الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / مواهب واعدة يشهدها منتخب الجولف للناشئين لتأكيد تألقه خليجيا
مواهب واعدة يشهدها منتخب الجولف للناشئين لتأكيد تألقه خليجيا

مواهب واعدة يشهدها منتخب الجولف للناشئين لتأكيد تألقه خليجيا

بعد أن توج بلقب الخليج للمرة الثانية على التوالي

أثبت لاعبو منتخبنا الوطني للجولف في فئة الناشئين على أنهم الأفضل في الخليج وأنهم قادرون على تخطي الصعوبات التي تعترض طريقهم رغم الإمكانيات البسيطة، حيث توج منتخبنا الوطني مؤخرا بالميدالية الذهبية بالبطولة الخليجية الثانية لناشئي الجولف تحت 15 سنة ضمن مسابقة “الجروس” وحل المنتخب البحريني وصيفاً والقطري ثالثاَ، كما انتزع منتخب الإمارات ذهبية مسابقة “النت”، وذلك في ختام البطولة الثانية التي استضافتها دولة الامارات العربية المتحدة على أرض ملعب نادي خور دبي لليخوت والجولف بدبي، على مدار 4 أيام بمشاركة 20 لاعبا من ناشئي اللعبة بدول مجلس التعاون الخليجي، واستطاع منتخبنا الوطني للجولف للناشئين تحت 15 سنة بالاحتفاظ باللقب والعودة بكأس البطولة.
وحول هذا الإنجاز والمواهب المجيدة التي يحوي هذا المنتخب، أشار منذر بن سالم البرواني رئيس اللجنة العمانية للجولف بأن هذا الانجاز الذي تحقق جاء من قبل اهتمام الوزارة بدعم لعبة الجولف بالسلطنة وحرصها الشديد على أن تكون المنتخبات الوطنية حاضرة في منصات التتويج لدى مشاركتها في البطولات الخارجية، آملا بأن يواصل اللاعبون جهدهم ومتابعتهم للتدريبات حتى يستطيعوا أن يواصلوا حصد البطولات الأخرى ومؤكدا على أن اللاعبين الناشئين هم مستقبل لعبة الجولف في السلطنة، وهنأ البرواني أسرة رياضة الجولف بالسلطنة بهذا الانجاز الذي يتحقق للعام الثاني على التوالي بعد التتويج في منافسة قوية خاصة إذا عرفنا أن بعض المنتخبات لديها مدرب متخصص لكل لاعب، وقدم رئيس اللجنة العمانية للجولف الشكر لمعالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية ولجميع العاملين بوزارة الشؤون الرياضية على متابعتهم المستمرة لمنتخب الجولف. وأضاف البرواني: كما لا ننسى الإشادة بجهود مدرسة عزان بن قيس الخاصة التي تتجاوب مع ظروف اللاعبين ومشاركاتهم الخارجية وكذلك وسائل الإعلام المختلفة عن متابعتهم المستمرة وتفاعلهم مع هذا الانجاز الرياضي.

في الطريق الصحيح

من جانبه قال أحمد بن فيصل الجهضمي نائب رئيس اللجنة العمانية للجولف مدير المنتخبات الوطنية: رياضة الجولف في السلطنة تسير في مسارها الصحيح ونجوم المنتخب استطاعوا أن يقولوا كلمتهم في محفل رياضي خليجي وسط منافسة قوية ومشاركة لاعبين ذوي خبرة وأجهزة فنية متكاملة رافقت المنتخبات الأخرى .فلاعبومنتخبنا الوطني استطاعوا أن يترجموا كل ما تعلموه من الجهاز الفني وكذلك الاستفادة من التسهيلات التي قدمت لهم من نادي غلا للجولف طيلة فترة المعسكرات القصيرة والتدريبات الاسبوعية، والتي فجرت فيهم طاقات كامنة جعلت منهم نجوما نالوا احترام الجميع، وبلا شك أن رياضة الجولف بالسلطنة هي منجم ذهب تحتاج إلى مزيد من الصقل.

