الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / المعارضة السورية تبلور وثيقة مشتركة في موسكو وتطمح لـ(جنيف 3)

المعارضة السورية تبلور وثيقة مشتركة في موسكو وتطمح لـ(جنيف 3)

موسكو ـ عواصم ـ الوطن ـ وكالات:
بلور ممثلو المعارضة السورية المشاركون في الاجتماعات التشاورية التي تجرى في موسكو حاليًّا، وثيقة مشتركة لطرحها على الوفد الحكومي، معبرين عن أملهم في عقد مؤتمر جنيف 3.
وأعلن سمير العيطة الذي يمثل “المنتدى الديمقراطي” المعارض في المشاورات أن الوثيقة المتفق عليها تحتوي على عناصر مختلفة، منها قضايا سياسية وإنسانية.
وفي تصريح صحفي أمس أشار العيطة إلى أن بلورة الوثيقة تعتبر “تقدما كبيرا”، مضيفا أن المعارضة تنتظر من لقائها مع الوفد الحكومي وضع آلية لتنفيذ الالتزامات التي أخذها الطرفان على كاهلهما أثناء الجولة الأولى من مشاورات موسكو، إضافة إلى التزامات جديدة محتملة قد تسفر عنها الجولة الراهنة.
من جانبه قال عارف دليلة، نائب المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية المعارضة إن تسوية الجوانب السياسية من الأزمة السورية تتطلب عقد مؤتمر “جنيف 3″.
واعتبر دليلة أن الأهم في المرحلة الحالية هو وقف الصراع المسلح ومحاولة إعادة البلاد إلى حياتها الطبيعية، والإفراج عن سجناء وضمان أمن المواطنين، مشيرا إلى أهمية ذلك لبناء نظام ديمقراطي جديد ودولة القانون.
إلى ذلك طالب مجلس الأمن الدولي بالسماح للمنظمات الإنسانية بإدخال مساعدات إلى مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق، فيما روى سكانه الذين تمكنوا من النزوح حالة الرعب التي عاشوها منذ اقتحام داعش للمخيم الأسبوع الماضي.
وفي بيروت أعلنت قيادة الجيش اللبناني أن قوة من الجيش نفذت فجر أمس عملية نوعية وخاطفة ضد مجموعات إرهابية كانت تقوم بتحضيرات قتالية على جبل المخيرمة في أعالي جرود رأس بعلبك وأوقعت في صفوف “الإرهابيين” ثلاثة قتلى وأربعة جرحى.
وقال بيان صادر عن قيادة الجيش اللبناني إنه “إثر توافر معلومات عن قيام مجموعات إرهابية بتحضيرات قتالية ولوجيستية على جبل المخيرمة والمرتفع 1564 في أعالي جرود رأس بعلبك، نفذت قوة من الجيش فجر أمس، عملية إغارة نوعية وخاطفة ضد المجموعات المذكورة، حيث اشتبكت معها بمختلف أنواع الأسلحة، وأوقعت في صفوف الإرهابيين ثلاثة قتلى وأربعة جرحى”.
وأضاف البيان أن الجيش كبد “الإرهابيين خسائر جسيمة في الأسلحة والعتاد بينها تدمير مدفعين وعدد من الرشاشات الثقيلة والآليات. وقد عادت قوى الجيش إلى مراكزها من دون تسجيل أي إصابات في صفوفها”. وأوضح بيان الجيش أن هذه العملية تأتي “في إطار العمليات العسكرية الوقائية التي تنفذها وحدات الجيش للقضاء على تجمعات الإرهابيين، ومنعهم من التسلل لاستهداف مراكز الجيش والاعتداء على المواطنين”.
وكانت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية الرسمية ذكرت في وقت سابق أمس أن الفوج المجوقل في الجيش اللبناني نفذ فجرا، عملية عسكرية مباغتة على موقع تلة المخيرمة في جرود رأس بعلبك في السلسلة الشرقية في البقاع الشمالي، حيث تمكن من قتل من فيها بعد سيطرته على الموقع.

إلى الأعلى