الجمعة 15 ديسمبر 2017 م - ٢٦ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / نمـور صـلالـة أمـام فـرصـة ذهبيـة لاعتـلاء عـرش الصـدارة ..
نمـور صـلالـة أمـام فـرصـة ذهبيـة لاعتـلاء عـرش الصـدارة ..

نمـور صـلالـة أمـام فـرصـة ذهبيـة لاعتـلاء عـرش الصـدارة ..

يـواصـل قطـار دوري الـدرجـة الأولـى مشـوار مـا تبقـى مـن رحلتـه الثـالـثة والعشـرون والتـي ستتـوقـف عنـد ثـلاثـة محطـات مهمـة، تبـدأ بـرحـلة نـادي الكـامل والوافـي الطـامـع بالثبـات بالمنطقـة الدافئـة، وتستمـر الرحـلة مـروراً بنـادي مربـاط المتمسـك بحظـوظـه بالبقـاء بالدرجـة الأولـى، وسيكـون خـط نهايـة مشـوار الرحـلة الثـالثـة والعشـرون مـن عمـر الدوري بلقـاء مهـم يتطـلع عبـره نـادي صـلالـة التـألق عـلى حسـاب ضيفـه نـادي المضيبـي حتـى يحظـى بفـرصـة لاعتـلاء عـرش الصـدارة.

تحسيـن الترتيــب

يستضيـف نـادي الكامـل والوافـي ضيفـه أهـلي سـداب متطلعـاً بالتمسـك بمـركـزه الحـالي بالمنطقـة الدافئـة وهـو الثامـن حتـى يستمـر ببقـائـه بالـدرجـة الأولـى، ورغـم تفـوق خصمـه أهـلي سـداب عليـه بفـارق ثلاثـة نقـاط إلا أن الكـامـل والوافـي سيسعـى لإستغـلال الـروح الإنهـزاميـة المحيطـة بلاعبـي أهلـي سداب وذلـك بسـبب عـدم دفـع الإدارة لـرواتـب اللاعبـين منـذ ستـة أشهـر تقـريـباً، بالإضـافـة إلـى ذلـك سيلجـأ الكـامـل والوافـي بالإستفـادة مـن عامـل الإرهـاق الذي يحيـط بأهلـي سـداب وذلـك عقـب لعبهـم مبـاراة بـدور الثمـانيـة ببطـولـة الكـأس الغـاليـة منـذ 72 ساعـة والتـي خـرج منهـا أهـلي سـداب متعـادلاً مـع خصمـه نـادي السيـب بهـدف لكـلا الطرفيـن مسجـلاً خـروجـه النهـائـي مـن بطـولـة الكـأس الغاليـة ولاسيمـا وأن نتيجـة الذهـاب لـم تكـن لصـالحـه وإنتهـت بهـدفيـن لهـدف لنـادي السيـب.
ورغـم تـواجـد أهـلي سـداب بالمنطقـة الدافئـة وبمـوقـع جيـد وهـو المـركـز السـابـع، إلا أن استمـرار الوضـع بالفـريـق بهـذه الظـروف السلبيـة ستـؤدي لمعـانـاة الفـريق بالبطـولات التـي يشـارك فيهـا مستقبـلاً.
ومـن المؤكـد أن تكـون مبـاراة الفريقيـن متكـافئـة، ويغلبهـا طـابـع الحـذر والحـرص بعـدم استقبـال أهـداف لشبـاك مـرمـى الطرفيـن.

