبير الذي تلعبه إدارة النادي المؤقتة هذا الموسم وما تبذله من جهد مع الفريق.

• قلق الصدارة
هل تشكل مباراة اليوم القلق للمارد العرباوي الذي يتصدر الترتيب حاليا برصيد 33 نقطة وكانت فرصته في الابتعاد بالصدارة مواتية قبل عدة جولات لكنه وقع في فخ الخسائر والتعادلات ، ليدخل اليوم في مواجهة من وجهة نظري لن تكون سهلة حتى لو كان امام فريق يعاني في سلم الترتيب وهو الضيف الجديد على دوري المحترفين هذا الموسم نادي بوشر الذي يحتل حالياً المركز الحادي عشر برصيد 18 نقطة ولكنه لا يزال في موقف صعب ، وللعروبة تجربة في ذلك بخسارته في الجولة السادسة عشر من السويق صاحب المركز الأخير ، لكن التوقعات والدلائل تشير بأن العروبة في مباراة اليوم سيكون قد تذوق طعم التساهل مع فرق القاع ، وعليه ان يكون حذراً اليوم ولا أعتقد سيتنازل على الصدارة بل أصبح من الآن مهمته البحث عن التعزيز والانطلاقة بها رغم التقلبات التي يمر بها الفريق ، لكن مدربه الفرنسي فيليب استفاد من فترة التوقف وعالج بعض الأخطاء التي يقع فيها الفريق وعلى عناصر العروبة أن تكون حاضرة وجاهزة لمباراة اليوم سواء من حراسة المرمى بقيادة رياض سبيت أو خط الدفاع حسن يوسف وسعد سهيل الذي يتوقع تواجده اليوم وعودته للفريق واحمد سليم وايمن الرحبي واحمد مبارك ومونروا وغيرهم من عناصر العروبة التي يقع على عاتقها الكثير في لقاء اليوم ولن تفرط في الحصول على النقاط الثلاث لأنها على أرضها وبين جماهيرها وتسعى لإسعادهم في لقاء اليوم.
أمام بوشر بقيادة مدربه ماركوف يحمل شعار اللعب بلا خوف ، واستطاع بوشر أن يخدم نفسه بنفسه وان يتدرج في الاداء بعد أن كان في المركز الأخير أصبح الآن في المركز الحادي عشر والحصول على الفوز في مباراة اليوم وتخدمه نتائج الفرق الأخرى سوف يتقدم خطة ، ولديه الكثير يقدمه في مباراته مع العروبة ولن يرضى بغير الفوز ، وأعتقد بوشر لو لعب بتركيز واغلاق دفاعاته جيداً سيكون هو الأفضل لأنه يلعب بارتياح والعروبة هو من يلعب تحت ضغط منها خوفاً من فقدان الصدارة والأخرى خوفاً من تكرار الخسارة التي تعرض لها من السويق ، وعلى عناصر بوشر سواء عادل خليفه وأمين الماجري ورضى مغني واليجاه وشوقي الرقادي ومحمد عياد والحارس محمد الذيب أن تكون يقظة في لقاء اليوم وعدم التفريط في المباراة ، وهناك تطور كبير في مستوى بوشر من مباراة لأخرى وأصبح تواجده يشكل قلق على فرق المقدمة ، فهل يفعلها اليوم ويعلن بوشر عن نفسه بأنه ليس ضيف شرف على الأضواء.

