الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / رؤوس أحلام : عريش

رؤوس أحلام : عريش

بيتٌ
ما كانَ يتسعُ
سوى لنجمتينِ اثنتين
ما كان يتسِّعُ لسوانا
نحنُ اللذين َكنا صغاراً
أنقياء كمياهِ ينبوعه
أبرياء كعصافيرِ شبابيكهِ
بيتٌ
ذاكَ الوطن الغافي في دمي
ودمكَ
ودم أمي وأبي
ذاكَ
الذي لي فيهِ ابن جيرانٍ بائس
ونَحيلْ….
ودراويش مرّوا بأساطير أندلسٍ
كدتُ أراني اليوم يا صاحبي
وأرى الفجر بكاملِ هيئتهِ
وأشمّ رائحة الدّفتر القديم
والقرية الرمادية والمِقبرة
وكدتُ أراك
ولم يكنْ بيني وبينكَ
سوى فاصلٌ ومتكأ
****

خَيط
أفسحوا المكان َلشهرزاد
التي تبحثُ في كل مساءٍ
عن عروس خُرافة
عن أرض سمُائها نَخيلْ
أفسحوا المكان للعرَّافة العجوزْ
التي يُشبهُ عقدها
خيطُ زعفران
هي من توهمُ الروح دوماً
بأن ثمَّة شمساً للحقيقة
ووردة في السور
بليدة لكننا الأكثر بلاهة منها
فهي تُحدثنا بلغة لا أبجدية لها
ونُصّدقها كثيراً
بأن الصُبح سيصحو في أيادينا
نعلم بأن الحكاية باطل وخطيئة
وأنها مغسولةٌ بالنذر والمكرِ
لكننا بكل بلاهة نجيءُ
لنكمل الحديث!!

سميرة الخروصية

إلى الأعلى