التذكــرة الثـالثــة

فـي مواجهـة يتطـلع عبـرهـا نـادي نـزوى بالتـوغـل فـي صفـوف المقـدمـة، وذلـك مـن خـلال إستغـلال نقطـة ضعـف خصمـه نـادي مـربـاط والـذي يعـانـي فـي المـراكـز الأخيـرة بسـلم تـرتيـب الـدوري.
وبالطبـع فـإن فرصـة تقـدم نـادي نـزوى للمـركـز الثـالـث وحجـز تذكـرة التـأهـل الثـالـثـة أصبحـت متـاحـة لـه ولاسيمـا بعـد تعـادل نـادي الرستـاق الذي يتقـدمه بمـركـز فـي مواجهتـه أمـام نـادي مسقـط، حيـث يمـلك نـادي نـزوى بحسـابـه حاليـاً 36 نقطـة، بينمـا يصـل مجمـوع حسـاب رصيـد نـادي الرستـاق 38 نقطـة بعـد التعـادل.
فـي المقـابـل فـإن عفـاريـت مربـاط طـامـع بالعـودة لديـاره بالعلامـة الكامـلة، ولاسيمـا وأن فـوزه بالجـولـة المـاضيـة عـلى حسـاب نـادي الطليعـة قـد فتـح الشهيـة للعفـاريـت بضـرورة التمسـك بحظـوظ بقـائـه بالـدرجـة الأولـى وخاصـة بعـدمـا كـان يـلازم المركـز الأخيـر لعـدة جـولات، ليتقـدم حاليـاً بالمـركـز الثـانـي عشـر برصيـد 16 نقطـة.
ومـن المتوقـع أن يكـون لقـاء الطرفيـن معـركـة حاسمـة ومثيـرة الأحـداث، وسـط رغبـاتهمـا بجنـي ثمـار هـذه الجـولـة قبـل إغـلاق مـلف دوري الـدرجـة الأولـى.

فرصـــة الصـدارة

بعـد الفـوز الكبيـر الذي حققـه نمـور صـلالـة بالجـولـة المـاضيـة عـلى حسـاب أهلـي سـداب وفـوزهـم بخمـسـة أهـداف مقـابـل ثلاثـة، يـدخـل نـادي صـلالـة أجـواء لقـائـه أمـام نـادي المضيبـي بمعنـويـات عاليـة، وآمـال طامعـة بإحتـلال عـرش الصـدارة والسيطـرة عليـه ولاسيمـا وأن تعـادل نـادي مسقـط مـع الرستـاق بهـذه الجـولـة والذي كـان يحتـل الصـدارة بفـارق الأهـداف قـد فتـح المجـال أمـام نمـور صـلالـة للتقـدم عليـه بعـدمـا تجمـد رصيـده بمجمـوع 43 نقطـة عقـب التعـادل.
بالإضـافـة إلـى ذلـك فـإن نـادي صـلالـة سيلـعب لقـائـه أمـام خصمـه نـادي المضيبـي بـأريحيـة تـامـة مستغـلاً عامـلي الأرض والجمهـور والجـرعـة المعنـويـة العاليـة التـي يتحـلى بهـا لاعبـي الفـريق ليخطـف أهـم ثـلاثـة نقـاط بمسيـرتـه فـي الـدوري والـتي تضمـن إعتـلائـه لعرش الصـدارة بفـارق نقطتيـن عـن أقـرب منـافـس لـه.
مـن جهـة أخـرى، وبعـد خـروجـه مـن الـدور الثامـن ببطـولـة الكـأس الغـاليـة، يسعـى نـادي المضيبـي أن يعـوض خـروجـه بنتيجـة تـرفـع مـن معنـويـات الفـريـق والـذي يحتـل حاليـاً المرتبـة السـادسـة برصيـد 27 نقطـة مشـاطـرة مـع أهـلي سـداب.
ومـن المرجـح أن يـدخـل نـادي صـلالـة أجـواء هـذا اللقـاء برغبـة هجـوميـة، حتـى يضمـن صـدارة المجمـوعـة، بينمـا سيحـاول نـادي المضيبـي أن يحـذر لـدغـة خصمـه المبكـرة ليضمـن عـدم زعـزعـة معنـويـات اللاعبـين وانهـزاميتهـم منـذ الدقـائـق الأولـى مـن المبـاراة.

إلى الأعلى