الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ديف كامبل المسؤول الأول للعمليات لـشركة بي بي عُمان لـ”الوطن الاقتصادي”: ـ 20 بئرا جديدة بحقل خزان خلال العام الجاري.. ومنصات حفر أخرى قريبا
ديف كامبل المسؤول الأول للعمليات لـشركة بي بي عُمان لـ”الوطن الاقتصادي”: ـ 20 بئرا جديدة بحقل خزان خلال العام الجاري.. ومنصات حفر أخرى قريبا

ديف كامبل المسؤول الأول للعمليات لـشركة بي بي عُمان لـ”الوطن الاقتصادي”: ـ 20 بئرا جديدة بحقل خزان خلال العام الجاري.. ومنصات حفر أخرى قريبا

ـ الانتهاء من حفر واستكمال وتحفيز أربع آبار تطوير بحقل خزان أكبر مشاريع الغاز غير التقليدية ذي المكامن الضيقة في منطقة الشرق الأوسط

ـ بدء العمل ببناء المحطة الرئيسية لعمليات الإنتاج وبناء الطرق والسكنات للعمال وشبكة ربط الإنتاج وجهود كبيرة تبذل في مجال التدريب والتشغيل

كتب ـ يوسف الحبسي:
قال ديف كامبل المسؤول الأول للعمليات لـشركة بي بي عُمان إن مشروع تطوير حقل خزان يشكل واحداً من أكبر مشاريع الغاز غير التقليدية ذي المكامن الضيقة في منطقة الشرق الأوسط، والمتوقع أن يكون مصدرا رئيسياً جديداً لإمدادات الغاز للسلطنة على مدى عقود عديدة”.
وقال كامبل في تصريح لـ”الوطن الاقتصادي”: المرحلة الأولى لتطوير مشروع حقل خزان تشمل حفر حوالي 300 بئر خلال الخمس عشرة سنة القادمة لرفع مستوى الإنتاج إلى نحو مليار قدم مكعب من الغاز يوميا و25,000 برميل يومياً من المكثفات، مما يعني تحقيق زيادة في الانتاج المحلي للسطلنة بحوالي الثلث، والذي بدوره سيعزز المخزون المحلي من الغاز والمكثفات.
وأشار المسؤول الأول للعمليات لـشركة بي بي عُمان أنه منذ توقيع الاتفاقية مع حكومة السلطنة وتحديدا في ديسمبر 2013 تم حفر واستكمال وتحفيز أربع آبار تطوير، وهذا العام سيتم حفر 20 بئرا، وهناك ست منصات حفرية تعمل حالياً، وستتم اضافة منصات حفر أخرى قريبا.
وأكد ان العمل بدأ ببناء المحطة الرئيسية لعمليات الإنتاج وبناء الطرق والسكنات للعمال وشبكة ربط الإنتاج.
وذكر ديف كامبل أن الأيدي العاملة الوطنية تشكل حاليا أكثر من 70%، ونعمل جاهدين لزيادة نسبة التعمين خلال السنوات القادمة على كل المستويات، فخلال سنة واحدة من توقيع عقد تطوير المشروع تمت زيادة عدد الأيدي الوطنية في الإدارة للمشروع الى أربعة عمانيين، بالإضافة إلى ذلك قامت الشركة بارسال بعض الموظفين العمانيين إلى مواقع عالمية لشركة بي بي لدورات تدريب قصيرة الآجل أو مهام تدريبة أطول، وفي 2014 تم افتتاح مركز تدريب فنيين على احدث مستوى لتزويد عشرات العمانيين بالمهارات اللازمة لتشغيل المعدات في الحقل، كذلك قمنا بإرسال اكثر من 30 عمانيا من مركز تدريب الفنيين في مهام دولية الى حقول نفط وغاز تشغلها بي بي في أنحاء العالم لاكتساب الخبرة المباشرة، إذ سيتم توظيف اكثر من 100 فني لدعم مشروع خزان.. وفيما يلي نص الحوار:

* تضع السلطنة آمالا كبيرة على مستقبل سلعة الغاز خاصة بعد التراجع الكبير الذي شهدته أسعار النفط والمتوقع أن يواصل الهبوط خلال الفترة المقبلة.. كيف تنظرون لمستقبل أسعار الغاز مع التراجع المستمر لأسعار النفط؟
** أسعار سعر النفط لم تؤثر في العمل بمشروع خزان، فالمشروع يسير حسب المخطط وحسب الجدول الزمني والميزانية المخصصة له، وتعمل شركة بي بي عمان مع شركائها كوزارة النفط والغاز ونفط عمان للاستكشاف والإنتاج ليكون المشروع أكثر كفاءة وتقليل التكلفة بما أمكن بدون التأثير على مستوى السلامة والجوده والإنتاج، وأسعار النفط والغاز مرتبطه عالميا على العرض والطلب.

