الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير الإسكان يزور موقع مدينة لوى السكنية ويحث على ضرورة الالتزام بالمدة الزمنية لتنفيذ المشروع
وزير الإسكان يزور موقع مدينة لوى السكنية ويحث على ضرورة الالتزام بالمدة الزمنية لتنفيذ المشروع

وزير الإسكان يزور موقع مدينة لوى السكنية ويحث على ضرورة الالتزام بالمدة الزمنية لتنفيذ المشروع

تضم 3000 منزل

قام معالي الشيخ سيف بن محمد بن سيف الشبيبي وزير الإسكان وعدد من المسؤولين بالوزارة أمس بزيارة المكتب الفني لمشروع لوى وموقع مدينة لوى السكنية الجديدة الذي بدأت الوزارة في تنفيذها مؤخرا على عدة مراحل لبناء مدينة سكنية متكاملة لأهالي ولاية لوى المتأثرة أملاكهم بأنشطة ميناء صحار الصناعي.
واطلع معاليه خلال الزيارة على ما يتم تنفيذه حاليا من تسوية للموقع وشبكة الطرق كما استمع إلى شرح مفصل عن المدة الزمنية لتنفيذ المشروع من قبل مدير المشروع وحث وزير الإسكان خلال حديثه مع مدير المشروع والاستشاري على ضرورة التقيد بالمدة الزمنية للمشروع مؤكدا على أهمية هذا المشروع الحيوي للأهالي الذين يعولون كثيرا على الوزارة للانتهاء منه وفقا للمراحل الزمنية المتوقعة.
وجدد مدير المشروع تأكيده لمعاليه على أن مناقصة البنية الأساسية والتي تم طرحها في ديسمبر من العام الماضي قد تم فتح مظاريفها يوم أمس عن طريق مجلس المناقصات مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من التصاميم التفصيلية للوحدات السكنية والمدارس حيث من المتوقع طرح الحزم الثلاث الأولى المتعلقة بالوحدات السكنية والحزمة الرابعة المتعلقة بالمدارس نهاية الشهر الجاري أيضا.
وكانت اللجنة التسييرية للمشروع قد عقدت يوم الخميس الماضي بديوان عام الوزارة اجتماعها الدوري برئاسة سعادة المهندس سيف بن عامر الشقصي وكيل وزارة الإسكان وبحضور أعضاء اللجنة وقد تم خلال الاجتماع مناقشة البرنامج الزمني لمراحل طرح المناقصات بحضور استشاري المشروع حيث تم التأكيد على ضرورة التقيد بالبرنامج الزمني المعتمد كما تم التطرق إلى معوقات سير العمل والبحث في وضع الحلول المناسبة لها.
يذكر أن المدينة السكنية الجديدة في ولاية لوى والتي تقع على مقربة من طريق الباطنة السريع وخط السكك الحديدية سيتم إنشاؤها على مساحة تبلغ (8) كيلو مترات مربع كمدينة نموذجية متكاملة المرافق والخدمات وتضم وحدات سكنية يتراوح عددها بين 2500 إلى 3000 منزل وفقا لنمط عمراني حديث يراعي المظهر العام للمدينة.

إلى الأعلى