الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الشارقة للاتصال الحكومي تمنح خالد الزدجالي جائزة الشخصية الإعلامية
الشارقة للاتصال الحكومي تمنح خالد الزدجالي جائزة الشخصية الإعلامية

الشارقة للاتصال الحكومي تمنح خالد الزدجالي جائزة الشخصية الإعلامية

أعلنت لجنة تحكيم جائزة الشارقة للاتصال الحكومي فوز الإعلامي العماني خالد بن صالح الزدجالي بفئة جائزة الشخصية الإعلامية، وذلك في الحفل الذي أقيم أمس الأول في قاعة الجواهر للمؤتمرات في الشارقة.
وعقب تكريمه، قال خالد الزدجالي: أنا سعيد جدا بالفوز بهذه الجائزة التي بكل تأكيد تعني لي الكثير، وتحملني في نفس الوقت المسؤولية المضاعفة في بذل المزيد من الجهد للرقي بالعمل الاعلامي، مضيفا أن فوزه واختياره لهذه الجائزة هو فوز لكل زملائه فى المؤسسة الاعلامية الذين يسعون دوما للتميز ويهدفون إلى أن يكون للإعلام العماني المكان المرموق والمميز فى الداخل والخارج.
وقد اشتملت فئات الدورة الثانية لجائزة الشارقة للاتصال الحكومي على مجموعتين وهي مجموعة الفئات المختارة التي تغطي منطقة الخليج العربي وتضم جائزتين. ومجموعة الفئات المرشحة التي تضم تسع جوائز منها ثلاث جوائز تتعلق بالدوائر والمؤسسات الحكومية في إمارة الشارقة وست جوائز خاصة بالمؤسسات والأفراد على مستوى الإمارات.
وغطت الجائزة مختلف العمليات الاتصالية التي تقوم بها إدارات الاتصال الحكومي، من التخطيط الاستراتيجي إلى نهج الاتصال الداخلي وحتى الأسلوب الأفضل للتعامل مع الأزمات مرورا بالحملات الاتصالية التي تنفذ لخدمة المصلحة العامة وصولا إلى المنهجية الأنسب على صعيد استخدام مواقع التواصل الاجتماعي من خلال أفضل مشروع تخرج حول الاتصال الحكومي.
وهنأ الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة خلال حضوره الحفل الختامي للجائزة المؤسسات والأفراد الفائزين، مؤكدا أن الاتصال الحكومي أصبح أمرا حتميا ومطلبا هاما وإحدى الأدوات الرئيسة المساهمة في تطوير العمل المنظم المبني على أهداف واستراتيجيات محددة تضعها الجهات والمؤسسات الحكومية من أجل تحقيق الاتصال المتبادل والتفاعلي مع فئات الجمهور المختلفة.
فيما قال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مركز الشارقة الإعلامي في كلمة ألقاها بالمناسبة إن هذه الجائزة تسهم في إطلاق روح المنافسة والإبداع وتبادل الخبرات وتعميمها بما يخدم المصلحة العامة والخاصة. مضيفا أن الإبداع في تصور مستقبل أفضل للعلاقات البشرية هو في الحقيقة جوهر الإبداع في تطوير المنظومة الثقافية لعملية الاتصال الحكومي.

إلى الأعلى