الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الوفد التجاري العماني لـ(أثيوبيا) يؤكد على أهمية فتح منافذ تسويقية للمنتجات العمانية بأفريقيا
الوفد التجاري العماني لـ(أثيوبيا) يؤكد على أهمية فتح منافذ تسويقية للمنتجات العمانية بأفريقيا

الوفد التجاري العماني لـ(أثيوبيا) يؤكد على أهمية فتح منافذ تسويقية للمنتجات العمانية بأفريقيا

تم خلالها عقد لقاءات ثنائية بين رجال العمال في البلدين

أديس أبابا ـ العمانية: اختتم الوفد التجاري العماني الذي ترأسه معالي الدكتور سالم بن ناصر الاسماعيلي رئيس الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات “اثراء” الليلة قبل الماضية زيارته إلى جمهورية أثيوبيا التي استمرت ثلاثة أيام والتي جاءت في إطار سعي “إثراء” نحو فتح المزيد من المنافذ التسويقية للمنتجات العمانية وتنويع العلاقات التجارية والاستثمارية مع أثيوبيا.
وقد التقى معاليه خلال الزيارة بمعالي اتو داونو كدير وزير الدولة الأثيوبي للشؤون الخارجية تم خلاله بحث سبل تطوير التعاون التجاري والاستثماري المشترك بين السلطنة وجمهورية أثيوبيا في مجالات عدة منها ايجاد شراكة تجارية واستثمارية بين البلدين وتسهيل دخول المنتجات العمانية الى السوق الأثيوبي والاستفادة من الاتفاقيات التجارية التي وقعتها كلا البلدين مع الدول الاخرى وخاصة اتفاقية التجارة الحرة.
كما تم خلال اللقاء مناقشة موضوع الأمن الغذائي وأهمية اقامة المعارض التي من شأنها التعريف بمنتجات كلا البلدين وتبادل زيارات الوفود التجارية للاطلاع عن قرب على الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة بالبلدين الصديقين.
كما التقى معالي الدكتور سالم بن ناصر الاسماعيلي عدداً من كبرى الشركات الأثيوبية التي من شأنها ان تساهم في استيراد المنتجات العمانية وفي تعزيز الأمن الغذائي للسلطنة حيث تم أبدت بعض الشركات رغبتها في زيارة السلطنة خلال الفترة المقبلة للتعرف على المنتجات والصناعة العمانية والفرص الاستثمارية والتجارية المتاحة في السلطنة.
وأقيمت ضمن برنامج الزيارة لقاءات ثنائية جمعت المصدرين العمانيين الذين يمثلون 20 شركة عمانية من الشركات التي لديها القدرة التصديرية الى السوق الأثيوبي وذلك حسب الدراسة التي اعدتها “اثراء” والشركات والمستوردين الأثيوبيين والبالغ عددها اكثر من 200 شركة بحضور معالي الدكتور رئيس الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات الدكتور سالم بن ناصر الاسماعيلي ووزير الدولة الأثيوبي للشئون الخارجية ورئيس غرفة تجارة وصناعة أثيوبيا والقنصل الفخري بكلا البلدين.
وجرى خلال اللقاءات التعريف بالمنتجات العمانية وما وصلت اليه من مواصفات وجودة عالمية وامكانية الحصول على وكالات لمنتجاتهم تساهم في دخولها بالسوق الأثيوبي والاسواق الافريقية.
وتضمن برنامج الزيارة ايضا تنظيم زيارات لاعضاء الوفد العماني الى عدد من الشركات الأثيوبية المتخصصة في مجال انتاج اللحوم والبن والاثاث والاخشاب حيث تم خلالها بحث امكانية تعزيز علاقات الشراكة التجارية فيما بينهم وفتح منافذ تسويقية لمنتجاتهم في أسواق كلا البلدين والاسواق المجاورة كما سعى أعضاء الوفد الى الالتقاء ببعض مسؤولي وممثلي الشركات الأثيوبية من أجل الحصول على وكالات تجارية لمنتجاتهم بالسوق الأثيوبي.
وقالت نسيمة بنت يحيى البلوشية المديرة العامة بتنمية الصادرات بـ”اثراء” ان زيارة الوفد التجاري العماني الى أثيوبيا كانت ناجحة حيث تمكن الشركات المصدرة العمانيين من اكتشاف المزيد من الفرص التجارية وعقد اللقاءات الثنائية مع المستوردين الأثيوبيين والتعرف على احتياجات السوق الأثيوبي بشكل خاص والأسواق الأفريقية بشكل عام.
وأضافت في تصريح لوكالة الأنباء العمانية ان اللقاءات الثنائية شهدت اقبالا كبيرا من قبل الشركات والمستوردين الأثيوبيين الذي جاءوا بغية التعرف على المنتجات العمانية بغية الحصول على شراكة ووكالات تجارية للمنتجات العمانية في السوق الأثيوبي.
واشارت الى ان اكثر من 50 بالمائة من الشركات العمانية المصدرة قد استطاعت تحديد وكيل تجاري لمنتجاتها في السوق الأثيوبي وذلك خلال اليوم الاول من اللقاءات الثنائية كما استطاعت احدى الشركات من توقيع مذكرة تفاهم مع كبرى الشركات المستوردة للمواد الغذائية.
الوفد التجاري العماني يختتم زيارته إلى جمهورية أثيوبيا وأوضحت نسيمة البلوشية أن عدداً من المصدرين قد استطاعوا عقد صفقات تصدير لمنتجاتها مؤكدة ان الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات ستقوم خلال المرحلة القادمة بأجراء المزيد من الدراسات على الاسواق التصديرية من اجل فتح المزيد من الاسواق للمنتجات العمانية.
من جانبهم أكد أعضاء الوفد التجاري على أهمية هذه الزيارة التي من شأنها ان تعزز العلاقات التجارية والاستثمارية بين السلطنة وجمهورية أثيوبيا بشكل عام وفتح منافذ تسويقية للمنتجات العمانية بالسوق الأثيوبي والأسواق الأفريقية الأخرى بشكل خاص.
وقالوا في تصريح لوكالة الانباء العمانية إن الزيارة قد اتاحت لهم فرصة التعريف بمنتجاتهم والالتقاء بالشركات والمستوردين الأثيوبيين من اجل ايجاد شراكة تجارية تمكنهم من تصدير منتجاتهم الى السوق الأثيوبي الذي يعد من الاسواق الواعدة والمستقطبة لمنتجاتهم الى جانب الاسواق الافريقية الاخرى موضحين انه لابد من التواصل مرة اخرى مع الشركات الأثيوبية التي تم الالتقاء بها من اجل الحصول على وكالات تجارية لمنتجاتهم.
وأعرب اعضاء الوفد التجاري العماني عن ارتياحهم لما اسفرت عنه هذه الزيارة من نتائج جيدة ستساهم في تصدير المنتجات العمانية الى أثيوبيا الامر الذي من شأنه ان يساهم في زيادة التجارة البينية والتبادل التجاري بين البلدين الصديقين مشيدين بالتنظيم الرائع من قبل الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات لهذه الزيارة التي حققت كل الأهداف التي وضعت من أجلها.
وقد رافق معاليه خلال الزيارة وفد مكون من ايمن بن عبدالله الحسني نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان وفهمي بن سعيد الهنائي القنصل الفخري لأثيوبيا في السلطنة وعدد من المسؤولين بالهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (اثراء).

إلى الأعلى