• من يخدم الآخر
من يمسح دمعة الآخر ، لا أعتقد أن أحداً سوف يمسح دمعة الآخر او يطبطب عليه ، وذلك في لقاء النهضة والسيب لأن كلاهما يبحث عن الفوز والنقاط الثلاث ولسان حاله يقول متى نخرج من هذا الموقف الحرج ، ربما الظروف تكالبت على النهضة الذي يستضيف السيب اليوم وهو في المركز الثاني عشر برصيد 13 نقطة ويليه السيب مباشر برصيد 12 نقطة في المركز قبل الأخير قبل مباريات الأمس ، أي كلاهما في موقف صعب وأصبح على مدربه برنارد أن يجد العصى السحرية التي ينقذ بها فريقه وعلى عناصر النهضة أن تكون حاضره بقوة في لقاء اليوم سواء اسماعيل العجمي والحارس سليمان البريكي وشيخ فلاني الذي يقدم مستويات كبيرة إلى جانب على الجابري وبدر بامسيله ومحمد منتصر وسعيد الرزيقي ومنصور النعيمي وغيرهم من عناصر النهضة التي يقع على عاتقهم اليوم مهمة إخراج الفريق من دوامة الهبوط.
ولا يختلف السيب عن النهضة كثيراً هو الآخر يعاني في المركز قبل الأخير وأصبح في موقف عليه أن يأمن لنفسه مركز يقيه من براثن الهبوط ولن يتحقق ذلك من مباراة واحدة ، ولذا على الجهاز الفني بقيادة المدرب السوري عمادالدين دحبور أن يجد الحلول وان يبث روح المنافسة في عناصر الفريق الحالية التي بالفعل بدأت تكتسب شيء من الخبرة وهناك عددا من اللاعبين المميزين في فريق السيب مثل الحارس سعيد الفارسي وعبدالعزيز النوفلي وخالد الحمداني وعمر المالكي ومازن السعدي وعمار البوسعيدي وعبدالله الشين وغيرهم من عناصر السيب التي تأمل أن تعود إلى مسقط اليوم وهي تحمل النقاط الثلاث ويكون غبار المنافسة قد أنقشع بتعزيز رصيدهم الحالي والتقدم خطوة واحدة عن النهضة أي بتبادل مراكز لا أكثر.

النهضة في مهمة جديدة

النهضة في مهمة جديدة و لا جديد حتى الآن سوى خسارة النقاط و بعد الخسارة الأخيرة من بوشر يعود النهضة مشواره من جديد ليحاول الانطلاق ثانية من لقاء السيب بعد أن فشل في ترجمة السيطرة المطلقة إلى فوز لتأتي النتيجة عكس مجرى المباراة و قلب الموازين لتتعقد الحسابات من جديد على العنيد فأي موسم هذا و أي طريق مظلم و متعرج الذي يسير به النهضة و قد أنهى جولته الثامنة عشر متجمدا رصيده عند النقطة الثالثة عشر و هو يواجه السيب الذي يتأخر عنه بنقطة و فارق مباراة و الفاصل بينهما مركز واحد فالنهضة في المركز الثاني عشر و السيب في الثالث عشر بجدول الترتيب و كنّا قد حذرنا من الوقوع الدخول في النفق المظلم و ها هو النهضة يتراجع في اخفاق آخر أمام بوشر فما عساه أن يفعل أمام السيب الذي سيسعى جاهدا للهروب من القاع ، النهضة كان له السيطرة في أغلب المباريات و لكن الأخطاء القاتلة هي التي تؤدي إلى الخسارة و ضياع الفرص السهلة من قبل المهاجمين تؤثر سلبا على المعنويات و ما يعيب النهضة هو أن يرمي بثقله إلى الأمام بغية التسجيل و يفتح الثغرات في الخلف و هذا ما شاهدناه أمام بوشر لتتاح فرصتان سجل منها بوشر و أنهى مشواره أمام النهضة الذي عانى كثيرا و لم يستطيع زيارة الشباك رغم الفرص العديدة و السهلة التي أتيحت له سوى أنه سجل هدف و لم يستطع الحفاظ على أقل نقدير على التعادل و معرفتنا للعنيد النهضاوي في المواسم السابقة أن في مقدمة أولوياته هو التعادل و التفكير في الفوز أي ( إن لم أسجل لا أسمح لشباكي أن تهتز ) و بالفعل نقول اليوم و بعد مضي (١٨) مباراة خاضها العنيد هذا الموسم أنه فقد هويته و كسرت قاعدته التي يسير عليها فهل يتمكن من حفظ ماء الوجه و البقاء و العودة من جديد أمام السيب أم انه اتخذ قاعدة أخرى و اتجه الى طريق آخر و هوية جديدة لم يعتاد عليها جماهير النهضة و المتابعين رغم الوقفة الكبيرة من قبل مجلس الادارة و الجماهير العاشقة و هل يعرف النهضة اليأس هذا الموسم و يتنازل عن عناده و يرفع المنديل و يبدأ في حزم أمتعته إستعدادا للرحيل من دوري المحترفين أم يثبت لنا عكس ذلك فالبقاء للموسم القادم يعد بالنسبة له تحد آخر و بمثابة المنافسة على تحقيق البطولة .

