الإثنين 22 مايو 2017 م - ٢٥ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / انطلاق منافسات الجولة الأولى من النسخة الرابعة لسباق الطواف العربي للابحار الشراعي لعام 2014
انطلاق منافسات الجولة الأولى من النسخة الرابعة لسباق الطواف العربي للابحار الشراعي لعام 2014

انطلاق منافسات الجولة الأولى من النسخة الرابعة لسباق الطواف العربي للابحار الشراعي لعام 2014

اليوم وبمشاركة 6 فرق محترفة
ـ احتفالية جميلة في حفل افتتاح السباق بمرسى أمواج والفرق المشاركة ترفع شعار التحدي
الطواف يساهم في الترويج السياحي وتنمية رياضة الإبحاروإعادة إحياء الموروث البحري
المنامة من الوفد الأعلامي خالد الجلنداني وفيصل السعدي :
تنطلق صباح اليوم منافسات الجولة الأولى من النسخة الرابعة لسباق الطواف العربي للإبحار الشراعي ـ أي أف جي لعام 2014 والتي تبدأ من مرسى أمواج بمملكة البحرين الشقيقة باتجاه مرسى اللؤلؤة بالعاصمة القطرية الدوحة الذي يبعد حوالي 100 ميل بحري حيث من المتوقع ان تقطع الفرق الستة المشاركة بالسباق هذه الجولة في زمن وقدرة عشر ساعات نظرا لوجود معدل سرعة جيد لرياح يتراوح ما بين 20 الى 21 عقدة في الساعة من ما يساهم بشكل كبير في وصول الفرق المشاركة قبل الزمن المحدد .
وكان من المفترض بان ينطلق السباق ظهر يوم امس ولكن تم تأجيلة بناء على قرار اللجنة المنظمة بسبب بعض الأمور التقنية التي ربما سوف تؤثر على سلامة البحارة والقوارب وبناء عليه قررت اللجنة عدم المجازفة حتى لا يتعرضوا الى صعوبات تواجههم اثناء مسار السباق .
وكان حفل افتتاح الجولة اقيم يوم امس تحت رعاية الشيخ خليفة بن عبدالله ال خليفة رئيس الاتحاد البحريني للرياضات البحرية ورئيس الاتحاد العربي للشراعي في مرسى امواج بحضور سعادة عبدالله بن راشد المديلوي سفير السلطنة المعتمد لدى مملكة البحرين وعدد من المسؤولين بمشروع عمان للابحار و الاتحاد البحريني للرياضات البحرية ومرسى أمواج .
وقد استهل الفل بكلمة القاها عيسى الاسماعيلي مدير عام الفعاليات بمشروع عمان للابحار الشراعي رئيس اللجنة المنظمة لسباق الطواف العربي للابحار الشراعي رحب فيها براعي الحفل والحضور وقال انه لسرور بالغ وهمة عارمة بالطموح واضحة للعيان بأن نلتقي مجددا في مملكة البحرين لافتتاح النسخة الرابعة من الطواف العربي للابحار الشراعي لبنك اي اف جي لعام 2014 حيث شهد مرسى امواج بمملكة البحرين انطلاقة اول نسخة من هذا الحدث السنوي في عام 2011 حيث ادركنا حينها اهمية استمرار هذا الحدث لما له من دور في جمع أبناء المنطقة ليتسابقوا عبر مياه الخليج العربي مستلهمين عزيمتهم من ميراث اجدادهم البحري .
واضاف الاسماعيلي يشهد الطواف العربي للابحار الشراعي لهذه السنة مشاركة 3 فرق عمانية بجانب فريق يمثل امارة موناكو وفريق مملكة هولندا وفريق الاتحاد الاوروبي حيث سعوا جميعا لخوض تجربة التنافس على مياه الخليج وكما يطمح الطواف لتحقيق عدة اهداف ولعل اهمها جعل منطقة الخليج العربي منصة مثالية لرياضة للا بحار الشراعي لما تمتاز به من تاريخ بحري ضارف في القدم وامتلاكها لواجهات بحرية حديثة المرافق عبر ربط اربعة دول خليجية مع بعضها كخط سير لأسطول الطواف العربي الذي يمر على ثمانية مراس تنافست لاحتضان محطات توقف الطواف العربي .
