الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / خامنئي: (الإطاري) لا يضمن التوصل لاتفاق نهائي

خامنئي: (الإطاري) لا يضمن التوصل لاتفاق نهائي

طهران ـ وكالات: اعتبر المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي أمس أن ليس هناك ما يضمن التوصل إلى اتفاق نهائي مع القوى الكبرى حول برنامج بلاده النووي. وتحدث خامنئي الذي يملك الكلمة الفصل حول المواضيع الاستراتيجية وضمنها النووي للمرة الأولى منذ التوصل إلى الاتفاق الإطار في الثاني من إبريل في لوزان على “المعايير الأساسية” لاتفاق نهائي وشامل مع مجموعة 5+1 التي تضم الولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا. وقال خامنئي في خطاب له إن “ما تم التوصل إليه حتى الآن لا يضمن لا الاتفاق بحد ذاته، ولا مضمونه، ولا مواصلة المفاوضات حتى النهاية”. وأضاف أن “كل شيء موجود في التفاصيل، ربما تكون الجهة الأخرى، تريد إغراق بلادنا في التفاصيل”، مؤكدا أن بلاده لا تسعى إلى صنع أسلحة نووية، كما يشتبه الغرب وإسرائيل.
وبعد أسبوع من المحادثات المكثفة، أعلنت إيران والقوى الكبرى القيام “بخطوة حاسمة” من أجل تسوية نهائية، من خلال بيان مشترك حول النقاط الرئيسية في التفاوض. ولكن قضايا عدة، مثل توقيت رفع العقوبات، لم يتم حلها بعد. من جهته قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في خطاب لمناسبة يوم التكنولوجيا النووية أمس “لن نوقع أي اتفاق إذا لم تلغ كل العقوبات في يوم دخوله حيز التطبيق”. فيما قال المرشد الأعلى إنه لم يتخذ أي موقف حتى الآن لأن “ليس هناك ما يتطلب اتخاذ موقف بشأنه”. وأضاف متكلما عن نفسه بصفة الآخر “يقولون لماذا لا يأخذ هذا الشخص موقفا؟ لا يوجد داع لاتخاذ موقف، أنا لست مع ولا ضد”، مؤكدا “لطالما دعمت ولا أزال أدعم فريق المفاوضين الإيرانيين”. وأضاف “أرحب بأي اتفاق يحمي مصالح الأمة وعظمتها، لكن عدم وجود اتفاق يشرف أكثر من اتفاق يلحق الضرر بمصالح وعظمة الأمة”. وأكد خامنئي أن الصناعة النووية “ضرورة” ليتاح لإيران أن تتطور مشددا على أن طهران لا تسعى لامتلاك سلاح نووي. وقال “الصناعة النووية ضرورة لإنتاج الطاقة وتحلية مياه البحر، وفي مجال الأدوية والزراعة وقطاعات أخرى”.

إلى الأعلى