الثلاثاء 19 ديسمبر 2017 م - ٣٠ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / (القوى العاملة) و(العمانية لإنتاج الذخائر) توقعان اتفاقية لتوظيف وتدريب (15) مواطنا
(القوى العاملة) و(العمانية لإنتاج الذخائر) توقعان اتفاقية لتوظيف وتدريب (15) مواطنا

(القوى العاملة) و(العمانية لإنتاج الذخائر) توقعان اتفاقية لتوظيف وتدريب (15) مواطنا

بتكلفة تقارب 338 ألف ريال عماني

كتب ـ سامح أمين:
وقعت وزارة القوى العاملة والشركة العمانية لإنتاج الذخائر أمس على اتفاقية لتوظيف وتدريب (15) مواطنا من حملة شهادة الدبلوم العالي في تخصصي الكهرباء والميكانيكا بتكلفة إجمالية تبلغ 337900 ريال عماني شاملة كافة الإجراءات والمتطلبات التنفيذية للبرنامج التدريبي.
وقع الاتفاقية نيابة عن الوزارة معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة فيما وقعها نيابة عن الشركة العمانية لإنتاج الذخائر معالي محمد بن ناصر الراسبي أمين عام وزارة الدفاع رئيس مجلس إدارة الشركة العمانية لإنتاج الذخائر وذلك بديوان عام وزارة القوى العاملة.
وتأتي الاتفاقية ضمن خطط الوزارة الداعمة للتوجه للتدريب الخارجي لتدريب وتوظيف القوى العاملة الوطنية في مختلف التخصصات المهنية والفنية, وتعتبر الشركة العمانية لإنتاج الذخائر شركة حكومية بنسبة 100%, حيث يأتي توقيع الاتفاقية ضمن خطة لتدريب وتوظيف (90) مواطنا من حملة مختلف المؤهلات المتخصصة لتصنيع واستخدام معدات ومكائن صناعة الذخائر وذلك خلال السنوات الأربع المقبلة, بحيث يتم تقسيمهم على مجموعات وفق توزيع زمني محدد.
وتشتمل المرحلة الأولى على توظيف وتدريب عدد (30) مواطنا من حملة شهادة الدبلوم العالي في تخصصي الكهرباء والميكانيكا ومراقبة الجودة مقسمين على دفعتين (15) كدفعة أولى وعدد (15) للدفعة الثانية، بحيث تقوم الشركة العمانية لإنتاج الذخائر بتنفيذ برنامج داخلي للمتدربين حول المهارات الأساسية وأخلاقيات العمل لمدة (45) يوما من خلال معهد تدريبي متخصص, بعدها يتم إلحاق المتدربين ببرنامج تدريب خارجي لمدة (7) أشهر في جمهورية فرنسا, ويشمل التدريب أعمال تصنيع الذخائر ومراقبة الجودة, وبرنامج التدريب الميداني على معدات وأدوات تصنيع الذخائر الخفيفة من النواحي الميكانيكية والكهربائية والمقاييس المتعلقة بالمكائن وطرق تشغيلها وصيانتها ومراقبة الانتاج وأدوات التصنيع وقطع الغيار، بينما تشتمل خطة المرحلة الثانية على عدد (60) مواطنا من حملة شهادة دبلوم التعليم العام والمؤهلات المختلفة ومقسمين إلى ثلاث دفعات للتدريب الخارجي في إحدى الدول الأوروبية أو الآسيوية.
وحول ذلك قال المهندس حارب بن حارث المحروقي المدير العام المساعد للمعايير المهنية وتطوير المناهج: يأتي توقيع اتفاقية التدريب في إطار توجه وزارة القوى العاملة نحو تدريب قوى عاملة وطنية مجيدة في المهن التي يحتاجها سوق العمل العماني والتي لا تتوفر في العادة بمعظم الجهات التدريبية في السلطنة, موضحا أن توقيع هذه الاتفاقية بين وزارة القوى العاملة والشركة العمانية لإنتاج الذخائر جاءت لتوطيد العلاقة والشراكة بين وزارة القوى العاملة ومنشآت القطاع الخاص في السلطنة لتوظيف العمانيين بالمهن المجيدة, مشيرا أن توقيع الاتفاقية اليوم تعتبر مرحلة أولى والتي تنقسم إلى مجموعتين كل مجموعة يتم بها توظيف وتدريب (15) مواطنا، بحيث يتم التدريب في جمهورية فرنسا لفترة (7) أشهر.
وأضاف المحروقي: بالنسبة للمرحلة الثانية سيتم فيها توظيف وتدريب عدد (60) مواطنا من حملة شهادة الثانوية العامة وبعض حملة المؤهلات الأخرى كمشغلين, ويتم حاليا الدراسة والتواصل مع عدة دول من أجل إيجاد أماكن تدريبية لهذه المهن.
من جانبه قال المهندس إبراهيم بن علي البلوشي مدير مشروع مصنع إنتاج الذخائر إن هذا المشروع يعتبر من المشاريع الاستراتيجية والوطنية ويعد نموذجا بالنسبة لمشاريع قطاع الخاص.. مشيرا الى ان الاتفاقية الموقعة اليوم تأتي نظرا لحاجة الشركة العمانية لإنتاج الذخائر إلى قوى عاملة وطنية متخصصة في هذا المجال وبناء على هذه الاتفاقية سيتم تدريب أول دفعة من الفنيين العمانيين من حملة شهادة الدبلوم العالي أو التقني في جمهورية فرنسا من أصل 90 مواطنا ولمدة سبعة أشهر.
وأشار البلوشي أن هذه الدفعة تعتبر النواة الأولى بالنسبة للاعمال الفنية في المصنع تليها دفعة ثانية لـ15 مواطنا في سبتمبر المقبل من العام الجاري بنفس المؤهلات المطلوبة للدفعة الأولى أما بالنسبة للدفعات الأخرى سوف تكون لحملة شهادة الدبلوم العام (الثانوية العامة) بالإضافة إلى بعض المؤهلات الجامعية.

إلى الأعلى