كما يعزز الطواف العربي من اساليب الترويج السياحي للمنطقة من خلال التوجهات الجوهرية التي يتبناها خط سير الطواف والذي يتميز ايضا بخلق فرص الرعاية التجارية للشركات عامة وليست مقتصرة على المحلية فحسب وانما الفرص تمتد للشركات الدولية والعالمية للاستفادة من الحزم التسويقية والاسواق التجارية التي يمر بها خط سير السباق حيث تسهم هذه الفرص في تغذية هذه الفعاليات والنمو بالرياضة لمستويات افضل.
الطواف العربي
يعدّ الطواف العربي للإبحار الشراعي أكبر سباق بحري على مستوى منطقة الخليج العربي، فبعد إقامته على مدى السنوات الثلاث المنصرم اكتسب الكثير من الإقبال على صعيد الإبحار الشراعي إقليميا وعالميا حيث ساهم في الترويج لدول الخليج كوجهات مميزة تزخر بكافة الإمكانات اللازمة لاستضافة الفعاليات الرياضية بمقاييس عالمية، وأتاح الفرصة لعشرة فرق من محبي رياضة الإبحار للاستمتاع بهذه الرياضة وممارستها، واستكشاف التنوّع الجغرافي الطبيعي الذي تتمتع به سواحل دول الخليج خصوصا في هذا الموسم الشتوي الذي تعتدل فيه درجات الحرارة مقارنة ببقية أنحاء العالم.
ويتخلّل السباق في العادة عدد من محطّات التوقّف في مدن خليجية بدءا بالمنامة كمحطة أولى، ومرورا بالدوحة ومن ثم إمارة دبي وأبوظبي ورأس الخيمة وأخيرا في السلطنة كما تأتي نسخة هذا العام برعاية بنك أي اف جي. ويقع على عاتق اللجنة المنظّمة إبراز دور مثل هذه الفعاليات في تنمية رياضة الإبحار في المنطقة وإعادة إحياء الموروث البحري الذي تشتهر به المنطقة منذ القدم خصوصا في ظل توافر المراسي والمرافئ والمرافق والتجهيزات المناسبة. وستصل المسافة التي ستقطعها الفرق المشاركة في نسخة هذا العام إلى 760 ميلا بحريا على مدى 15 يوما في تحدّ طويل من العيار الثقيل.
ومن المخطّط أن تصل القوارب المشاركة إلى السلطنة بدءا بولاية دبا بحلول 20 فبراير، ومن ثم ستتجه القوارب إلى مرسى منتجع ميلينيوم المصنعة استعدادا لنقطة النهاية في مشروع الموج مسقط. وسيتم استخدام قوارب الفار 30 في خوض سباقات الطواف العربي وهي تتميّز بمرونتها الكبيرة ما يجعل من السهل على طواقم الإبحار التحكّم بها مهما اختلفت سرعات الرياح، وهو عامل مهم يجعل ماهية نتائج السباق معتمدة بشكل كلي على مهارة الطواقم في إدارة القارب والتحكم بالشراع وسط المحيط.
وتأتي نسخة الطواف العربي على منوال أحد أكبر السباقات المحيطية الأوروبية وهي الطواف الفرنسي “دي فرانس لا فويل”، حيث وضعت اللجنة المنظّمة ممثّلة في مشروع عُمان للإبحار عددا من الأهداف لإقامتها على أرض الخليج منها الترويج للدول المجلس كوجهات مميزة تزخر بكافة الإمكانات اللازمة لاستضافة الفعاليات الرياضية بمقاييس عالمية، وإتاحة الفرصة لعشرة فرق من محبي رياضة الإبحار للاستمتاع بهذه الرياضة وممارستها، إضافة إلى استكشاف التنوّع الجغرافي الطبيعي الذي تتمتع به سواحل دول الخليج خصوصا في هذا الموسم الشتوي الذي تعتدل فيه درجات الحرارة مقارنة ببقية أنحاء العالم.

