الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / افتتاح المؤتمر الوطني الأول للدرن بشمال الباطنة
افتتاح المؤتمر الوطني الأول للدرن بشمال الباطنة

افتتاح المؤتمر الوطني الأول للدرن بشمال الباطنة

أقامت المديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة شمال الباطنة المؤتمر الوطني الأول للدرن بمناسبة اليوم العالمي والذي يصادف بتاريخ 24مارس من كل عام وذلك بقاعة المحاضرات بالكلية البحرية بصحار تحت رعاية سالم بن حسن باعلوي مدير عام الخدمات الصحية لمحافظة شمال الباطنة وبحضور الدكتور محمد رضا اللواتيا مدير البرنامج الوطني للدرن ومدراء الدوائر ورؤساء الأقسام وقسم مكافحة العدوى بالمحافظة .
في بداية المؤتمر ألقت رحمة بنت عبدالرحمن الزدجالية مديرة دائرة التمريض والقبالة بالمديرية العامة للخدمات الصحية لمحافظة شمال الباطنة كلمة أشارت فيها بأن الهدف من فعاليات اليوم العالمي للدرن زيادة الوعي والتثقيف الصحي لأفراد المجتمع في جميع المجالات والأعمار عن مرض الدرن وخطورته على الفرد والمجتمع وذلك لتوحيد الجهود للتخلص منه حسب أنظمه الوزارة ، وأعربت الزدجالية بأن هذه المناسبة تأتي ضمن اهتمامات وزارة الصحة بالسلطنة ودائرة الشؤون الصحية بمحافظة شمال الباطنة بأعمال البرنامج الوطني لمكافحة الدرن ، مشيرة إلى أن شمال الباطنه بها 69 حالة مسجلة في عام 2014م ، وأن هناك تحسناً واضحا في مكافحة الدرن في شمال الباطنة بشكل ملحوظ خلال العامين 2013 و2014م تمثل في ارتفاع معدل الشفاء وانخفاض معدل الوفيات وحصر المخالطين والاستقصاء الوبائي بالمراكز الصحية ومركز الأمراض المعدية .
وأوضحت رحمة الزدجالية بأن الدرن هو مرض معد ينتقل عن طريق الهواء ويصيب غالبا الرئتين وقد يسبب الوفاة إذا لم تتم معالجته والبرنامج هو برنامج علاجي وقائي يعتمد على الاكتشاف المبكر للحالات وإعطائها المعالجة المعيارية الصحيحة ويعد الدرن من الأمراض القديمة ويعرف بأنه أحد أكبر أسباب الوفاة حيث إنه قتل ما يقارب المليار شخص في القرنين الماضيين، وتشير الإحصائيات بأنه يصيب ما يقارب الثمانية ملايين شخص كل عام حول العالم ، ويتسبب في وفاة ثلاثة ملايين شخص ، أما على المستوى المحلي فيقدر أن حالات الإصابة بالدرن بين سكان شمال الباطنه من العمانيين والوافدين 40 حالة في الرجال و29 حالة في النساء.
وتضمن برنامج المؤتمر العديد من المحاضرات تناولت برنامج الدرن في السلطنة وفي شمال الباطنة كما تم التطرق حول مقاومة الأدوية المتعددة للدرن ومرض السل عند الأطفال والتعرف على برتوكول علاج الدرن عند الكبار والفحوصات المخبرية للدرن .
كما قام راعي المؤتمر بافتتاح المعرض المصاحب للمؤتمر والذي ضم اللوحات التوعوية والمجسمات والصور التوضيحية عن مرض الدرن والدور الذي يقوم به قسم مكافحة العدوى بشمال الباطنة ، وفي ختام المؤتمر قام راعي الحفل بتوزيع شهادات التقدير للمحاضرين والمنظمين للمؤتمر .

إلى الأعلى