الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / تربوية الشورى تناقش وضع المدارس الخاصة بالسلطنة
تربوية الشورى تناقش وضع المدارس الخاصة بالسلطنة

تربوية الشورى تناقش وضع المدارس الخاصة بالسلطنة

97465 طالبا وطالبة يتلقون تعليمهم في 486 مدرسة

ناقشت لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي بمجلس الشورى صباح امس موضوع دراستها (أوضاع المدارس الخاصة في السلطنة ) وذلك من خلال استضافتها لسعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج وبعض المختصين من الوزارة، للتعرف عن قرب على جهود الوزارة حول متابعة وتنظيم قطاع المدارس الخاصة بالسلطنة.
ترأس اللقاء سعادة محمد بن راشد القنوبي رئيس اللجنة وبحضور أصحاب السعادة أعضاء اللجنة وموظفيها، الذي رحب بسعادة الدكتور وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج مثمنا الجهود التي يقوم بها سعادته في سبيل النهوض والارتقاء بالتعليم في السلطنة.
وخلال اللقاء قدمت فاطمة بنت عبدالعباس نوراني المديرة العامة للمدارس الخاصة بوزارة التربية والتعليم عرضا مرئيا حول عدة محاور أهمها المديرية العامة للمدارس الخاصة ومهام المديرية والرؤية والرسالة التي تقدمها المديرية، وموضوع التنوع في أنواع التعليم والتنوع في البرامج التعليمية والتحديات التي تواجه المدارس.
كما قدم العرض جملة من مهام المديرية أبرزها اقتراح السياسات والخطط والاستراتيجيات المستقبلية لأعمال المديرية فيما يتوافق مع أهداف التعليم في السلطنة، ومتابعة المدارس الخاصة للتأكد من التزامها بتطبيق لوائح الوزارة واتخاذ الاجراءات اللازمة في ضوء نتائج المتابعة وفقا لأحكام اللائحة، إضافة إلى مهمة اتخاذ الإجراءات اللازمة لتعيين الهيئة الادارية والتدريسية بالمدارس الخاصة، وغيرها من المهام التي جاءت في العرض.
كذلك قدم العرض مجموعة من أهم التحديات التي تواجه المدارس الخاصة وجاء على رأسها تمويل رأس المال وموضوع المباني المدرسية وتهيئتها ، ومسألة الحافلات المدرسية ، والموضوعات المتعلقة بالهيئة التدريسية وكفاءتها والميزات التي تقدم لهم.
كما تناول اللقاء مناقشة العديد من الموضوعات التي تخص شأن المدارس الخاصة بالسلطنة من حيث عدد المدارس الخاصة التي بلغت 486 مدرسة خاصة بعدد المنتسبين الذي بلغ 97465 طالبا وطالبة ، إضافة إلى مناقشة موضوع تقييم التعليم الخاص في السلطنة ومدى مساهمته في العملية التربوية ، والتحديات والصعوبات التي تواجه هذه المدارس والتي تؤدي في بعض الاحيان إلى إغلاقها، كما قدم أصحاب السعادة أعضاء اللجنة جملة من المقترحات والحلول التي تصب في صالح الارتقاء بهذا القطاع الحيوي.
الجدير بالذكر بأن لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي بمجلس الشورى سوف تقوم بزيارة المديرية العامة للمناهج في وقت لاحق وذلك في إطار دراستها لموضوع تقييم سياسات وبناء المناهج التعليمية في السلطنة.

إلى الأعلى