السبت 25 نوفمبر 2017 م - ٦ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / أوبرا “الناي السحري” لموزارت على مسرح دار الأوبرا السلطانية مسقط “9-11″ أبريل الجاري
أوبرا “الناي السحري” لموزارت على مسرح دار الأوبرا السلطانية مسقط “9-11″ أبريل الجاري

أوبرا “الناي السحري” لموزارت على مسرح دار الأوبرا السلطانية مسقط “9-11″ أبريل الجاري

بمشاركة مئات الأطفال من مدارس السلطنة

مسقط ـ (الوطن):
تفخر دار الأوبرا السلطانية مسقط بأن تقدم لجمهورها هذا الإنتاج الخاص من أوبرا (الناي السحري) لموزارت، وهو إنتاج تم تصميمه خصيصا لصالح دار الأوبرا السلطانية مسقط ، وتقدمه على الخشبة فرقة (مسرح كومو الاجتماعي) الإيطالية. يشارك في هذا العرض التفاعلي مئات من الطلبة من مدارس السلطنة، ويهدف في الأساس إلى تثقيف الطلاب حول فن الأوبرا، كما يسعى إلى تحدي حواجز اللغة من خلال سحر الموسيقى.
أوبرا (الناي السحري) لولفجانج أماديوس موزارت فيها غناء وحوارات، وقد تم تقديمها للمرة الأولى عام 1791م. تروي الأوبرا حكاية بائع طيور اسمه (باباجينو)، وأميرة أسيرة اسمها (بامينا)، وأمير يدعى (تامينو) يسعى لإنقاذ الأميرة، وملكة الليل الشريرة، وبالطبع هناك نايٌ سحريّ. إنها حكاية عن الخير الذي يحاول قهر الشر، وهي مليئة بمواقف التحدي والبحث عن المعرفة والحقيقة والمحبة.
النسخة التي سيتم تقديمها بدار الأوبرا السلطانية مدتها 75 دقيقة متصلة، وقد تم فيها اختصار الكثير من تعقيدات الحبكة التي كانت موجودة بالأوبرا الأصلية لتناسب جمهور الأطفال ولتتيح المناخ التفاعلي بين الحضور وما يحدث على الخشبة. التحوير الذي يطول الحكاية في نسخة دار الأوبرا السلطانية يجعلها تتمحور حول حلم يراه طفل في منامه، وهو طفل مهووس بألعاب الفيديو وغارق في عالمها. البطل هو الطفل الذي سيتعين عليه مواجهة تحديات تخص حياته وعالمه المحيط به. الحوارات والأغاني ستكون معظمها باللغة الإنجليزية ولكن توجد لها ترجمة عربية تظهر في المقعد الذي يقع أمام كل فرد من الجمهور.
هذه الأوبرا تأتي ثمرة للتعاون بين دار الأوبرا السلطانية وعدد من المدارس الحكومية والخاصة بالسلطنة، أثمر عنه تدريب مئات الطلاب على أداء مقاطع معينة من الأوبرا، إذ سيحضر هؤلاء الطلبة المدربون بين كراسي الجمهور ويشاركون ما يحدث على الخشبة عبر الغناء والحركة والرد على حوارات الشخصيات المتواجدة على الخشبة. سيؤدي هؤلاء الطلاب ثلاث أغان بالعربية والإنجليزية والإيطالية. وقد تم تدريب هؤلاء الطلاب لمدة تزيد على ستة أشهر على جوانب تجاوزت الغناء والأداء وامتدت لتشمل تفصيلهم بأنفسهم لملابسهم الخاصة بشخصيات الأوبرا وبقية الاكسسوارات التي سيستخدمونها في العرض مثل القفازات وغيرها.
وعن العرض يقول الدكتور ناصر بن حمد الطائي مستشار مجلس إدارة دار الأوبرا السلطانية مسقط للتعليم والتواصل المجتمعي: “إننا سعداء أن نحتضن ثلاثة عروض صباحية من هذه الأوبرا غير تلك العروض المخصصة لعموم الجماهير، يشارك فيها أكثر من 2400 طالب من مدارس السلطنة. إن هذه العروض الثلاثة مخصصة لطلاب المدارس والكليات والجمعيات الأهلية غير الربحية، وجميعها بالمجان، بدعوات تم توجيهها لهذه المؤسسات التعليمية. إن طبيعة هذا العمل تتجاوز بكثير مجرد الحضور للمشاهدة، وتمتد للتفاعل مع العرض بوسائل وطرق مختلفة سيكتشفها الجمهور الحاضر”.
يقود هذا العرض الخاص من أوبرا (الناي السحري) القائد الموسيقي سالفاتور بيرساكيولو، ويخرجه للخشبة سيمون بينتور. يلعب دور (تامينو) ماتيو ميزارو و أوجو تاركويني، أما (بامينا) فيلعب دورها ألبيانا ألياج. أما ملكة الليل فيؤدي دورها سونيا سياني وماريجونا كيركيزي.
في العرض الجماهيري الأول، مساء 9 أبريل، سيشارك فنانان عمانيان، هما عصام الزدجالي ورشا البلوشية، حيث سيؤديان اللغة العربية للحوارات الواردة في النَص.
تُعرض أوبرا (الناي السحري) التفاعلية لعموم الجمهور ثلاث مرات، في 9 و 10 أبريل الساعة 6 مساء. وفي 11 أبريل الساعة 2 ظهرا. ومدة العرض ساعة وربع الساعة مكونا من فصل واحد متواصل.
لحجز التذاكر والمزيد من المعلومات يمكن مراجعة موقع دار الأوبرا السلطانية مسقط على
www.rohmuscat.org.om.
للتواصل مع الدار
press@rohmuscat.org.om

إلى الأعلى