الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / إسماعيل الرواحي وخولة العيسرية الأول عربيا في مسابقة فن الخطابة والتحدث بالفصحى بمصر
إسماعيل الرواحي وخولة العيسرية الأول عربيا في مسابقة فن الخطابة والتحدث بالفصحى بمصر

إسماعيل الرواحي وخولة العيسرية الأول عربيا في مسابقة فن الخطابة والتحدث بالفصحى بمصر

تم تكريمهما أمس من قبل “التربية والتعليم”

مسقط ـ الوطن:
كرمت وزارة التربية والتعليم أمس الفائزين بالمركز الأول في مسابقة فن الخطابة والتحدث بالفصحى على مستوى دول الوطن العربي، والتي أقيمت بجمهورية مصر العربية تحت رعاية سعادة الشيخ محمد بن حمدان التوبي مستشار وزارة التربية والتعليم وبحضور أصحاب السعادة الوكلاء وذلك بمبنى عام ديوان وزارة التربية والتعليم. وقد حصل اسماعيل بن محمد بن حمود الرواحي على المركز الأول عربيا مستوى الصف الثاني عشر كما حصلت خوله بنت عبدالله بن عامر العيسرية على المركز الأول عربيا في مستوى الصف العاشر، وجاءت مشاركتهما بعد تأهلهما في المسابقة التي أقامتها وزارة التربية والتعليم على مستوى المحافظات التعليمية ليتأهلا للمشاركة على مستوى دول الوطن العربي. جدير بالذكر أنه تم تكريمهما على مستوى جامعة الدول العربية تحت رعاية الأمين العام للجامعة الدكتور نبيل العربي وبحضور الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم بمصر وقالت ريا بنت عامر بن هلال الجابرية أخصائية نشاط ثقافي بوزارة التربية والتعليم، والمشرفة على المسابقة: تسعى وزارة التربية على إدراج مسابقة فن الخطابة والتحدث بالفصحى سنويا لإيجاد مصادر تربوية وتعليمية تساند المناهج الدراسية وإثرائها، ربط الطالب العماني بمفردات لغته الجميلة وتطبيق هذه اللغة في الحياة اليومية للتعبير عن المشاعر والآراء البناءة من ناحية ومن ناحية أخرى صقل مهاراته في جوانب الإلقاء والخطابة ، وأضافت: ” تهدف المسابقة إلى الرقي بمستوى التحدث باللغة العربية الفصحى لدى الطالب وتنمية قدراته التعبيرية والتحاورية للتعبير عن أفكاره وآرائه، وتطبيق الطالب لقواعد النحو بشكل سليم أثناء الحديث والنقاش وهو في الوقت ذاته ربط المادة بالنشاط وتحويل النظريات والقواعد إلى تطبيق وممارسة. كما تهدف أيضا إلى بناء شخصية قادرة على الإقناع والتفسير والتأثير، وتأكيد روح الأسرة الواحدة لدى أبناء المجتمع العماني والمجتمع العربي من خلال الالتقاء ببعضهم تحت مظلة الحياة”.
وعبر إسماعيل بن حمد الرواحي عن فخره بهذا الإنجاز فقال:” المسابقة هي بداية جديدة لي في تأليف الدواوين الشعرية، وهي بداية صفحة جديدة بيني وبين اللغة العربية، وقد عرفت اللغة العربية بمعناها الحقيقي في هذه المسابقة، فهذه المسابقة أبدت معاني اللغة، أبدت ماذا تمثل في وطننا العربي، وأبدت ماذا تمثل للعربي نفسه، وقد احتضنت الكثير من المعاني التي كنت أغفل عنها في اللغة العربية، وأهدي هذا الفوز لوطني العزيز وللمقام السامي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم”.
أما خولة بنت عبدالله العيسرية فقد قالت :” بداية أشكر الله تعالى أن وفقنا في هذا الفوز ولي الشرف أن يقرن اسمي بعمان في هذه المسابقة، وموهبتي جاءت منذ أن كنت في الصف الرابع ولكنها لم تظهر كثيرا بل كانت فقط في حدود المدرسة، وعندما دخلت هذه المسابقة بدأ اسمي ينتشر شيئا فشيئا على مستوى، الولاية ثم المحافظة، ثم على مستوى السلطنة، إلى أن تأهلت ومثلت السلطنة في هذا المحفل العربي، وفزت هناك ولله الحمد، وهذه المسابقة كان لها عظيم الأثر في أن يعرف الناس من هي خولة، وهذا بفضل الله وبحمده”.

إلى الأعلى