الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا : الجيش يدمر أوكارا للمسلحين بحمص والقنيطرة

سوريا : الجيش يدمر أوكارا للمسلحين بحمص والقنيطرة

دمشق- وكالات :
دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة السورية أمس ، أوكارا للتنظيمات الإرهابية ، وأوقعت العديد من أفرادها قتلى في ريف حمص والقنيطرة . وقال مصدر عسكري سوري ” إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة السورية دمرت أوكارا للتنظيمات الإرهابية المسلحة وأوقعت العديد من أفرادها قتلى في رجم القصر ورجم العالي والحوم والمشرفة الشمالية والرستن في ريف حمص. وفي ريف القنيطرة قضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة على عدد من الإرهابيين في قرية مسحرة ومحيطها وفي رسم الخوالد. وفي ريف درعا دكت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوكارا للإرهابيين في كوم الواويات والشيخ مسكين وجنوب شرق بلدة انخل بريف درعا وقضت على العديد منهم وأصابت آخرين.
على صعيد اخر، اعلنت نقابة الشاحنات المبردة في لبنان ان اكثر من ثلاثين شاحنة نقل وتبريد لبنانية محتجزة مع سائقيها على الحدود السورية الاردنية منذ 48 ساعة نتيجة اقفال الاردن معبر نصيب الحدودي بعد سيطرة مجموعات مسلحة على الجانب السوري منه. وقال نقيب الشاحنات المبردة في لبنان عمر العلي لوكالة الانباء الفرنسية “ثلاثون الى 35 شاحنة لبنانية محتجزة بين الحدود الاردنية السورية، كانت في طريقها من سوريا الى الاردن”. واوضح ان “معظم سائقي الشاحنات كانوا قد انهوا معاملاتهم على معبر نصيب السوري وفي طريقهم الى معبر جابر الاردني، لكن اقفال الاردن لحدوده، جعل السائقين وشاحناتهم عالقين” في المنطقة الحرة بين الجمارك السورية والجمارك الاردنية. وسيطرت مجموعات من مسلحي المعارضة السورية و” جبهة النصرة ” على المعبر الواقع في محافظة درعا (جنوب) الاربعاء بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام. واعلنت السلطات الاردنية في اليوم ذاته اغلاقها “بشكل مؤقت” المعبر المعروف لديها باسم جابر، بسبب المعارك بين المعارضة والجيش في الجانب السوري. واوضح العلي ان “السائقين الذين لم يتمكنوا من انهاء معاملاتهم في الجانب السوري تعرضت شاحناتهم للنهب والسرقة من قبل سكان محليين، فيما اصيب بعضها الآخر خلال الاشتباكات”. وتحمل الشاحنات كميات كبيرة من الزيوت والمفروشات والادوات الكهربائية. وقال العلي ان “السائقين المحتجزين يعيشون حالة من الرعب والخوف” مناشدا “المسؤولين اللبنانيين التوسط مع السلطات الاردنية لفتح المعبر وتسهيل دخولهم الى الاردن”. وقال مصدر في رئاسة الحكومة اللبنانية لوكالة الانباء الفرنسية ان “اتصالات تجري مع المسؤولين الاردنيين لتسهيل دخول السائقين اللبنانيين”.
ويربط معبران بين سوريا والاردن، الاول هو معبر الجمرك القديم الذي كان مخصصا لمرور الشاحنات قبل سيطرة ” جبهة النصرة ” ومليشيات مسلحة تابعة عليه في اكتوبر 2013، والثاني هو معبر نصيب وهو المعبر الرسمي الوحيد وبات خاضعا منذ ليل الاربعاء لسيطرة ارهابيي ” النصرة ” وفصائل المعارضة المسلحة .
ودأبت الشاحنات اللبنانية المحملة بمختلف انواع السلع على المرور عبر هذا المعبر للوصول الى الاردن ومنه الى كافة دول الخليج.

إلى الأعلى