الإثنين 22 مايو 2017 م - ٢٥ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / إيران لن توقع اتفاقا نوويا نهائيا قبل رفع كامل العقوبات
إيران لن توقع اتفاقا نوويا نهائيا قبل رفع كامل العقوبات

إيران لن توقع اتفاقا نوويا نهائيا قبل رفع كامل العقوبات

طهران – وكالات : قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني أمس ، إن طهران لن توقع اتفاقا نوويا نهائيا إلا بعد رفع كامل العقوبات عنها. فيما اكد المرشد الأعلى الإيراني، آية الله علي خامنئي إن ما تم الاتفاق عليه مع الدول الكبرى بشأن البرنامج النووي غير ملزم.
وقال روحاني في خطاب بمناسبة يوم التكنولوجيا النووية بثه التلفزيون الرسمي مباشرة ” لن نوقع اي اتفاق اذا لم تلغ كل العقوبات في يوم دخوله حيز التطبيق”.
وشدد روحاني على أن “الشعب الإيراني سيستمر في مسيرة التطور ولن يتراجع عن تقنيته النووية السلمية”. مشيرا إلى أن الرئيس الأميركي، باراك أوباما اعترف بأن الشعب الإيراني لن يركع أمام الضغوط، معتبرا أن نتيجة المفاوضات مع مجموعة 5 +1 انتصار في التمسك بحق طهران بنشاطها النووي السلمي. من جانب آخر، بحث الرئيس الأميركي، باراك أوباما مع رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الكونجرس الأميركي بوب كروكر اتفاق الإطار بشأن ملف إيران النووي. وأعلن المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش أرنست في مؤتمر صحفي أن الرئيس الأميركي استعرض مع النائب الجمهوري بنود الاتفاق الذي سيمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية. وأشار أرنست إلى أن الجانبين بحثا الخلافات بين الكونجرس وإدارة أوباما بشأن التعامل مع برنامج طهران النووي. اتصال الرئيس الأميركي بأحد أبرز الأعضاء الجمهوريين في الكونجرس، يأتي بعد تصريحات لكروكر أكد فيها أن لجنته ستصوت الأسبوع المقبل على مشروع قرار يدعو فيه أعضاء الكونغرس إلى المصادقة على اتفاق الإطار مع إيران. وأكد أوباما خلال الاتصال أن اتفاق الإطار يعد السبيل الأفضل لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي. وكانت إيران ومجموعة 5 1 التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وهي روسيا والولايات المتحدة والصين وبريطانيا وفرنسا إضافة إلى ألمانيا توصلتا إلى اتفاق إطار يفرض قيودا على تخصيب اليورانيوم مقابل رفع العقوبات عن إيران. ويحدد الاتفاق الاطار الذي يقع في اربع صفحات معايير حول النقاط الاساسية في المفاوضات وهي تخصيب اليورانيوم وعمليات المراقبة والتفتيش والعقوبات ومدة الاتفاق. لكن الجدول الزمني لرفع العقوبات هو احدى نقاط الخلاف بين الجانبين. فالدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة تريد رفعا تدريجيا للعقوبات مع تقدم التحقق من تنفيذ إيران لالتزاماتها من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
الى ذلك ، أضاف المرشد الأعلى الإيراني، آية الله علي خامنئي أنه لا يؤيد ولا يرفض الاتفاق لكنه طالب برفع كل العقوبات المفروضة على إيران فور التوصل لاتفاق نهائي. وأوضح في كلمة له أن تفاصيل الاتفاق ستكون حاسمة وأن نشر تقرير أميركي يبين النقاط التي تتعارض مع الرؤية الإيرانية للاتفاق ويوضح النوايا الأميركية “الشيطانية” حسب تعبيره. وأشار إلى أن الاتفاق الإطاري الموقع بين إيران والقوى الكبرى فى لوزان، لا يضمن التوقيع على اتفاق نهائي بشأن هذا الملف في يونيو.
الى ذلك كشف الرئيس الايراني عن عدد من “الإنجازات النووية” الجديدة تتضمن “أول مجمع وقود نووي افتراضي محلي الصنع ، بالإضافة إلى ثلاثة منتجات من الأدوية المشعة الجديدة ومنتج واحد في مجال البيئة”. وأوضحت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) أن الإنجازات التي أزاح روحاني الستار عنها تتضمن “أول مجمع وقود نووي افتراضي محلي الصنع ، بالإضافة إلى ثلاثة منتجات من الأدوية المشعة الجديدة ومنتج واحد في مجال البيئة”.

إلى الأعلى