تتويج مستحق

لاعبو منتخبنا الوطني للناشئين أكدوا على أن التتويج جاء مستحقا لهم وذلك بعد الجهود التي قدموها في البطولة، حيث قال اللاعب هيثم بن هاني الزبير: في الواقع هذه هي مشاركتي الأولى مع المنتخب وكنت أتدرب في نادي غلا للجولف قبل سفري للدراسة في سويسرا، ولكنها تجربة ثرية واستطعت مع زملائي تحقيق إنجاز جديد للرياضة العمانية، أدعو الجميع لممارسة هذه الرياضة فالملاعب متوفرة وعلى أعلى المواصفات العالمية ومن خلال هذه المشاركة نجحنا في إبراز مكانة السلطنة ودورها الريادي في رياضة الجولف.
من جانبه قال اللاعب فهد بن حارب الكيتاني قائد الفريق وصاحب ذهبية الفردي: بلا شك أن الانجاز الذي تحقق مستحق وهو يأتي والسلطنة تعيش أحلى أيامها بعودة حضرة صاحب الجلالة السلطان المفدى من رحلة العلاج وهو مفعم بالصحة والعافية، ولا يخفى على الجميع أن انجازات رياضة الجولف مستمرة بمشيئة الله ونهدي الفوز لجميع محبي هذه الرياضة ولزملائي في مدرسة عزان بن قيس وكذلك أسرتي. أما اللاعب رشاد بن سالم الحارثي فقال: فوزنا بالبطولة وبالكأس وبفارق 38 ضربة تأكيد على مكانتنا الخليجية ومدى حرصنا على تحقيق انجاز جديد للسلطنة، وصحيح أننا صغار في العمر إلا أننا كبار بالأداء وحصدنا جهد سنين طويلة وأشكر كل من ساهم في هذا الانجاز وأولهم والدي وشقيقي حمود سالم الحارثي نجم منتخب الشباب.

أبطال الخليج

وكان منتخبنا الوطني قد استطاع الفوز بكأس البطولة وتقلد لاعبو منتخبنا الميداليات الذهبية وحملوا الكأس الذهبية بعد أن جمعوا 481 نقطة وحل في المركز الثاني المنتخب البحريني بمجموع 519 نقطة والميداليات الفضية، بينما حصل المنتخب القطري على المركز الثالث والميداليات البرونزية بمجموع 529 نقطة. وعلى المستوى الفردي بهذه المسابقة حصد لاعب منتخبنا فهد الكتاني على المركز الاول بمجموع 234 ضربة وحل ثانياً القطري عبد الرحمن النعيمي بمجموع 237 ضربة وبالمركز الثالث البحريني عيد عادل مفتاح بمجموع 241 ضربة. كما حقق المنتخب الإماراتي المركز الاول في مسابقة “النت” بمجموع 430 نقطة.

اليوم الأول

وبالعودة إلى نتائج البطولة وفي نتائج الفرق، ففي اليوم الأول نجح منتخبنا الوطني من تصدر اليوم الاول للبطولة الخليجية، حيث استطاع منتخبنا الوطني للناشئين أن ينهي المنافسات بتربعه على الصدارة بمجموع 160 نقطة وبمعدل 18 ضربة فوق المعدل، وحل بالمركز الثاني المنتخب البحريني بمجموع 166 نقطة وبمعدل 24 ضربة فوق المعدل، وحل بالمركز الثاني المنتخب الاماراتي بمجموع 173 نقطة وبمعدل 31 ضربة فوق المعدلـ وجاء المنتخب القطري رابعاً بمجموع 185 نقطة وبمعدل 43 ضربة فوق المعدل، وحل المنتخب الكويتي خامساً بمجموع 243 نقطة وبمعدل 91 ضربة فوق المعدل ومن ثم المنتخب السعودي الذي يشارك على المستوى الفردي.
أما على المستوى الفردي فقد استطاع عادل عايد لاعب المنتخب البحريني أن يعتلي قمة المنافسات على المستوى الفردي بتسجيله 77 ضربة أي بمعدل 6 ضربات فوق المعدل، وحل راشد الحارثي لاعب منتخبنا الوطني من احتلال المركز الثاني بتسجيله 79 ضربة أي بمعدل 8 ضربات فوق المعدل، وجاء بالمركز الثالث زميله في المنتخب الوطني فهد الكيتاني بتسجيله 81 ضربة أي بمعدل 10 ضربات فوق المعدل واحتل لاعب منتخب الإمارات محمود سكيك المركز الرابع بتسجيله 83 ضربة وبمعدل 12 ضربة فوق المعدل، وحل خامساً السعودي خالد القنيط بتسجيله 86 ضربة أي بمعدل 15 ضربة فوق المعدل. بينما حصل لاعب منتخب الإمارات محمد الهاشمي على المركز الثامن بتسجيله 90 ضربة وبمعدل 19 ضربة فوق المعدل وحل زميله في المنتخب الإماراتي خليل كشواني الأصغر سناً في البطولة بالمركز الثاني عشر بتسجيله 109 ضربات.

