الأربعاء 25 يناير 2017 م - ٢٦ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بلاد المجد : في بلادي .. كل شبر يبتني وكل صرح يعتلي

بلاد المجد : في بلادي .. كل شبر يبتني وكل صرح يعتلي

السلطنة ومنذ بزوغ فجر النهضة المباركة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وسدد على طريق الخير خطاه فيها كل شبر يبتني وكل صرح يعتلي فما كان قبل 44 عاما ليس مثل اليوم وما نراه اليوم لن يكون مثل الغد ، فكل شئ يرتقي وكل شئ يتطور وفق ثوابت وخطط وبرامج مدروسة وضع لها باني النهضة المباركة أسسها ورسم خط مسيرها ونهجها الذي لا يحيد .
صروح شيدت وأخرى تقام جامع السلطان قابوس الأكبر منارة إسلامية تشع بنور الهدى وذكر الرحمن ، جامعة السلطان قابوس منبر العلم والمعرفة مصنع الفكر والثقافة شاهد من شواهد هذه النهضة الجبارة ، هما مثالان لمؤسستين دينية وعلمية وهناك غيرهما ومثلهما تنتشر في ربوع البلاد جوامع ومساجد للذكر والعبادة وكليات وجامعات للعلم والمعرفة ، وفي الطريق المسيرة تعمل على بناء المزيد.
جميل وحق منصف أن نشاهد قلاع شامخة ترمز إلى تاريخ تليد ، وشواهد حاضرة تدل على حاضر مشرق ، صرح قصر العلم العامر تحفة معمارية حديثة يقع بالقرب من شاهدين تاريخيين قلعتي (الجلالي) و(الميراني) ، مبنى مجلس عمان شاهد من شواهد النهضة المباركة يرمز إلى أبجدية الحداثة وهيبة المؤسسات ، مبنى دار الأوبرا مسقط تحفة أخرى ذات دلالات عميقة تجسد روح الفن والثقافة واستيعاب السلطنة لمختلف الثقافات ، لسنا في مقام ذكر كل المؤسسات ففي بلادي الكثير وما ذكر القليل لكن كل هذه الصروح وكل هذه الشواهد خير دليل على نهضة هذه البلاد وسيرها نحو التقدم .
نسلك الطريق من مسقط إلى الباطنة إلى شناص وحدود السلطنة مع الجارة الإمارات العربية المتحدة ، نجد الطرق من هنا إلى هناك ومن حولنا البناء والتعمير وواحات خضراء تسر الناظرين والطرق والجسور التي يتم تطويرها بين فترة وأخرى ، نسلك الطريق من مسقط إلى صلالة طريق مسقط ـ نزوى ـ أدم ـ ثمريت ـ صلالة ، نجد المعدات والآليات والعمال الذين يعملون بمشاريع عملاقة بمليارات الريالات تقام سنويا ـ نسلك الطريق من مسقط إلى الشرقية وعلى جانبي الطريق نجد المشروع الكبير (ازدواجية طريق بدبد ـ صور ) الذي يأتي بتوجيهات سامية من لدن جلالته ـ أبقاه الله ـ تيسيرا لجميع مستخدمي هذا الطريق جميعنا يعرف مدى صعوبة ووعورة التضاريس بتلك المنطقة لا سيما وادي العق الذي يعتبر من أوعر المسالك ، نسلك ونتعمق أكثر في وسط عمان ، طريق سناو ـ محوت ـ الدقم العمل لا يتوقف والجهد مستمر للوصول إلى كل شبر من عمان الخير ليتعمر ويبنى وتشيد به الصروح الشامخة .
التوسع والامتداد السكاني واتساع رقعة المخططات السكنية هي الأخرى شهدت نقلة نوعية طوال مسيرة النهضة المباركة ، فكل منطقة سكنية في السلطنة توسعت بشكل مضاعف عما كانت عليه سابقا ، الأمر الذي يؤكد أن مسيرة البناء والتعمير والتطوير مستمرة وعجلة البناء لا تتوقف.
ورغم كل ما حدث وكل ما قيل بسبب انخفاض أسعار النفط والضجيج الذي صاحب الانخفاض حول أن هناك مشاريع ستتوقف إلا أن كل ذلك لم يدرج بجدول البناء العماني ، ففي بلادي قائد ملهم يضع الخطط ويرسم طريق البناء ، وهناك أوفياء شمروا عن ساعد الجد لوقت الجد لتمضي المسيرة بلا توقف ولا هوادة ، وفق الله مسيرة عمان وشعبها وقائدها المظفر حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ

سهيل بن ناصر النهدي
suhailnahdy@yahoo.com

إلى الأعلى