ـ كونكم من الشركات العالمية الرائدة التي ترتبط بعلاقات متينة مع حكومة السلطنة على مدى سنوات طويلة من العمل الناجح.. هل لكم أن تطلعونا على مستقبل صناعة الغاز في السلطنة والعائد الاقتصادي المتوقع منه؟
** المرحلة الأولى لتطوير مشروع حقل خزان تشمل حفر حوالي 300 بئر خلال الخمس عشرة سنة القادمة لرفع مستوى الإنتاج إلى نحو مليار قدم مكعب من الغاز يوميا و25,000 برميل يومياً من المكثفات، مما يعني تحقيق زيادة في الانتاج المحلي العماني بحوالي الثلث، والذي بدوره سيعزز المخزون المحلي.
ويشكل مشروع تطوير حقل خزان واحداً من أكبر مشاريع الغاز غير التقليدية ذي المكامن الضيقة في منطقة الشرق الأوسط، والمتوقع أن يكون مصدرا رئيسياً جديداً لإمدادات الغاز للسلطنة على مدى عقود عديدة.

ـ هل لكم أن تطلعونا على المراحل التي تم انجازها في مشروع خزان وأحد أهم مشاريع الغاز الذي تنفذه السلطنة؟
** منذ أن وقعنا العقد مع حكومة السلطنة في ديسمبر 2013 تم حفر واستكمال وتحفيز أربعة آبار تطوير، وهذا العام سيتم حفر 20 بئرا، وهناك ست منصات حفرية تعمل حالياً، وستتم اضافة منصات حفر أخرى قريبا.. كما بدأنا ببناء المحطة الرئيسية لعمليات الإنتاج وبناء الطرق والسكنات للعمال وشبكة ربط الإنتاج.

ـ تعتمد السلطنة بشكل كبير على قطاع النفط والغاز الذي يمكن أن يوفر آلاف فرص العمل.. كم تبلغ نسبة التعمين في الشركة؟
** تؤمن شركة بي بي بالاستثمار في الكوادر المحلية، ونهدف لتزويد الموظفين بالخبرات النظرية والعملية من خلال الدورات التدريبية، والعمل التطبيقي، كما نشجع على المشاركات الدولية، كما أن رعاية فرص التعليم العالي من الأولويات التي نركز عليها، وتشكل الأيدي العاملة الوطنية حاليا أكثر من 70%، نعمل جاهدين لزيادة نسبة التعمين في السنوات القادمة على كل المستويات، فخلال سنة واحدة من توقيع عقد تطوير المشروع تمت زيادة عدد الأيدي الوطنية في الإدارة للمشروع الى أربعة عمانيين.
بالإضافة إلى أن لدى الشركة عددا من المبادرات التي تركز على التعمين، وتطوير الكوادر العمانية ومنه ابتعاث بعض الموظفين العمانيين إلى مواقع عالمية لشركة بي بي لدورات تدريب قصيرة الأجل أو مهام تدريبية أطول بالاضافة لتطبيق برنامج توظيف الخريجين عام 2010، والى الآن تم توظيف أكثر من 40 عمانياً من الجامعات والكليات بالسلطنة أو خارجها. كما تم عام 2014 افتتاح مركز لتدريب الفنيين على احدث مستوى لتزويد عشرات العمانيين بالمهارات اللازمة لتشغيل المعدات في الحقل، كذلك قمنا بإرسال اكثر من 30 عمانيا من مركز تدريب الفنيين في مهام دولية الى حقول نفط وغاز تشغلها بي بي في أنحاء العالم لاكتساب الخبرة المباشرة، إذ سيتم توظيف اكثر من 100 فني لدعم مشروع خزان.

ـ بعد اكتمال مشروع خزان.. ما كمية الانتاج المتوقعة ونسبة تلبية المشروع من احتياجات السوق المحلي؟
** سيتضمن التطوير الميداني الكامل للمرحلة الأولى لمشروع خزان برنامج حفر لحوالي 300 بئر على مدار 15 عاما، والذي ينتظر أن ينتج نحو مليار قدم مكعب (28.3 مليون متر مكعب) من الغاز يوميا و25 ألف برميل يوميا من المكثفات، وهو ما يجعل الحجم مساويا لحوالي ثلث اجمالي الامدادات المحلية اليومية من الغاز للسلطنة، وسيشكل مساهمة كبيرة لضمان استمرار الامدادات الثابتة من المصادر المحلية.

إلى الأعلى