صدارة عمانية

وفي اليوم الثاني من المنافسات تمسك منتخبنا الوطني بالتربع على قمة البطولة بمنافسات “الجروس” لليوم الثاني على التوالي في رحلة الدفاع عن اللقب، وحل بالمركز الثاني المنتخب البحريني والمنتخب الإماراتي ثالثا والقطري رابعاً والكويتي خامساً والسعودية سادساً على مستوى المنتخبات الستة المشاركة في البطولة الخليجية الثانية للجولف تحت 15 سنة. وقد غرد منتخب الوطني بصدارة البطولة في ختام يومها الثاني بعد أن سجل لاعبي منتخبنا 321 نقطة موسعاً الفارق إلى 14 نقطة عن المنتخب البحريني الذي حقق 345 نقطة، والمنتخب الاماراتي في المركز الثالث بمجموع 357 نقطة، وجاء المنتخب القطري رابعاً بمجموع 361 نقطة والمنتخب الكويتي خامساً بمجموع 480 نقطة والسادس للسعودية لمشاركتها بلاعب على مستوى منافسات الفردي.
كما اعتلى قمة البطولة على المستوى الفردي بمنافسات “الجروس” لاعب منتخبنا الوطني فهد الكيتاني بمجموع 74 نقطة وبمعدل 3 ضربات فوق المعدل، وسجل خلال اليومين 155 نقطة، ليتراجع البحريني عيد بن عادل مفتاح الذي تصدر اليوم الاول للمركز الثاني بتسجيله 82 نقطة وبمعدل 11 ضربة فوق المعدل، وجمع 159 نقطة خلال اليومين، وحل بالمركز الثالث القطري عبد الرحمن علي النعيمي بتسجيله 79 ضربة وبمعدل 8 ضربات فوق المعدل وبمجموع 108 نقطة بختام اليوم الثاني. كما احتل لاعب منتخبنا الوطني رشاد الحارثي المركز الرابع بتسجيله 87 نقطة وبمعدل 16 ضربة فوق المعدل وبمجموع عام 166 نقطة، وحل خامساً السعودي خالد القنيط بتسجيله 88 نقطة وبمعدل 17 ضربة فوق المعدل وبمجموع عام 174 نقطة، وجاء لاعب منتخب الامارات محمود سكيك بالمركز السادس بعد ان سجل 93 نقطة وبمعدل 22 ضربة فوق المعدل وبمجموع عام 176 نقطة، وتقدم لاعب منتخب الإمارات محمد الهاجري للمركز السابع بتسجيله 91 نقطة وبمجموع عام 181 نقطة.
أما في منافسات الفردي فقد تصارع على الصدارة في منافسات “النت” اللاعب البحريني عيد مفتاح والقطري عبد الرحمن النعيمي ولكل منهما 108 نقاط، وحل بالمركز الثالث القطري احمد المطوع بمجموع 112 نقطة وفي المركز الرابع لاعب منتخبنا الوطني فهد الكيتاني بمجموع 119 نقطة ولاعب الإمارات محمد الهاجري خامساً بمجموع 124 نقطة، وزميله في منتخب الإمارات محمود سكيك سادساً بمجموع 128 نقطة.

إلى الأعلى