جولة في القوراب
قام الشيخ خليفة بن عبدالله آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني للرياضات البحرية راعي الحفل والحضور بالاطلاع على القوراب المشاركة في الطواف حيث استمع الى شرح مفصل عن كل قارب من قبل طاقمه الذي قدم شرحا عما يحتويه القارب بالاضافة الى البحارة المتواجدين على متنه حيث تمنى لهم التوفيق ومنافسة مشرفة كما قدم عيسى الاسماعيلي رئيس اللجنة المنظمة للطواف هدية تذكارية لراعي حفل .

احياء التراث البحري

قال الشيخ خليفة بن عبدالله آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني للرياضات البحرية لقد أعاد الطواف العربي للإبحار الشراعي أي اف جي – 2014 إحياء التراث الشراعي في البحرين، ونحن نرحب بزوار البحرين ضمن هذه الجولة، كما ونتمنى لهم التوفيق في هذا السباق الممتد لأسبوعين إضافة إلى الاستمتاع في أكبر سباق بحري على مستوى منطقة الخليج العربي”.

الترويج السياحي

قال سعادة عبدالله بن راشد المديلوي سفير السلطنة المعتمد لدى مملكة البحرين نحن سعداء جدا لحضور حفل انطلاق سباق الطواف العربي للابحار الشراعي في نسخته الرابعة والذي يحرص على الاهتمام بأحد وأهم الرياضات المهم في دول الخليج العربي والتي تركز على الموروث البحري في دول مجلس التعاون الخليجي كذلك تعطي هذه الرياضة دلاله على الامكانيات الكبيرة لمنطقة ويساهم ايضا في الترويج السياحي ويؤكد بان الدول الخليجية تستطيع تنظيم مثل هذه الفعاليات والشيئ المميز بالسباق بأن خط السير يبين التنوع الجغرافي في المنطقة نتمنى لكافة الفرق المشاركة التوفيق في هذا السباق .

الفرق المشاركة
يشارك في منافسات النسخة الرابعة السباق لطواف العربي للإبحار الشراعي – اي اف جي 6 فرق عالمية يتواجد على متنها بحارة محترفين ومن اصحاب خبرة كبيرة الى جانب بعض البحارة العمانيين الذين اصبح لهم باع طويل في منافسات هذا السباق ومن هذه الفرق المشاركة فريق قارب بنك أي اف جي موناكو الراعي الرسمي للحدث للعام الثاني على التوالي الذي سيتولى قيادة الربّان الفرنسي سيدني جافنييه تجربة وحنكة عالية في السباقات المحيطية في أوروبا ما يجعل المشاركة مرّة أخرى في الطواف ملاذا مناسبا وسط اعتدال درجات الحرارة في المنطقة كما أن تشكيلة طاقمه تضمّ مجموعة من المهارات العالية والكوادر منها البّحار العُماني علي بن هاشم البلوشي ومحمد المجيني.
ويتكون طاقم القارب من البحّار الفرنسي سيدريك بولجني والبحّار الفرنسي فابيان ديلهاي والبحّار الإيرلندي شين هاجيز والبحّار العُماني علي هاشم البلوشي والبحّار العُماني محمد المجيني والبحّار داميان داسبرات.

