الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / وجدانيات : نجم

وجدانيات : نجم

كبارق النجم أبيت الليلة أسهرك، وأجوب حماك خيمة خيمة، ورواقاً رواقاً، تقتادني إليك لهفة، وتكتبني نشوةٌ، ويخلقني من جديد كرم ضيافتك وهو يبسط لي الأرض ، ويفسح لي المجلس..
قلت في نفسي: سأبيت الليلة منجماً أختبر وقتي بين نحسه وسعده، وأنا من كلفتني الأيام معك دفع أبهض الأثمان في سبيل أن يكون حظي معك سعداً، مهما جاب النحس أطراف الدنيا، وجوهرها. وظللت بين النحس والسعد أعد الدقائق علها تجعل من المستحيل ممكناً فتأتي بك على الهزيع الآخر من الليل..ومع ذلك ربما أتى الهزيع وذهب ولم يأت منك إلا رسول النحس مبشرا، ومنفراً.
وقد يطلع النجم على مشارف الصبح المنفلق، وأودع غاسق الليل توديع مكتئب حيران يرى الليل مظلوماً والصبح ظالماً، ويلتفت إلى قلبه متهماً، وإلى نحس الأيام متسائلاً، وإلى طيفك الكاذب متفرساً، وإلى الدنيا النائمة في مخدع الراحات معاتباً. ولربما مرت دقائق ما قبل الصبح تناشدها روحي بقاءً عل في آخر الرمق منها بشرى مجيئك، وسعد طلعتك يا أسعد من رأت عيني حظاً، وأتعب من عرف قلبي حبيباً.

عتيق بن راشد الفلاسي
ateeeq_65@hotmail.com

إلى الأعلى