سالم المزاحمي : قدر الله و ما شاء فعل
يقول سالم بن أحمد المزاحمي رئيس مجلس إدارة نادي النهضة قدر الله و ما شاء فعل هذا ما نستطيع قوله بهد الخسارة أمام بوشر و لكننا لازلنا نقول أننا نحارب من أجل البقاء و باْذن الله سوف يتحقق ذلك بإصرارها و عزيمتنا و فترة التوقف اعادت لنا الفرصة لالتقاط الانفاس و النهضة سوف يبقى باْذن الله .

حسين الزدجالي : أدعو الجميع بعدم التشاؤم
قال حسين الزدجالي ندعو الجميع الوقوف خلف النهضة و الابتعاد عن التشاؤم و أن يتفائلون خيرا فجميع فرق العالم في كرة القدم تمر بمثل هذه المرحلة و الفريق جاهز للعودة من جديد فقط الأخطاء المتكررة هي التي نعاني منها و عملنا على تجاوزها و باْذن الله سنقدم ما يطمح اليه الجميع من عشاق النهضة .

منصور النعيمي : الظروف هي من وضعنا في هذا الموقف

قال منصور النعيمي أن ظروف و وضع الفريق هي من وضعنا في هذا الموقف الحرج و مشاركة النهضة في البطولة الآسيوية و الإرهاق الكبير لها تأثير كبير على النتائج نعم قدمنا كل شيء امام بوشر و لكن لم يحالفنا الحظ و هذه كرة القدم يوم لك و يوم عليك و لا يوجد فريق في العالم لا يريد الفوز و لكن نحن نسعى و سوف نبذل قصارى جهدنا لتحقيق ذلك .

سالم الشامسي : لا مبررات و لا توجد أعذار أمام السيب

تحدث سالم الشامسي كابتن الفريق و قال لن نعطي أنفسنا أي عذر و هذا واجبنا في تحقيق الفوز و البحث عن النقاط في قادم المباريات و لن نبرر أي تبرير و خسارتنا امام بوشر كانت صدمة و نحن نقدر مشاعر الجميع و مركزنا الحالي لا يليق بسمعة و تاريخ النهضة فالفرصة أمامنا لإثبات الذات و نمتلك لاعبين على أعلى مستوى و لا بد أن نترجم ذلك في الملعب و لا مجال للتخاذل سنلعب باسم النهضة و من أجله و شعارنا الفوز لا غير

