الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الثلاثاء القادم .. جمعية الفنون التشكيلية تنظم “ميدان الثقافة والفن” احتفاء بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية
الثلاثاء القادم .. جمعية الفنون التشكيلية تنظم “ميدان الثقافة والفن” احتفاء بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية

الثلاثاء القادم .. جمعية الفنون التشكيلية تنظم “ميدان الثقافة والفن” احتفاء بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية

بحيث يكون مزارا يحتضن أعمالا فنية تعكس التراث والتاريخ العماني

نزوى ـ سالم بن عبدالله السالمي:
ضمن الاحتفال بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية 2015م تنظم الجمعية العمانية للفنون التشكيلية فعالية بعنوان “ميدان الثقافة والفن” الذي تدشنه وزارة التراث والثقافة في الرابع عشر من الشهر الجاري بولاية نزوى ويشارك في هذه الفعاليات العديد من المؤسسات الرسمية والجامعات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني بأنواعها وتشارك الجمعية بمجموعة من الفنانين التشكيليين من بينهم الدكتورة حنان الشحية وافتخار البدوية ونبيلة دشتي وزهرة الغطريفية وسعود الحنيني وأنور سونيا وسعيد العلوي وسالم السلامي والخطاط محمد الفارسي وأيوب ملنج البلوشي وخلود الشعيبي وخليل الكلباني وعدنان الرئيسي وعبدالمجيد بن كاروه البلوشي.
وأوضح الدكتور عبدالكريم بن جواد مستشار وزير التراث والثقافة للبحوث والدراسات المشرف على اللجنة الفنية لفعاليات نزوى عاصمة الثقافة الإسلامية أن مشاركة الجمعية بميدان الثقافة والفن ضمن فعاليات عاصمة الثقافة الإسلامية ستضفي الإثراء والتميز للفعاليات التي تشرف عليها الوزارة خلال العام بمشاركة الفن التشكيلي العماني والنحت.
من جانبها قالت مريم بنت محمد الزدجالية مديرة الجمعية العمانية للفنون التشكيلية: إن المشاركة تأتي لإتاحة الفرصة لإبراز دور الجمعية في هذا الحدث الثقافي الإسلامي الهام ، حيث تسعى الجمعية دائما للمشاركة في المحافل المحلية والخارجية وذلك لأهمية الفن التشكيلي ولما وصل اليه ، وأضافت: إن الميدان الذي سيكون بمثابة مزار سيحتضن مجموعة من الأعمال الفنية التي تحوي في تفاصيلها مفردات من التراث والتاريخ العماني العريق وكذلك إنتاج أعمال فنية تحاكي المشغولات التراثية والمجسمات الأثرية والمنتجات الحرفية ذات الطابع الفني الأصيل ملامسة ريشة الفنان وإخراج جماليات الفن التشكيلي العماني ممزوجا بالأصالة والهوية.
تجدر الإشارة بأن موقع الاحتفال بهذه الفعالية سيكون وسط مركز الولاية القريب من قلعة نزوى التاريخية ووسط أسواقها التقليدية حيث يتم الآن تجهيز الموقع من خلال إجراء بعض اللمسات الجمالية المتعلقة بالتراث والفنون من خلال وضع بعض تشكيلات المفردات الأثرية والتاريخية.

إلى الأعلى