قارب النهضة
سيتولى قيادة قارب النهضة الربّان محسن البوسعيدي صاحب خبرة طويلة في الإبحار المحيطي بعد مشاركات دولية عدّة، كما يعدّ أول بحّار عربي يجوب العالم دون توقف. ويسعى محسن مع أفراد طاقمه إلى التصدّر لأحد المراكز الأولى و يضم طاقم القارب النهضة كلا من البحار العماني أحمد المعمري والبحّار العُماني محمد موراك والبحّار العُماني عبدالعزيز خلفان والبحّار العُماني محمد العبيداني والبحّار العُماني فهد سعيد الحسني والبحّار العُماني ياسر سالم الرحبي والبحّار العُماني سامي الشكيلي.
فريق البحرية السلطانية العُمانية

سيتولى قيادة قارب البحرية السلطانية العُمانية عن الربّان عبدالعزيز الحسينيالذي يتطلع إلى إحراز نتائج مبشّرة هذه المرة والتصدّر إلى أحد المراتب الثلاث الأولى خصوصا بعد الأداء المميّز الذي قدّمه العام الماضي ويتضمن تشكيلة الفريق ثمانية بحّارة من البحرية السلطانية العُمانية وهم محمد بن عبدالله العلوي ومحمد بن سليمان اللاهوري ومبارك بن سالم الفارسي وسامح بن سعيد الحبيشي ومحفوظ بن محمد الزرافي وفهد بن مسعود العبري ومحمود عبدالله الشيزاوري ومحمد عبدالله الغيلاني.

فريق الثريا بنك مسقط
سيقود طاقم قارب فريق الثريا بنك مسقط هذا العام الربّانة الأمريكية كاثرين بيتيبون ولدى الربّانة كاثرين خبرة واسعة في الإبحار المحيطي بمشاركتها ضمن ثلاثة فرق في بطولات كأس أمريكا، ومشاركتها ضمن فرق أبحرت حول العالم، كما شاركت مسبقا في نسخ الطواف العربي خلال الأعوام المنصرمة.
ويتكون طاقم القارب الثريا بنك مسقط من الربّانة الأمريكية كاثرين بيتيبون البحّارة العُمانية ابتسام السالمي والبحّارة العُمانية خلود العريمي والبحّارة العُمانية هدى المشرّفي والبحّارة العُمانية رهام الشيزاوي والبحّارة الأمريكية إليزيبث بايليس والبحّارة البريطانية ماري رووك.
فريق ميسي فرانكفورت

سيتولى قيادة فريق ميسي فرانكفورت الربّان الألماني مارسيل هيريرا الذي يبلغ من العمر 21 سنة فقط والذي يشارك في الطواف للمرة الثالثة بعد خبرة وحنكة اكتسبها فريقه على بحار الخليج العربي بعد المشاركة مع فريق رأس الخيمة عام 2011م والتدريب في دبي والسلطنة وقيادة فريق فرانكفورت العام الماضي ليحصل على المرتبة الخامسة.
ويضم ايضا طاقم فريق ميسي فرانكفورت كل من الربّان الألماني مارسيل هيريرا والبريطاني مات هاسليم والبريطاني آرون كوبر والبريطاني مات رينباك والبريطاني الجيرنزي بيتر نايت والبريطاني ماكس ريتشاردسون والفرنسي كاريولان روسيلي والبريطاني تيم كورني والبريطاني آندي سينكلير.

فريق “ديلفت” الهولندي
يعتزم فريق ديلفت هذا العام إلى الوصول إلى أحد مراتب الصدارة الأولى في السباق، حيث سيتولى قيادة القارب الربّان كي هيمشيرك بالاضافة الى طاقمة المكون من البحّار الهولندي كي هيمشيرك والبحّار الهولندي ليون بويروب والبحّار الهولندي البلجيكي دومينيك سميت والبحار الهولندي وويتر سونيما والبحّار الهولندي كوين بوهيز والبحّار الهولندي جوشيم نونهيبل والبحّار الهولندي روبرت جان كينتجينز .

إلى الأعلى