• مواجهة صعبة
مواجهة صعبة تنتظر النصر عندما يحل ضيفاً على المصنعة ، لأن النصر الذي يحتل الآن مركز الوصافة لديه 32 نقطة وعينه تراقب الصدارة ويسعى جاهداً للحصول عليها والكل ينتظر النصر هل يتغير الحال بعد تغير المدرب ويكون في لقاء اليوم مختلف بعد الاستغناء عن مدربه مرانكو وحل مكانه مساعده مارينك ، كل تلك الأسئلة لن تجد الاجابة إلا من خلال مباراة اليوم ، ولا ننسى المصنعة بقيادة مدربه مصبح هاشل يقدم أفضل عروضه من قبل نهاية الدور الاول ويواصل مشواره في الدور الثاني الذي استطاع ان يرتقي سلم بعد سلم وأن يصل للمركز السادس برصيد 25 نقطة وهذا حق مشروع لفريق يمتلك من العناصر في مقدمتهم جاجا وخالد اليحيائي وسعيد عبدالله الضبعوني واحمد القريني وديفيد داسيلفا وناصر العلي وعبدالله الهنداسي وغيرهم من اللاعبين البارزين من فئة الشباب الذين وجدوا في قيادة مصبح هاشل المدرب الطموح ولديه القدرة على قبول التحدي ليصل بالمصنعة للمركز السادس ولا يزال من تلك الكوكبة من اللاعبين الارتقاء للمراكز الأفضل.
وكذلك الحال في فريق النصر هو الآخر استطاع أن يعزف على أنغام البرعة والربوبة أن يبرع في نتائجه هذا الموسم بفضل الدعم والمساندة من إدارة النادي وكذلك الجماهير العطشى لإنجاز للنصر بعد طول انتظار وسيكون حضوره وتواجده اليوم من اجل عودة الثقة في الفريق الذي يضم عدداً من الاسماء البارزة في مقدمتهم هداف الفريق والدوري حتى الآن ميشاك كوفي ومحمد جمالوا وعلي صلاح وجمعه درويش وغالب السمين ومهين عزت وفهد نصيب ومحمد افلاي وعبدالله نوح وغيرهم من العناصر التي ينتظر منها الكثير في لقاء اليوم وأن تبرهن للمتابعين بأن استبدال المدرب كان لأسباب والدليل هي عودة روح المنافسة والثقة في الفريق من خلال اقتناص النقاط الثلاث لأن الصراع على القمة لن يتوقف والمنافسة قوية في ظل تقارب حصيلة كل فريق من النقاط بالأخص بين ثلاثي المقدمة وربما سيدخل طرف رابع وخامس إذا تهاون أي فريق أو تخلف في حصد النقاط خلال الجولات القادمة من الدوري.

• الشباب وظفار
يبحث الشباب اليوم عن النقاط الثلاث وكيفية الحصول عليها من أنياب الزعيم (ظفار) في مباراة صعبة وقوية على الفريقين بالأخص ظفار الذي أصبحت جماهيره تطالبه بتصحيح اوضاعه والاقتراب أكثر من أهل الصدارة حتى لا يجد نفسه وقد تراجع في حالة خسارته من الشباب اليوم ، ولهذا ستكون مباراته أمام الشباب مهمة وصعبة في آن واحد ليس لظفار وحسب بل حتى الشباب الذي يبحث مدربه مبارك سلطان مواصلة قيادة السفينة والاقتراب بها رويداً رويدا من فرق المقدمة الذي يحتل الآن المركز الثامن برصيد 24 نقطة وهو يعد أكثر فرق استقراراً فنياً وعناصر من اللاعبين التي بات البعض ينظر إليها لم تقدم الكثير المنتظر منها وهذا هو الواقع في ظل وجود محمد الغساني ومحمد السيابي وزكي السعدي ومرشد البلوشي وسانتوس وعمرو جنيات والحارث البلوشي والحارس عمر العبري والعديد من الاسماء التي يمتلكها الشباب هذا الموسم ولكنها لا تزال مطالبة بتقدم الكثير والانطلاق بالفريق بالقرب من فرق الصدارة ، ولكن اصطدام الشباب بظفار اليوم لن يكون سهلاً هو الآخر يمتلك من العناصر واللاعبين القادرة على تحقيق الفوز بل وأصبحت مطالبة بذلك بوجود الحارس هاني نجم الدين وحسين الحضري وحمود السعدي وعلي سالم وعامر الشاطري وقلعة الدفاع نبيل عاشور ولويس فرناندو وسامي مبارك وغيرها من الاسماء التي يضمها ظفار الذي أصبحت جماهيره تطالبه بأن يخطف الوصافة من النصر ، لكن فوزه اليوم وخسارة كل من النصر وصور سيجعل ظفار في نفس المركز لكنه يعززه بالنقاط وتكون المهمة في الجولات القادمة في غاية الأهمية للوصول إلى مصاف أهل القمة والاقتراب من الصدارة التي باتت على صفيح ساخن الكل يريد أن يقطف الصدارة ويبقيها بحوزته.

إلى الأعلى