الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / حمد الحبسي رئيس اللجنة الشبابية بالمضيبي : وزارة الشؤون الرياضية مطالبة بمراجعة آليات وسياسات المسابقات والبرامج الشبابية

حمد الحبسي رئيس اللجنة الشبابية بالمضيبي : وزارة الشؤون الرياضية مطالبة بمراجعة آليات وسياسات المسابقات والبرامج الشبابية

قال حمد بن عامر الحبسي عضو مجلس إدارة نادي المضيبي الرياضي ورئيس اللجنة الشبابية بالنادي بأن على وزارة الشؤون الرياضية أن تراجع سياستها وآلية تنفيذ حزمة البرامج والمسابقات التي تشرف على تنفيذها بين أندية السلطنة وخاصة فيما يخص التقييد بأدلة المسابقات التي تصدرها اللجان المشرفة على تلك المسابقات عن تدشينها لها مشيرا إلى إن الأخطاء والهفوات التي تقع فيها اللجان الرئيسية واللجان الفرعية المشرفة على المسابقات والأنشطة تضع النادي في مواقف محرجة مع الفئات المستهدفة مما ينتج عن ذلك فهم عدم وجود مصداقية في تطبيق المسابقات وعدم الحيادية .
وأضاف الحبسي بأن إدارة نادي المضيبي واللجنة الشبابية والمنتسبين للنادي يثمنون الجهود المبذولة من الوزارة ولجانها المختلفة في سبيل الرقي بالشباب والأنشطة الرياضية والثقافية بالسلطنة وذلك من خلال البرامج الجديدة التي تنفذها الوزارة في السنوات الأخيرة مؤكدا مع وجود الأخطاء الساذجة والبديهية في بعض الجوانب المتعلقة بتطبيق المسابقات تنفر الفئات المستهدفة من المشاركة بهذه الأنشطة وبالتالي يفقد النادي علاقته مع شبابة والسبب أخطاء غريبة وغير مفهومة من القائمين على تطبيق وتنفيذ المسابقات .
وجاء تصريح رئيس اللجنة الشبابية بنادي المضيبي الرياضي في أعقاب إعلان الوزارة نتائج مسابقة الأندية للإبداع الشبابي أمس حيث ظهر الخطاء في نتائج مسابقة الشطرنج لفئة الإناث بعد أن أعلن عن حصول ممثلة النادي ردينا بنت سعود الشبيبية على المركز الثالث ونسبها لنادي أخر وفق النتائج المعلنة والمنشورة في وسائل الإعلام المختلفة مما وضع اللجنة الشبابية بالنادي أمام موقف محرج من هذا الخطاء والذي علل بأنه خطاء مطبعي في كل مرة مثلما حدث في إعلان نتائج جائزة وزارة الشؤون الرياضية مبادرون في يناير الماضي حيث أظهرت الإحصائيات بان النادي اشترك بمشاركة واحدة وفي الأساس تقدم بمشاركتين وبتأكيد من رئيس لجنة الجائزة إلا إن نسب الخطاء بأنه مطبعي والمستغرب بأن الأخطاء المطبعية لدى وزارة الشؤون الرياضية لا تظهر إلا مع نادي المضيبي .
ومن المواقف التي تطرق إليها الحبسي كذلك الإحصائيات التي أعلنت عنها اللجنة الرئيسية لجائزة وزارة الشؤون الرياضية مبادرون حيث أوضحت تلك الإحصائيات بأن بعض الأندية لديها أكثر من ( ٣ ) مبادرات وهو عكس ما حاء في دليل الحائزة واشتراطاته وعند السؤال عن ذلك جاء الرد بأن هذه الإحصائيات التي وصلت للنادي وهنا الاستغراب عند الإعلان عن النتائج على مستوى السلطنة لماذا تذكر احصائيات على مستوى كل نادي والمتابع يحتاج لإحصائيات نهائية وفق دليل الجائزة وهذا ما اعتبره الحبسي نوع من التخبط والعشوائية وإلا مبالاة .
وذكر ورئيس اللجنة الشبابية بالمضيبي كذلك إن الموقف المحرج للنادي والذي وضعته اللجنة المشرفة على مسابقة الأندية للابداع الشبابي في نسختها الثانية هو من خلال تعديل في دليل المسابقة من خلال إدخال نسبة التصويت في مجال التصوير الضوئي وهو ما لم يكن معلن عنه سابقا عند تدشين البرنامج وهذا وضع اللجنة الشبابية بالنادي في احراج امام المشاركين للاسف الشديد وغيرها من المواقف التي أكد الحبسي بأنها تحتاج لمراجعة وترتيب أمورها من القائمين على تلك اللجان الرئيسية لمسابقات وبرامج الوزارة .
وطالب حمد بن عامر الحبسي عضو مجلس إدارة نادي المضيبي الرياضي ورئيس اللجنة الشبابية بالنادي الوزارة بضرورة تأهيل وصقل مهارات المشرفين على البرامج في دوائر المحافظات والوزارة حتى تتحقق الأهداف من هذه المسابقات وضرورة وضع اللجان الشبابية والنادي في الصورة عند التخطيط لنجاح المسابقات والبرامج المنفذة باعتبارها شريكا أساسيا في تطبيق وتنفيذ خطط وبرامج الوزارة مشيرا إلى أن ما يحدث من أخطاء وهفوات متكررة وبديهية قد تحدث فجوة في المستقبل بين الوزارة والأندية من جهة وبين الأندية وشبابها من جهة أخرى .

إلى الأعلى